الملك محمد السادس يدعو بالشفاء العاجل للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون


الملك محمد السادس يدعو بالشفاء العاجل للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون
ناظورسيتي :

بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية لرئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، السيد عبد المجيد تبون، دعا له فيها جلالته الله العلي القدير بالشفاء العاجل.

ومما جاء في برقية جلالة الملك "فقد أبانت، بحمد الله وشكره، مخاطبتكم للشعب الجزائري الشقيق يوم الأحد عن تماثلكم للشفاء".

وأضاف جلالة الملك "وإنني إذ أعرب لكم عن عميق ارتياحي لتحسن صحتكم، لأدعو الله العلي القدير أن يعجل بشفائكم، وباستعادتكم لكامل عافيتكم، وبأن يرزقكم موفور الصحة ويمتعكم بطول العمر".

وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، ظهر أمس الأحد 13 دجنبر الجاري، لأول مرة منذ مدة طويلة، وتحديدا بعد إعلان إصابته بفيروس كورونا المستجد قبل شهرين.

وقال تبون، في تسجيل بُثّ عبر حسابه في "تويتر"، إنه يتعافى بشكل تدريجي من إصابته بفيروس كورونا المستجد بأحد المستشفيات الألمانية.




وتابع تبون أنه بدأ اليوم، بفضل الأطباء الجزائريين في المستشفى العسكري والأطباء الألمان، طريق تعافيه.

وأضاف أن هذا التعافي يمكن أن يستغرق أسبوعين أو ثلاثة إضافية، قبل أن يسترجع كامل قواه الجسدية.

وأكد تبون أن "بعده" عن الوطن ليس نسيانا له، وقال "أنا أتابع يوميا، إن لم نقل ساعة بساعة، كل ما يجري في البلاد وعند الضرورة أعطي تعليماتي".

وأبرز المتحدث ذاته أنه طلب تكليف سلطة الانتخابات بأن تستكمل، في أقرب وقت، صياغة قانون الانتخابات.

ولم يفُت "الرئيس" التعليق على آخر مستجدّات الوضع في الحدود مع المغرب، إثر الاعتراف الرسمي الأمريكي بالسيادة الكاملة للمغرب على صحرائه.

وقال تبّون في هذا السياق على أن "الجزائر أقوى مما يظنه البعض".

وعلّق على مستجدّات الوضع بعد الاعتراف الرئاسي الأمريكي، الذي جعل العساكر، الحاكمين الفعليين في قصر المرادية، يُصابون بالسعار قائلا بلسانهم: "كنا نتوقع ما يجري في المنطقة".

وأضاف تبّون أنه يتمنى أن يكون بين الجزائريين في أقرب وقت ممكن.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح