المحتجون يعودون إلى جرادة بعد مسيرة الـ50 كلم وقضاء ليلة في العراء


المحتجون يعودون إلى جرادة بعد مسيرة الـ50 كلم وقضاء ليلة في العراء
عبد المجيد أمياي

يعود في هذه الأثناء المئات من المحتجين إلى مدينة جرادة، بعد المسيرة التي نظموها أمس الأحد، إلى مدينة العيون الشرقية، قاطعين 50 كلمترا على الأقدام.

وفي الوقت الذي كان بعض النشطاء يودون الاستمرار في المسيرة إلى غاية بلوغ العاصمة الرباط،، قال ناشط في الحراك إن الغالبية أكدت ضرورة الإلتزام بما هو مسطر في البرنامج الاحتجاجي الذي وضعوه قبل عدة أيام، والذي يمتد على 10 أيام ويتضمن فقط مسيرة خارج المدينة.

وأضاف المصدر ذاته، أن عودتهم إلى جرادة مشيا على الأقدام، الغرض منها استكمال تنفيذ البرنامج الإحتجاجي، والذي يتضمن اليوم وغدا إضرابا عاما، ومسيرة تأبينية لعبد الرحمان، الشخص الثالث الذي توفي في منجم للفحم في مطلع فبراير الماضي.

وعلاقة بالموقوفين الثلاثة، الذين أوقفتهم الشرطة خلال اليومين الماضيين، أكد مصدر حقوقي زار مكان توقيفهم اليوم بمقر ولاية الأمن، أنه من المرتقب أن يحالوا صباح يوم غد الثلاثاء على أنظار النيابة العامة، التي أكدت في وقت سابق أن توقيف مصطفى أدعنين، لا علاقة له بالأحداث الجارية في المدينة، وإنما لعلاقته بحادثة سير لازال البحث جاريا فيها.



1.أرسلت من قبل sarah في 12/03/2018 20:03
Ce dimanche, la population de Jerada a parcouru plus de 50 kilomètres à pied vers la ville voisine Laâyoune après les arrestations qui se sont abattues sur les activistes.

La marche peut prendre le chemin vers la capitale Rabat selon les infos. #Maroc

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح