NadorCity.Com
 


المدينة التي ترفض رئتي استنشاق هوائها


المدينة التي ترفض رئتي استنشاق هوائها
تفيور بوداس

فبعد مليون وتسعمائة وتسعة وتسعين ألف خيبة تلقيتها من أناس مدينتي وبعد انطفاء كل أنوار الأمل والطموح وتلاشي حلم انتقال مدينة الناظور من وضع سيء الى ما هو أفضل أو أقل سوءا ، هاهي تنحدر تدريجيا نحو الأسوأ ..لهذا أقرر الرحيل !

رغبتي في الرحيل ليست خيارا عبثيا او سلوكا جاحدا أتنكر فيه لمدينتي ..لكن الواقع يحتم ذلك في اوجه عديدة ، فرحلة البحث عن تعليم عالي في المستوى يقابلها اليأس بمجرد ملامسة ضعف الخدمات المتوفرة ورداءتها في مختلف المعاهد العمومية والخاصة ،سيما هذه الاخيرة التي لم تسطر لنفسها مشاريع بيداغوجية للرقي بمستوى التكوين وتأهيله أكثر مما انصب اهتمامها على الميدان لاعتبارات مادية بالأساس يحكمها منطق استهلاكي استنزافي محض ! و يزداد الأمر سوءا في التوجه الجامعي في حالة الرغبة في استكمال الدراسة في السلك الثالث بعد الحصول على الإجازة في الدراسات الاساسية من جامعة محمد الأول بسلوان ( جامعة قاضي قدور ) ، كونها تستثنى في مباريات الولوج الى الأسلاك الجامعية العليا ، بحكم أن مسؤولي هذا السلك يّدعون أن المستوى التعليمي في النواة الجامعية بالناظور متردي !!

قد تبدو شهادتي الواقعية هاته للبعض ، ايغالا في الاتهام وافراطا في التحامل ، لكن يسهل على أي كان التأكد من صدقها بمجرد الاطلاع الأولي حين تطأ أقدامه احدى المؤسسات بالمدينة ..

إن حالة اليأس التي اصبحت تلازمني من وضع مدينتي لا ترتبط بالشأن التعليمي فقط بل اصطبغت بها كل ملامح الحياة ! فقد اصبح البحث عن أجواء هادئة و صحية وبيئة سليمة وخالية من مسببات الأمراض التي تفتك بصحة المرء تدريجيا ،أصبح رجاء مستحيل التحقق في ظل العفونة المنتشرة في كل مكان والتلوث الشديد الذي غزى مختلف المناطق .. أو قد يتحقق من ذلك الرجاء شيء في قالب كاريكاتوري يبتدأ بوضع الكمامات واغلاق الأنوف واغماض العيون لكي يتسنى تجنب معانقة بشاعة المنظر في أكوام من الأزبال المتراكمة التي لو لم يتخلص المواطنين عبر تطوعهم من بعضها لشكلت "سلاسل جبلية" من عفونة تزكم الانوف و تدعو للرثاء .

إن سياسة اللامبالاة و الاستهتار بمصالح المواطنين التي ينتهجها المسؤولين أصبحت معطى طبيعيا في التسيير على المستوى الاقليمي آخذا في الامتداد والاستفحال.. علما أن تدبير النظافة يعد أمرا أساسيا وأولوية قصوى في الشأن المحلي وهما لا يحتاج الى معجزات بقدر ما يتطلب حد ادنى من التنظيم والحس الإنساني قبل حس المسؤولية.. هذه القيمة الاخلاقية التي انتفت في كل ممارسات المنتخبين ، الذين أضحى وجودهم بالنسبة للساكنة كعدمه ، بعدما ضاق بهم الأفق نتيجة كثرة الوعود الفارغة والأكاذيب المستهلكة التي لم تنتج غير واقع مرير لا يطاق ..كل مكان ،زاوية او رصيف او زقاق .. وحتى الحدائق القليلة و جنبات البحر الملوثة ، تجعل الابدان تقشعر من بشاعتها ... الهواء الملوث الذي يستنشقه المواطن رغما عنه لا يمكن إلا ان يكون عامل افراز لأمراض وأزمات صحية كثيرة على المدى القريب يتمنى الجميع لو يلمسها دفعة واحدة بشكل صادم ليقيم الثورة ضدها ويعمل على استئصال اسبابها التي برع رئيس المجلس البلدي والشركة المكلفة بتطهير الصلب ،في نسج خلاياها الفاسدة ..

لقد بلغ السيل الزبى ، عبارة يرددها الصغير والكبير ، متعلما واميا ، عاقلا ومختلا ، حتى القطط والكلاب المنتشرة في الأزقة والشوارع كانت ستنطق بما ستعبر به عن تذمرها من الوضع لو ملكت لغة تفهما باقي الكائنات...

لقد وعد رئيس المجلس البلدي مشاريع خيالية كثيرة ، وها هو مؤخرا يطل علينا بمشروعه الجديد : " زبالة دروب وشوارع مدينة الناظور " ، ولا شك أن هذا المشروع سيكون أول ما سيتباهى به في حملاته الانتخابية المقبلة .

إن حديث الشارع يؤكد أن ميزة مدينتي الأساسية هي انتاج المزابل والروائح المزكمة للأنوف والحفر ومشتقاتها، عكس باقي المدن التي تحترم شروط التمدن، لن نحلم طبعا في ذلك بالمعايير الأوربية في أسماء مدنها التي تنتج العطور والورود وأنواع الشكولاتة وما يبهج القلب ويسر العين من ماركات عالمية يتم تصديرها الى كل بقاع العالم .. بل فقط بالحدود المقبولة مما نلمسه في بعض المدن المغربية !

ننتظر من القيمين على الشأن الناظوري ان يكتب في مدخل المدينة على الأقل الى جانب عبارة الترحيب إشارة تنبيهية من قبيل "أغلق أنفك فأنت في الناظور !"



1.أرسلت من قبل marini mohamed في 06/09/2011 07:31
سياسة اللامبالاة و الاستهتار بمصالح المواطنين وتلويث الشمال إتبعتها الحكووومات منذ الاستقلال

2.أرسلت من قبل في 06/09/2011 12:49
nachkorokom 3ala kol majhodat alati takomona biha


3.أرسلت من قبل Souki Boutaa في 06/09/2011 23:52
Facebook
TBARKALAH 3LIKOM

4.أرسلت من قبل 3otayl n chabdan في 07/09/2011 19:26
أغلق أنفك فأنت في الناظور

hhhhhhhhhhhhhhhhhhhh


5.أرسلت من قبل yassin في 08/09/2011 13:59
الافضل ان ترحل فنحن ابناء الريف لانحتاج امثالك في مدينتنا حتى تتعلم كيف تساعد مدينتك لا ان تنتضر وتطالب ان تساعدك

6.أرسلت من قبل mad في 09/09/2011 21:08
السلام عليك يا صاحب المقال اشكرك و اوافقك نفس الراي ولاكن يقولون القافلة تمضي و الكلاب تعوي هذا هو جواب من يمثلنا؟؟؟؟؟؟؟؟

7.أرسلت من قبل aiman في 10/09/2011 15:06
salam alakhot machi nador bohdo likay3ani lmaghrib kamal kaykasi

8.أرسلت من قبل Nador Ayoub Belhadi في 22/09/2011 21:06
Facebook
la verdad es que no cojen la basura de la cale













المزيد من الأخبار

الناظور

شاهدوا كواليس تصوير السلسلة الكوميدية الريفية "عمار ذاميمون" التي ستُبث خلال رمضان المقبل

الرابور الناظوري سهيل خرماش يكشف عن موهبته وانطلاقته في برنامج لقاء مع فنان

الشرادي: هناك من يهاجم عبد الله بوصوف لكونه ريفي أخلص لوطنه

عامل نظافة يناشد عامل اقليم الناظور بالتدخل لحل مشاكل القطاع ببني انصار

مارتشيكا تنفي صحة تصميم مفبرك لمعلب رياضي بالناظور

مقالع الرمال برأس الماء تشتغل خارج القانون ومطالب بتدخل الجهات الوصية

الشرطة القضائية بالناظور تفكك شبكة مختصة في تنظيم الهجرة السرية