المواجهة.. الاستقلالية إسلام أخياظ تهاجم عزيز مكنيف وتدافع عن إنجازات مجلس جهة الشرق بالناظور


ناظورسيتي: م أ

هاجمت إسلام أخياظ، عضو مجلس جهة الشرق عن إقليم الناظور، والقيادية في جمعية بشائر المنتمية لمنظمة المرأة الاستقلالية، وكيل لائحتها عزيز مكنيف، معتبرة أن هذا الأخير لم يشرف حزب الاستقلال سواء محليا أو جهويا أو على المستوى الوطني بمجلس المستشارين.

وأكدت أخياظ، خلال مشاركتها في برنامج المواجهة الذي يقدمه الزميل "علي كراجي" ويبث على القناة الإلكترونية لموقع "ناظورسيتي"، أن مكنيف يعتبر من أفشل السياسيين بالإقليم، ما جعلها تمنحه نقطة أقل من الصفر خلال فترة تقييم المنجزات.

ودافعت ضيفة البرنامج، عن نفسها بالرغم من توصيتها على مكنيف في انتخابات مجلس المستشارين وانضمامها لفريق الأغلبية مع رئيس جهة الشرق بالرغم من التصويت ضده لصالح سلامة عبد القادر خلال تشكيل مكتب المجلس، مؤكدة أن هذه المواقف اتخذتها في إطار انضباطها لقرارات حزب الاستقلال.



ونفت أخياظ، تعرضها للاقصاء من طرف القيادة المحلية لحزب الاستقلال بالناظور، وذلك بالرغم من غيابها عن معظم الأنشطة التي ينظمها، وترشيح أسماء آخرين في الانتخابات القادمة لتمثيل رمز "الميزان" في مختلف الاستحقاقات.

من جهة ثانية، دافعت إسلام عن مجلس جهة الشرق، معتبرة أن هذا الأخيرة تمكن من تنفيذ العديد من البرامج التنموية ومشاريع محاربة الهشاشة بالناظور، ما جعل الإقليم يستحوذ على الميزانية العامة للمجلس، نافية جميع التهم الموجهة لهذا الأخير من قبيل تهميشه للمنطقة وتفضيل وجدة وأقاليم أخرى.

جدير بالذكر، ان برنامج مواجهة، نصف شهري، يبث على "ناظروسيتي"، ويقدمه الزميل "علي كراجي"، يتناول في شكل حواري و استفزازي حصيلة الضيف الذي يفترض عليه أن يدافع عن نفسه ومواقفه وذلك حسب المجال الذي يشتغل فيه أو أختير للحديث عنه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح