انجرافات للتربة وانهيارات صخرية.. سيول الأمطار تقطع الطريق بين الحسيمة وتطوان


انجرافات للتربة وانهيارات صخرية.. سيول الأمطار تقطع الطريق بين الحسيمة وتطوان
ناظورسيتي: متابعة

أفادت مصادر محلية، بأن الطريق الوطنية رقم 16 الرابطة بين الحسيمة وتطوان خصوصا عند قنطرة واد ” الملاح” ومجموعة من المحاورالأخرى، انقطعت بسبب سقوط الاحجار نتيجة التساقطات المطرية الأخيرة التي تسببت في وقوع انجرافات للتربة وانهيارات صخرية، غمرت وسط الطريق في عدة نقاط خصوصا على مستوى اقليمي الحسيمة وشفشاون. و تسبب ذلك في توقف حركة السير بشكل مفاجئ.

وقالت نفس المصادر أن مصالح التجهيز والنقل تعمل منذ ساعتها على فتح الطريق في وجه المواطنين لكن مع استمرار الانجرافات والانهيارات، ونظرا للتغيرات الجوية، سوف يستغرق الأمر وقتا أكثر لفتحه في وجه حركة السير بشكل نهائي، بحيث يضطر الكثير من المواطنين المرور عبر الطريق الوعرة الرابط بين اساكن والحسيمة ولحسن الحظ فإن الطرقات تشهد حركية بطيئة بسبب فرض الحظر الصحي وتقييد الحركة بين المدن بسبب انتشار وباء covid-19.


وتتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، أن تتميز الحالة الجوية عامة خلال هذين اليومين بأمطار أو زخات مطرية قوية ورعدية بكل من الواجهة المتوسطية والريف وشرق السايس والأطلس المتوسط والمنطقة الشرقية.

وكانت عدد من العمالات والأقاليم، سجلت خلال 24 ساعة الماضية، تساقطات مطرية مهمة بلغت ما بين 30 و 100 مليمترا، ما أدى إلى تسجيل خسائر بسبب ارتفاع منسوب المياه.

وكشفت السلطات المحلية بتطوان، عن تسجيل هذه الأخيرة لتساقطات مطرية مهمة بلغت 100 ميلمترا ما بين السابعة صباحا والرابعة بعد الزوال من يوم الاثنين 1 مارس الجاري، ما أدى إلى فيضانات نتيجة ارتفاع منسوب المجاري المائية وقنوات الصرف نجم عنها خسائر مادية دون تسجيل أي إصابات بشرية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح