NadorCity.Com
 


المجلس العلمي المحلي وجمعيتا الربيع والنور ينظمون بالناظور الملتقى الأول حول "الجالية المسلمة في الغرب"


المجلس العلمي المحلي وجمعيتا الربيع والنور ينظمون بالناظور الملتقى الأول حول "الجالية المسلمة في الغرب"
عبد الوهاب بنعلي | إلياس حجلة

تعامل المسلمون مع « الغرب » في التاريخ الحديث من خلال ظاهرة « الاستعمار » وما أفرزته من تغييرات في البنية الثقافية والنمط الحياتي في بلاد المسلمين، وتعاملوا معه أيضاً عبر « المواجهة الثقافية » التي امتدت بعد خروجه العسكري من معظم الأقطار الإسلامية، والتي يصر الغرب من خلالها على فرض نظرته إلى الإنسان والكون والحياة في جميع أرجاء المعمورة.

وفي منعطف تاريخي حاد –وخاصة في أعقاب الحرب العالمية الثانية– فتحت عدد من دول أوروبا الأبواب لاستقدام عمال مسلمين، ويسروا سبل الدراسة الجامعية للراغبين في التحصيل العلمي، ونشأ عن وجود المسلمين في داخل نسيج المجتمع الغربي إشكالات تتطلب حلولاً..
يطرح نمو عدد المسلمين في المجتمعات الغربية مسألة الاندماج الاجتماعي والانتماء السياسي على بساط البحث، فمراكز القرار وبعض مؤسسات الدراسات الاجتماعية، تشكك في إمكانية دمج المسلمين في نسيج المجتمع، وترتاب في ولائهم السياسي، وتتهمهم بتكوين مجتمعات مغلقة، وتنكر عليهم المطالبة بمعاملة اجتماعية وتربوية وقانونية تراعي خصوصيتهم الدينية، وترتفع أصوات داعية إلى انتهاج سياسة تدفع المسلمين إلى الأخذ بقواعد سلوك وآداب وعادات الغالبية من السكان، والتخلي عن الشعور بالخصوصية، وينادي آخرون بوجوب الحد من انتشار الأفكار والمظاهر والمؤسسات التي تضخ في المسلمين فكرة التميز في السلوك والعادات، أما الداعون إلى طرد المسلمين القادمين من وراء الحدود فإن عددهم ما يزال محدوداً.

ويرى أصحاب الرأي من المسلمين، وبخاصة في المؤسسات الإسلامية أن الوجود الإسلامي حقيقة، وللمسلمين حاجات ينبغي التعاطي معها قانونياً واجتماعياً وفق أسس التعددية الدينية والثقافية المعتمدة، وهي تكفل توازناً في العلاقات. ويحذرون من اللجوء إلى تغييرات دستورية وقانونية في ظل ظروف « أمنية » محلية أو دولية، تحاصر حق الالتزام بمقتضيات الدين، لأن هذا من شأنه أن يزرع الريبة والخوف في النفوس، وفي ظل الريبة والخوف تنشأ آراء متشنجة، وهذا ليس في مصلحة الجميع .

هذا الواقع يدفعنا إلى الطرح المركَّز لعدد من قضايا المسلمين في أوروبا فيما بين الطلبة الباحثين والأطر العلمية في هذا المجال، ومناقشتِها مناقشة علمية موضوعية، من أجل المساهمة في تكوين أطر كفئة في هذا المجال، وكذا الإسهام في إيجاد إجابات للقضايا التي تشغل الجالية المسلمة في بلاد المهجر.

في هذا الاطار نظم المجلس العلمي المحلي للناظور، وجمعية الربيع لتنمية الكفاءات، وجمعية النور للتنمية الثقافية والاجتماعية، بشراكة مع جامعة محمد الأول بوجدة والكلية المتعددة التخصصات بالناظور والمندوبية الاقليمية للشؤون الإسلامية بالناظور الملتقى الأول في موضوع "الجالية المسلمة في الغرب سؤال الهوية ومفهوم الاندماج" بقاعة المحاضرات التابعة لمعهد الامام مالك (اولاد ابراهيم) بالناظور يومي السبت و الأحد 19/20 ماي الجاري.

افتتح الملتقى يومه السبت 19 ماي الجاري بآيات بينات من الذكر الحكيم، ثم تناول الكلمة باسم اللجنة المنظمة الأستاذ محمد لمقدم نائب رئيس جمعية الربيع لتنمية الكفاءات، وباحث في ماستر فقه المهجر بين فيها أهمية هذا الموضوع في الوقت الراهن لما يشهده العالم من تغيرات واضطرابات وتأثيرات ذلك كله على أبناء الجالية المسلمة في الغرب، وبعد ذلك رحب السيد رئيس المجلس العلمي المحلي للناظور الأستاذ ميمون بريسول بجميع المشاركين والحاضرين، معربا عن سعادته بتنظيم هذا الملتقى الذي يكتسي أهمية كبرى لكونه يقام في مدينة الناظور التي تعتبر بوابة لأوروبا، بحكم قربها الجغرافي والتاريخي بالقارة العجوز، وتوفرها على نسبة مهمة من أبناء الجالية الذين هاجروا الى أوروبا.

وقد أطر الجلسة الأولى، التي سيرها الطالب الباحث في ماستر فقه المهجر ورئيس جمعية الربيع لتنمية الكفاءات السيد عبد العزيز بعوش، أطرها كل من عضو مجلس الجالية الدكتور مصطفى المرابط بعنوان"مغاربة العالم جسر بين حضارتين"، وكاتب عام مجلس العلماء المغاربة بأوروبا الدكتور خالد حاجي بعنوان "فقه الواقع ومستقبل الحضور الإسلامي في أوروبا".

وبعدها مباشرة أطر الباحثون مائدة مستديرة حول موضوع الملتقى أطرها الأساتذة المشاركون وأغناها بالنقاش طلبة فقه المهجر، حيث طرحت الكثير من الاشكالات والاكراهات التي تواجه أبناء جاليتنا المسلمة في الغرب، وحاول الجميع معالجتها بآليات وأدوات، وقواعد الشريعة الاسلامية الصالحة لكل زمان ومكان.


























1.أرسلت من قبل achaba7 assamid في 22/05/2012 01:48
jamil an akon min awal man yo3ali9 ....
mawdo3 jayid yasta7i9 an yo3ada tar7oho lakin hadihi almara fi 7odor aljaliyya alma3niyya bi almar a9sid fi asayf 7ayt yakonnon mawjodin wa ta3om alfa2ida...
ta7iyati lijami3 asahirin 3ala inja7 hada al3amal .... wa akhoso bi dikr jam3iyat annor wa alati tastamid noraha min al akh alfadil 7afidaho allah wa ra3ah wa saddad khotah ABDELOUAHAB BENALI......wasil akhi .....fada2iman nantadir minka almazid ......

2.أرسلت من قبل فاعل جمعوي في 22/05/2012 16:06
موضوع الجالية بعيد عن هؤلاء كل البعد.. ليس لهؤلاء صلة بالجالية وواقعها تماما.. مشاكل الجالية المغربية ليست الهوية وهم يقصدون هوية المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية الصوفية والتعصب لها.. مشاكل الجالية المغربية والمسلمة ليست هي الإندماج كما يحاول الكثيرين في ميدان السياسة والثقافة والدين تسويقها من أجل الانتخابات.. إنما 90% مشاكل الجالية المغربية تكمن في الحوار الصم البكم مع الإدارة المغربية منذ مايزيد عن ثلاثة عقود.. فأين استراتيجية المرابط وبوصوف وحاجي أواليازمي في حل المشاكل المتراكمة هاته.. الجالية همها الأول لقمة العيش التي من أجلها غادرت البلاد وفارقت الأحباب.. ولولا الغرب لقضي معضم هؤلاء نحبهم في الفقرالمدقع وربما الغرق وسط مياه المتوسط .. الجالية همها الأول هي البطالة المجحفة وسط الأزمة الاقتصاية للدول المستقبلة خاصة في اسبانيا وإيطاليا والبرتغال وفرنسا.. الجالية همها الأول تربية أبناءها تربية سليمة وضمان نجاحهم في التحصيل العلمي لكي على الأقل يكونوا قادرين على ايجاد فرصة عمل.. الحقيقة هي أن الدول المستقبلة قائمة بواجبها تجاه الرعايا الأجانب تظمن لهم كرامة العيش رغم بطالتهم.. أكثر من 80% من المغاربة حسب الدراسات المنشورة غير منخرطين في الجمعيات سواء الدينية أوغيرها.. وأكثرهم لا يرتادون المساجد.. أغلبية الجالية المغربية تعاني مشاكل مع الادارة المغربية .. لقد أصبح الحصول مثلا على شهادة الإزدياد من المغرب عن طريق القنصلية من باب المستحيل.. البيوقراطية والفساد والرشوة وصلت أوجها بدل إدخال الإصلاحات والتسهيلات الضرورية للجالية.. مشكلة نقل الموتى مثلا أصبحت على كل لسان.. القنصليات تتاجر في الموتى فما بالكم بالأحياء.. وغير ذلك كثير.. مشكلة الاستثمار وتسليم الرخص.. مشكلة التحفيظ العقاري وضياع وسرقة الممتلكات بالمغرب.. وقس على ذلك.. وللحديث بقية..












المزيد من الأخبار

الناظور

سيدة ستينية تعاني "الفقر والحرمان" بحي إيكوناف تناشد المحسنين إنقاذها من ظروفها "المزرية"

مأساة.. "بناصر" قضى أزيد من سنتين بمستشفى الحسني بسبب "إهماله" من طرف أبنائه

الأزمة تشعل احتجاجات تجار الجوطية بالناظور

ديما لجديد عند غولد فتنس عروض مميزة بمناسبة رأس سنة

سلطات الناظور تواصل حملاتها ضد الباعة الجائلين في ظل غياب بدائل تنقذ الأسر من التشرد

محكمة الناظور تقضي بحبس سبعة مروجين للمخدرات

شاهدوا.. خلاف ومناوشات بين تجار سوق أزغنغان بسبب تقسيم الأماكن بالسوق الجديد