المغرب يشرع في استقبال العاملات في حقول الفراولة بإسبانيا


المغرب يشرع في استقبال العاملات في حقول الفراولة بإسبانيا
ناظورسيتي :

من المنتظر أن يستقبل ميناء طنجة المتوسط؛ منتصف الشهر الجاري؛ أول رحلة لإعادة العاملات الموسميات؛ اللواتي يشتغلون في حقول الفراولة بجنوبي اسبانيا.

وستتم عملية عبور هؤلاء العاملات؛ انطلاقا من ميناء الجزيرة الخضراء الاسباني؛ نحو ميناء طنجة، وبمعدل ثلاث وأربع رحلات في الأسبوع.

وكان من المقرر أن تنطلق عملية نقل العاملات الموسميات شهر ماي الماضي، إلا أنه نظرا للأزمة الدبلوماسية بين البلدين تم تأجيل هذه العملية.

وبناء على اتفاق بين المغرب وإسبانيا في 2001، تصدر الأخيرة سنويًا تصريحات بالعمل الموسمي بحقول الفرولة لعاملات يتجاوز عددهن 10 آلاف سنويًا.

وتلتحق العاملات المغربيات بإسبانيا عبر مجموعات متفرقة ابتداء من شهر فبراير إلى يوليوز من كل عام، حيث ينتهي موسم جني الفراولة، وتعود هؤلاء العاملات إلى بلادهن.


يذكر أن المغرب قرر فتح حدوده البحرية مع إسبانيا بشكل استثنائي فقط، وذلك ابتداء من 15 يونيو الجاري، لاستقبال أزيد من 12 ألف عاملة من العاملات المغربيات اللواتي يهاجرن إلى اسبانيا للاشتغال في حقول الفراولة، في وقت كانت هناك تخوفات من أن يتكرر السيناريو الذي جرى العام الماضي وتضطر هؤلاء العاملات إلى البقاء في إسبانيا على حسابهن الخاص.

ووفق ما كشفته وسائل إعلام إسبانية، فإن عملية نقل هؤلاء العاملات المغربيات ستنطلق من ميناء الجزيرة الخضراء في اتجاه ميناء طنجة، بمعدل ثلاث وأربع رحلات في الأسبوع.

وتجدر الإشارة، إلى أن هذه السنة غادر إلى إسبانيا حوالي 12700 عاملة موسمية، تم توظيفهن من خلال برنامج التوظيف الخاص في ضيعات الفرولة، وفي 19 ماي المنصرم، عادت مائة عاملة مبكرا، بسبب ظروف شخصية أو عائلية، وابتداء من 15 يونيو الجاري، سيتبعهن 12038، وفقا للبيانات التي قدمها وزير الدولة لشؤون الهجرة الإسباني.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح