الناظور.. إصابة مغسل الأموات بفيروس كورونا يربك السلطات


ناظورسيتي: متابعة

تحاول السلطات المحلية بالناظور، بتنسيق مع مختلف المصالح المختصة، البحث عن متطوع جديد يتكفل بغسل الموتى في مستشفى الحسني، بعد إصابة القائم على هذه العملية اليومية بفيروس كورونا المستجد، ووضعه في الحجر الصحي تجنبا لما قد يؤدي به إلى نشر العدوى.

وقد عملت "ناظورسيتي" من مصادرها الخاصة، أن الشخص الوحيد الذي يشرف على غسل جثث الموتى الذين قضوا نحبهم بسبب كورونا المستجد، قد توقف عن العمل بعدما أكدت التحاليل المخبرية إصابته بعدوى كوفيد19، ما جعل المشرفين على دفن ضحايا الفيروس يرتبكون خوفا من عدم العثور على متطوع ثان يتولى هذه المهمة الصعبة ولو مؤقتا إلى غاية تماثل المكلف الأصلي للشفاء التام.


وجرى وضع المصاب الجديد بالفيروس التاجي، بقسم الحجر الصحي في مستشفى الحسني بالناظور، حيث باشر صباح اليوم الثلاثاء تناول الأدوية المستعملة لعلاج المرض وفقا للبروتوكول المعتمد من طرف وزارة الصحة ومصالحها بأقاليم المملكة.

ولم يتسنى لـ"ناظورسيتي" معرفة ما إن كانت الجهات المختصة قد كلفت شخص بغسل جثث الموتى الجدد الذين سيدفنون اليوم، أما أن الشخص نفسه تطوع لهذه العملية بالرغم من حالته الصحية التي تستدعي العزل بعيدا عن الآخرين.

جدير بالذكر، أن خلية اليقظة الوبائية بالناظور، توصلت صباح اليوم، بلائحة تضم أسماء مصابين جدد بالفيروس السالف ذكره، في حصيلة لترفع من إجمالي الحالات النشطة بالإقليم بعدما توقف الجرد مؤقتا أمس الاثنين لأسباب غير معروفة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح