المستفيدين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا بالمغرب يتجاوز عتبة المليون شخص


المستفيدين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا بالمغرب يتجاوز عتبة المليون شخص
ناظورسيتي | متابعة

تمكنت المملكة المغربية، من تجاوز حاجز المليون شخص المستفيدين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، والتي كانت قد انطلقت يوم الخميس 28 يناير الماضي.

وبلغ مجموع الأشخاص الذين تلقوا جُرعاتهم الأولى من التطعيم المُضاد لفيروس كورونا المستجد إلى حدود مساء اليوم الجمعة 12 فبراير الجاري، ما مجموعه 1.112.103 مستفيدا ومستفيدة.

وفي ذات السياق، كشفت وزارة الصحة أنه سيتم في ذات الصدد توسيع الاستفادة من عملية التلقيح الوطنية ضد مرض "كوفيد-19"، لتشمل الفئات العمرية 65 سنة فما فوق.

حري بالذكر أن المغرب كان قد أطلق يوم الخميس 28 يناير الماضي، الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، وذلك تحت إشراف الملك محمد السادس الذي تلقى بالقصر الملكي بفاس، الجرعة الأولى من اللقاح.



إلى ذلك أوضحت وزارة الصحة، أن عملية التلقيح الوطنية ضد الفيروس التاجي، تتم بشكل تدريجي، وفي ظروف تتسم باحترام تام لشروط السلامة والتدابير الاحترازية، كما أنها ستعمم بحسب دفعات اللقاح التي تتوصل بها بلادنا، لتشمل كل الفئات المستهدفة.

وأشارت وزارة الصحة أن المغرب توصل أمس الخميس، بدفعة ثالثة من اللقاح، مكونة من 4 ملايين جرعة إضافية من لقاح "أسترازينيكا" المضاد لمرض كوفيد-19.

كما قررت وزارة الصحة تعميم التلقيح ضد كورونا المستجد على جميع مهنيي الصحة بالمغرب، عوض الاقتصار فقط على تطعيم البالغين من العمر 40 سنة فما فوق.

وأهابت وزارة الصحة، من جديد، بكافة المواطنات والمواطنين من الفئات المستهدفة مواصلة الانخراط في هذا الورش الوطني الكبير، بهدف تحقيق المناعة الجماعية، مشددة على ضرورة الاستمرار في احترام التدابير الوقائية، وذلك قبل وخلال وبعد عملية التلقيح ضد الفيروس.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح