الناظور.. العودة إلى التعليم الحضوري في مدرسة ابتدائية أغلقت السلطات أحد أقسامها بسبب كورونا


ناظورسيتي: متابعة

قررت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، العودة إلى التعليم الحضوري بالقسم الخامس ابتدائي بمدرسة أولاد بوطيب1، وذلك بعدما أغلقته يوم أمس بناء على وضع أستاذة في الحجر الصحي إثر معاناتها من أعراض مرض كوفيد 19.

وقالت المديرية في بلاغ لها، انه في إطار مواكبة الدخول المدرسي 2020-2021، بمختلف المؤسسات التعليمية بالمديرية الاقليمية بالناظور، وتنفيذا لمقتضيات المذكرتين الوزاريتين بشأن مسطرة تدبير حالات الإصابة بفيروس كورونا بالوسط المدرسي، فقد تقرر العودة إلى التعليم الحضوري بالمؤسسة المذكورة.

وجاء هذا القرار حسب البلاغ، بعد ظهور نتائج تحليلات الأستاذة المخالطة بمدرسة أولاد بوطيب1 والتي كانت سلبية، وقد جرى تفعيل الإجراء ابتداء من يومه السبت 19 شتنبر الجاري.

وكانت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالناظور، أغلقت أمس الجمعة، مؤسستين للتعليم الاعدادي الثانوية، وقسم بمدرسة ابتدائية، في وجه التلاميذ بعدما سجلت بها حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد.


ونفذ هذا القرار، يوم أمس بعدما جرى تسجيل حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد19، بكل من الثانوية الاعدادية تاويمة، والثانوية الاعدادية محمد الزرقطوني بجعدار، والمدرسة الابتدائية أولاد بوطيب1.

وتقرر على سبيل الاحتياط اعتماد نمط التعليم عن بعد ابتداء من يومه الجمعة 18 شتنبر، بكل من الثانويتين الاعداديتين تاويمة ومحمد الزرقطوني، إضافة إلى القسم الخامس الابتدائي بالمدرسة الابتدائية أولاد بوطيب1.

وقالت المديرية، إن هذه الإجراءات تأتي في إطار مواكبة الدخول المدرسي الجديد بمختلف المؤسسات التعليمية التابعة لإقليم الناظور، وتنفيذا لمقتضيات المذكرتين الوزاريتين بشأن تنظيم الدراسة في ظل جائحة كورونا وكيفية تدبير حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وأضافت، أن تدابير اعتماد التعليم عن بعد بالمؤسسات المذكورة، يأتي حرصا من المديرية على سلامة وصحة المرتفقين من أطر وتلاميذ في إطار من اليقظة والاحتراز.

إلى ذلك، أعلنت المديرية، عن اصدارها لبلاغ جديد تكشف فيه عن تاريخ العودة إلى نمط التعليم الحضوري، كما ستظل المؤسسات المعنية مفتوحة يوميا من أجل إنجاز حصص التعليم عن بعد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح