الناظور... تفاصيل تعرض تلاميذ مدرسة ابتدائية للاغتصاب على لسان رئيس جمعية الآباء


ناظورسيتي: مهدي عزاوي- محمد العبوسي

أكد الطيب معاش، رئيس جمعية آباء وأولياء التلميذات والتلاميذ بالمؤسسة الابتدائية ابن حزم في الناظور، أنه مباشرة بعد اغتيال الطفل عدنان في طنجة، قام أستاذ يشتغل في المدرسة ذاتها بحملة تحسيسية للأطفال، يحثهم من خلالها على ضرورة إخبار الآباء والأساتذة وأطر المؤسسة في حالة ما تعرضوا لأي اعتداء من أي شخص.

وأضاف الطيب معاش أن كلام الأستاذ شجع التلميذ الذي تم الاعتداء عليه، فقام بإخبار أمه بالاعتداء الذي تعرض له من طرف عون نظافة يشتغل في المؤسسة لمدة ثلاثة ساعات في اليوم فقط وهو تابع لشركة خاصة، وأبرز على أن الأباء والإدارة كانوا يساعدون المعني بالأمر، من باب الشفقة عليه وتقديم العون بسبب حالته العائلية الضعيفة.

وكانت الأم قد لاحظت أن ابنها لا يجلس بطريقة عادية، وبعد عرضه على طبيب مختصّ تأكد تعرضه للاغتصاب والاستغلال الجنسي، ما جعل العائلة تقدم شكاية لدى مصالح الشرطة، التي اعتقلت المعني بالأمر، الذي اعترف بارتكابه هذه الجريمة.





وكان الموقوف، حسب مصادر "ناظورسيتي"، يقوم باستقطاب التلاميذ من داخل المؤسسة التعلمية وناد لكرة القدم، إذ انتهز فرصة وجودهم بمفردهم بمعيته للتغرير بهم لهتك أعراضهم، وهو ما اكتشفه أحد الآباء، فسجل ضده شكاية لدى مصالح الشرطة، التي باشرت أبحاثها مع المعني بالأمر.

ووفقا للمصادر نفسها، فقد اعترف المعني بالأمر بالتهم الموجهة له، مؤكدا أنه تحرّش بتلميذين، أحدهما خلال فترة الحجر الصحي.

وكان الموقوف، البالغ من العمر أٌقل من 24 سنة والذي يشتغل في شركة خاصة تتولى حراسة المؤسسات العمومية، يقوم بتدريب التلاميذ في المؤسسة التي يشتغل فيها وفي كورنيش مدينة الناظور وأحد المراكز الاجتماعية المتوفرة على ملعب لكرة القدم المصغرة، وبعد انتهاء الحصص الرياضية يتم التحرش بهم جنسيا لتحقيق نزواته الشيطانية.

ومن المرتقب أن تفجر التحقيقات التي باشرها قاضي التحقيق في استشئنافية الناظور تفاصيل خطيرة جدا، قد تظهر ضحايا جددا، ما يستدعي الاستماع إلى تلاميذ آخرين من طرف المحققين للوقوف على جميع تفاصيل وحيثيات هذه الفضيحة المدوية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح