المهرجان الدولي للسينما و الذاكرة المشتركة يكرم الأستاذ عبد المنعم شوقي و المصور محمد العبوسي.


ناظورسيتي: متابعة

في بادرة استحسنها الجميع، قامت إدارة المهرجان الدولي للسينما و الذاكرة المشتركة بتكريم قيدوم الإعلاميين الأستاذ عبد المنعم شوقي و المصور الصحفي الزميل محمد العبوسي.

فخلال حفل اختتام الدورة التاسعة للمهرجان، و الذي نُظمت فعالياته بفضاء الكلية المتعددة التخصصات بسلوان، صفق الحاضرون طويلا لهذين التكريمين باعتبارهما يستحقان كل التنويه و الإشادة و التقدير.

هكذا تم تكريم الأستاذ عبد المنعم شوقي بعدما عمل على تأليف كتاب "أسماء من ذاكرة الناظور الكبير" ، و هو الكتاب الذي يشكل سابقة في تاريخ المنطقة لكونه يتطرق إلى سيرة شخصيات هامة من ذاكرتنا الجماعية المشتركة، والتي ساهمت في نشر قيم العلم و الفضيلة و التعايش، و النهوض بالمجالات الحقوقية و الفقهية والاجتماعية و الرياضية و الفنية.
وقد تعذر الحضور على الأستاذ شوقي لأسباب شخصية قاهرة لينوب عنه في تسلم التذكار الأستاذ مولاي الحسن بنسيدي علي رئيس جمعية ملتقى الفن و الإبداع.

أما مصور ناظورسيتي محمد العبوسي، فقد تم تكريمه بعدما عشق الكاميرا منذ نعومة أظافره حتى صارت لا تفارقه أينما حل و ارتحل، وحتى صارت صوره تجوب العالم أجمع. و قد كان العبوسي دوما محط إشادة و تنويه بتألقه و احترافيته من طرف كل النجوم و المشاهير الذين تعاقبوا على زيارة الناظور قصد المشاركة في مختلف التظاهرات الفنية و الثقافية و الرياضية و الاجتماعية و السياسية.

و يعتبر هذا التكريم الجديد قيمة مضافة إلى سجل المحتفى بهما معا، و اللذان يحتفظان في خزائنهما بالكثير من الجوائز و الميداليات و شواهد التقدير و الامتنان.




































































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح