الناظور تستعيد نشاطها مع اقتراب موعد انقضاء أجل القرار الحكومي بمناسبة رأس السنة


ناظورسيتي: م ا

يرتقب أن ترفع السلطات الإقليمية بالناظور، بعد 10 يناير الجاري، عددا من التدابير الاحترازية التي فرضتها الحكومة منذ 22 دجنبر المنصرم، ولمدة ثلاثة أسابيع، في إطار منع الاحتفالات برأس الميلادية والتصدي لكل أشكال التجمعات التي قد تؤدي إلى توسيع رقعة انتشار فيروس كورونا المستجد في المملكة.

وبناء على بلاغ الحكومة بشأن الإجراءات التي فرضت على المواطنين الالتزام بها خلال فترة عطلة حلول السنة الجديدة، فإن سريان مفعول بعض التدابير سينتهي ليلة الأحد القادم، على أن يتم السماح للمحلات التجارية والأسواق المفتوحة والمطاعم والمقاهي والقاعات الرياضية والحمامات باستئناف انشطتها مع مديد وقت إغلاقها.

وعوض الثامنة مساء، يرتقب أن تغلق المحلات التجارية والمقاهي والمطاعم أبوابها على الساعة العاشرة ليلا، وذلك وفقا للقرار العاملي الذي في شهر دجنبر المنصرم، على أن يتم السماح للحمامات باستغلال نصف طاقتها الاستيعابية، و75 في المائة بالنسبة لوسائل النقل.

وسترفع السلطات المحلية من القيود التي فرضتها على المواطنين والمتعلقة بمنع التجوال ابتداء من الساعة التاسعة ليلا، إذ من المرتقب أن يتم تمديد توقيت الى غاية الـ 23.00 ليلا، القرار الذي سيعيد نشاط عدد من القطاعات التي تنتعش خلال الفترة المسائية لاسيما المقاهي والمطاعم والوحدات الفندقية والسياحية.

وفي المقابل سيتم خلال هذه الفترة، الابقاء على ورقة التنقل الاستثنائية وجميع التدابير الاخرى المتعلقة بمنع التجمعات العائلية والخاصة، لاسيام إقامة الحفلات والمناسبات والأعراس والجنائز.


وكان عامل الناظور، توصل بتوصيات من طرف لجنة اليقظة المحلية، تؤكد على الاستقرار النسبي للحالة الوبائية بالمنطقة، وذلك بعد تراجع معدل الفتك بسبب مرض كوفيد19، أمام انخفاض عدد حالات الاصابة بفيروس كورونا الحرجة والعادية.

وتعاني الكثير من القطاعات التجارية والاقتصادية بإقليم الناظور، منذ شهر مارس من السنة الماضية أزمة خانقة نتيجة فرض قيود احترازية في إطار مكافحة الحكومة لانتشار فيروس كورونا المستجد، في وقت أعلن فيه مختصون في علم الأوبئة قرب موعد الانفراج مع ظهور لقاحات تحمي من الإصابة بالمرض المذكور.

جدير بالذكر، أن السلطات المحلية وبتنسيق مع مندوبية وزارة الصحة والمستشفيات والمستوصفات الصحية والمرافق الاجتماعية، أحدثت عددا من المراكز بمختلف جماعات الإقليم من أجل استقبال المواطنين للشروع في الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد.


وأعلنت وزارة الصحة، في حصيلتها اليومية، أمس الأربعاء 06 يناير الجاري، عن تسجيل 15 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد، على مستوى إقليم الناظور، ليصل بذلك عدد الحالات المؤكدة إلى أزيد من 4295 حالة منذ انتشار الوباء على مستوى الإقليم، في حين لم يتم تسجيل أي حالة وفاة جديدة، خلال 24 ساعة الماضية، ليستقر بذلك عدد الوفيات بالإقليم إلى 98 حالة منذ انتشار الوباء.

وحسب المصدر نفسه، وبخصوص الحالة الوبائية بالناظور، تم تسجيل 10 حالات شفاء بين المصابين بالفيروس، من الذين يتابعون بروتوكول العلاج بالمستشفى الحسني وبمنازلهم. هذا وقد بلغت عدد الحالات المؤكدة، أزيد من 4295 حالة، منذ بداية انتشار الوباء بإقليم الناظور ، منها أزيد 3800 حالة شفاء و97 حالة وفاة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح