انتخاب الناظوري مصطفى أوراش رئيسا للجامعة الملكية المغربية لكرة السلة


ناظورسيتي: متابعة

تم اليوم الأحد 20 دجنبر الجاري، انتخاب مصطفى أوراش، رئيسا جديدا للجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، خلال الجمع العام الذي عقد بالقاعة المغطاة "ابن ياسين" بالرباط.

وجاء انتخاب أوراش، الرئيس السابق لشباب الريف الحسيمي لكرة السلة، خلال الجمع العام الذي انعقد تحت إشراف اللجنة المؤقتة المكلفة بتسيير شؤون الجامعة، بعد حصوله على 173 صوتا مقابل صوت وحيد لمنافسه نور الدين العراقي .

وبالمناسبة عبر مجموعة من المهتمين والممارسين لرياضة كرة السلة عن سعادتهم بالثقة التي وضعت في مصطفى أوراش، من أجل مواصلة العمل والرقي بكرة السلة الوطنية، مطالب من كافة الجمعيات المعارضة على قلتها، أن يلتئموا على طاولة واحدة من أجل العمل سويا، للمساهمة في تطوير وتنمية كرة السلة الوطنية، متأسفين عن توقف هذه الرياضة بالمغرب لمدة ناهزت السنة، بسبب مشاكل ستظل الرياضة المغربية في غنى عنها.


وفي أخر لقاء صحافي له خص به "ناظورسيتي"، قال مصطفى أوراش الرئيس الجديد للجامعة المغربية لكرة السلة، إنه تعرض للظلم من طرف بعض الأندية، خلال فترة تسييره سابقا.

وأوضح أوراش في لقاء له مع "ناظور سيتي"، أنه لم تتح له الفرصة الكاملة لإثبات قدرته بالشكل الحقيقي، لتسيير الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، مشيرا في السياق ذاته إلى أن طموحه كان إيصال مستوى كرة السلة إلى مستوى عالي جداً.

وأبرز سليل مدينة الناظور، أنه طيلة فترة ترأسه للجامعة الملكية لكرة السلة أنذاك، حققت أندية كرة السلة العديد من الانجازات، أبرزها أن المنتخب الوطني لكرة السلة، أحرز الصف الرابع إفريقيا، بعد جمود كروي دام لـ 37 سنة.

وأضاف، أنه نظم عدداً من التظاهرات الرياضية، كما قام بوضع استراتيجية لتأهيل كرة السلة على المستوى الوطني، مبرزاً أن العائق الذي كان يجده هو الدعم الذي كان يخصصه رشيد الطالبي العلمي، الوزير السابق للشباب والرياضة، لأندية كرة السلة، محملاً إياه المسؤولية الكاملة في الوضع الذي وصفه بـ "الكارثي" لما آلت إليه وضعية كرة السلة وطنيا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح