الناظور تحقق تراجعا هاما في حالات الإصابة بفيروس كورونا


ناظورسيتي: متابعة

تعيش الحالة الوبائية بإقليم الناظور، خلال هذه الأسابيع، استقرارا هاما، يجعل المنطقة ومنظومته الصحية مرتاحة من الحالات المستعصية والتي تحتاج عناية طبية خاصة بقسم الانعاش في المستشفى الحسني.

ووفقا لمندوبية وزارة الصحة بالناظور، فإن معدل الاصابة بالفيروس قد تراجع محليا على مستوى الإقليم، نفس المؤشر يظهر على مستوى معدل الوفيات، ما يجعل المنطقة تسير نحو تحقيق مناعة جماعية قادرة على هزم هذا الوباء المزعج للعالم.

من جهة ثانية، أنهت مندوبية وزارة الصحة بإقليم الناظور الى عموم المواطنات والمواطنين ان مستجدات الحالة الوبائية الخاصة بكوفيد 19 بإقليم الناظور خلال الاربع وعشرين ساعة الاخيرة، أسفرت عن تسجيل حالتين جديدتين لشخصين إصيبا بالفيروس التاجي.

وأكدت المندوبية، أنه جرى منذ يوم أمس الثلاثاء إلى غاية اليوم الأربعاء 21 أبريل الجاري تسجل 3 حالات تعافي من الفيروس، فيما لم تسجل إية وفاة. أما عن الحالات النشطة الحالية فعددها يبلغ 26 مصابا.


وحسب الاحصائيات الخاصة بكوفيد 19 منذ بداية الوباء بإقليم الناظور كالتالي، فقد جرى اكتشاف 5316 حالة مؤكدة مصابة بالفيروس، فيما بلغ مجموع المتعافين 5181، أما عن الوفيات فقد استقر رقمها في 109 حالة.

إلى ذلك، تهيب المندوبية الاقليمية لوزارة الصحة بكافة المواطنين الالتزام بكافة التدابير والاجراءات الاحترازية المتخدة من طرف السلطات المختصة

أما فيما يتعلق بالحملة الوطنية للتلقيح، فقد بلغ عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى على الصعيد الوطني منذ انطلاق العملية إلى غاية اليوم الاربعاء 4 ملايين و 697 ألف و 873، فيما وصل عدد المستفيدين من الجرعة الثانية إلى 4 ملايين و 203 ألف و 779.

وعلى المستوى الوطني، بلغ عدد الاصابات خلال 24 ساعة الأخيرة 669 حالة، و 10 وفيات و 628 حالة شفاء. وفيما يتعلق بمعدل الحالات النشطة فقد بلغ 5016 وطنيا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح