الوزير الريفي حسين الوردي في قفص الإتهام وأقسم على أنه لن يقول سوى الحقيقة


الوزير الريفي حسين الوردي في قفص الإتهام وأقسم على أنه لن يقول سوى الحقيقة
بدر أعراب

حلّ وزير الصحة المغربي حسين الوردي المنحدر من إقليم الناظور، متّم الأسبوع المنصرم، ضيفاً على البرنامج الإذاعي والمرئي الشهير "قفص الإتهام" الذي يعّده الإعلامي المعروف رضوان الرمضاني.

وكعادته حاول المُحاور الشرس اِستفزاز ذائقة ضيفه بأسئلة جريئة تميط اللثام عن سيرة حياة الرجل الذي إستوزر على رأس قطاع الصحة في البلاد، تلك السيرة التي كانت دائما تستأثر باهتمام الرأي العام، لِما يطبعها من عِصامية في بناء الذَّات إنطلاقا من القاع إلى أعلى مركز إعتباري لا يصله إلاّ القليلون.

الوردي يفتح قلبه لمُحاوره ضمن برنامج "قفص الإتهام" ويحكي قرابة الساعة من الزمن، عن حياته الشخصية والإجتماعية وكذا المهنية منذ نعومة أظافره إلى ما هو عليه الآن، كما يتطرق للحديث عن إنجازاته التي حققها من موقعه كوزير، وعن المشكلات التي تعترضه وتشكل بالنسبة له معيقات إتمام ما يتطلع إليه، والأهم حديثه عن بعض الملفات العالقة بوزارته كمطالب الأطر الصحية بالمغرب..

شاهدوا الحوار



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح