المغرب يتخطى نصف مليون ملقح ويتفوق على دول أوروبية


المغرب يتخطى نصف مليون ملقح ويتفوق على دول أوروبية
ناظورسيتي | متابعة

أظهرت احصائيات جديدة عن احتلال المغرب لمركز متقدم عالميا في تلقيح مواطنيه ضمن الحملة الوطنية للتلقيح المضاد لفيروس كورونا المستجد، مقارنة بعدد من الدول الكبرى.

وتشير المنحنيات لكون المغرب الأول افريقيا بتجاوز عدد الملقحين في البلاد نصف مليون مواطن، مما يضع المغرب في مركز متقدم على دول أوروبية كبرى كالبرتغال واليونان والسويد وأستراليا وفنلندا والنيبال.

وفي هذا السياق قال مدير مختبر البيو تكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بجامعة محمد الخامس بالرباط، وعضو اللجنة العلمية لمواجهة كورونا، عز الدين الابراهيمي أن: "نتائج حكمة وتبصر جلالة الملك محمد السادس بدأت تظهر الآن، بعدما تجنبت بلادنا الأسوأ في مواجهة الجائحة مقارنة مع أقوى بلدان العالم، والتي تكبدت خسائر بشرية كبيرة وبكلفة اقتصادية باهظة"، مشيرا للشعار الملكي "هما كانت الكلفة فحياة أي مغربي لا تقدر بثمن".

كما أعرب الابراهيمي عن شكره وامتنانه لكل مغربي ومغربية لما قدموه من تضحية وكذا انخراطهم المنقطع النظير في عملية التلقيح الجماعي الذي شهدها المغرب.


s[


وقال عز الدين الابراهيمي في تدوينه له على صفحته الشخصية بالفيسبوك مرفقة بصورة للإحصائيات، أنه يشعر بالفخر كلما نظر إلى الأرقام والبيانات التي تدل على إحراز المغرب على هذا المركز المتقدم بين هاته الدول الكبرى، معبرا أيضا عن شكره لثقة المغاربة وأيضا لنصرتهم لهذا البلد العظيم، المغرب.

وأضاف البروفيسيور عز الدين الابراهيمي أيضا في تدوينته أنه في خضم مناقشة الإجراءات الطبية والصحية والتكلفة الاقتصادية للجائحة، وجب علينا تذكر السؤال الوجودي الذي يؤطر كينونتنا كذوات إنسانية في مواجهة الجائحة "ما قيمة الحياة البشرية مقابل الكلفة الاقتصادية والاجتماعية؟".

وفي هذا الصدد وجب أن نتذكر ونذكر أنفسنا أن صاحب الجلالة كان حاسما وسباقا للإجابة عن هذا السؤال منذ بداية أزمة كوفيد19.

كما يجدر الذكر أن هذه الحملة الوطنية للتلقيح التي خاضها المغرب بدأت يوم الخميس 28 يناير 2021 بعد إعطاء الملك محمد السادس الانطلاقة الفعلية لهذه الحملة، كما أنها حملة مجانية لجميع المواطنين تنفيذا للتعليمات الملكية.

وقد بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا بالمغرب منذ بداية الجائحة بالبلاد 475,589 حالة، وشفاء 454,997، و8,408 حالة وفاة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح