المزيد من الأخبار





الممثلة سناء عكرود تخرج عن صمتها بعد إثارتها الجدل بسبب تدوينة تدعو فيها إلى الانحراف


ناظورسيتي | متابعة

أثارت قبل أيام الممثلة المغربية، سناء عكرود، جدلا بمواقع التواصل الإجتماعي، بعد أن نشرت تدوينة تدعو فيها متتبعيها إلى الإنحراف قائلة فيها: ""فلننحرف قليلا، الانحراف جميل.. لا تفوا بوعودكم، لا تلقوا التحية ولاتعتذروا ، ناموا لساعة متأخرة وكلوا ما طاب لكم من الأكل، حلو، مالح، مسوس، كلشي"، وأضافت "أحبو من تريدون والقو الآنفة والكرامة والحياء في أقرب قمامة صافي؟ ديرو لي بغيتو اش غيوقع كاع ..واه ياك.. لباس انحرفوا انحرفوا. ماشتوني ما شتكم".

وفي مقابل الجدل الذي رافق تدوينتها التي سارعت إلى حذفها، خرجت الممثلة المذكورة عن صمتها، وقالت ردا على الجدل "أنا رآه ضريفة، حيث كنحتارم ونتفهم القدرة المحدودة لي عند البعض في الاستيعاب أو في قراءة وفهم جملة أو كلمة تحتمل أكثر من معنى، لذلك وحيث أنا ضريفة، مشيت كتبت تدوينة كانت مناقضة للتدوينة السابقة عن الانحراف، في هذه التدوينة الأخيرة، استعملت عبارات تنهي تماما عن فعل ما دعوت إليه سابقا".



وأضافت: "وأؤكد لكم بأن التدوينة الأخيرة هي التي تدعو أكثر للانحراف ههه، وقد كتبتها لإظهار عبث المعنى المقصود، إلا أني لمست قصورا في فهم المفارقة، فمحوت التدوينة، لأن مستويات الاستيعاب متباينة (الله يحسن العوان).

وفي ذات الصدد، انتقدت الممثلة عكرود بعض المنابر الإعلامية التي قالت أنها أساءت فهم تدوينتها حيث قالت: "الا اني بالمقابل تلقيت من الكثيرين رسائل محترمة يستنكرون فيها بلادة وجهل بعض القنوات الإلكترونية والمواقع في تناول وفهم الأمر، و مانكذبش عليكم، انا قدام الجهل ارفع يدي عاليا عجزا وتعففا، فماذا عسانا نفعل اذا ابتلينا بجاهل متعنت قاصر فهم و حيلة. اش غدير، كتعطيهم بالظهر و تكوليهم يالله، الله يسامح سيروا تاكلو طرف د الخبز و عقلو عل الخير".

تجدر الإشارة إلى أن سناء عكرود سبق وأن أثارت جدلا واسعا سنة 2009، حينما شاركت في الفيلم المصري "إحكي ياشهرزاد" بسبب الدور الذي قامت به، حيث ظهرت في عدد من المشاهد عارية، وعلى السرير أيضا، مع الممثل المصري محمود حميدة، وفي مشاهد آخرى، وهي تتبادل معاه القبل.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح