المجاوي والحمديوي أمام أنظار المجلس التأديبي لأكاديمية الشمال للبت في ملفهما


المجاوي والحمديوي أمام أنظار المجلس التأديبي لأكاديمية الشمال للبت في ملفهما
ناظورسيتي: متابعة

قررت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة طنجة تطوان الحسيمة، إحالة الاستاذين محمد المجاوي و يوسف الحمديوي، المعتقلين سابقا في ملف حراك الريف، على أنظار المجلس التأديبي، للبت في مصيرهما المهني.

وأكد موقع أخبار الريف، على أنه تقرر عقد المجلس التأديبي يوم 17 نونبر الجاري بمقر الأكاديمية بتطوان، وذلك بحضور الاستاذين و اللجنة الثنائية المتساوية الأعضاء، وفقا لما هو منصوص عليها قانونا.

ووفق مصادر جيدة الاطلاع على ملف الاستاذين فإن المجلس التأديبي، سيتجه نحو تقرير عقوبات خفيفة لن تمس بحق الاستاذين في العودة إلى العمل في السلك الابتدائي من التعليم، وهو ما سيسمح لهما باستئناف مهامهما التربوية والتعليمية بعد سنوات من الاعتقال عبر خلفية حراك الريف.


وجدير بالذكر أن الملك محمد السادس أفرج في وقت سابق بمقتضى عفو ملكي، عن عشرات المعتقلين على خلفية "حراك الريف"، يتقدمهم المرتضى إعمراشن ومحمد المجاوي وربيع الأبلق ومحمد الأصريحي وعبد العالي حود وكريم أمغار وشاكر المخروط وصالح الخشم.

كما ضمت اللائحة، سليمان الفحيلي وإبراهيم ابقوي وعمر بوحراس وإلياس الحاجي، وستضاف إليها أسماء أخرى من سجون متفرقة، لكن لا تزال السرية محاطة بالمعطيات، مشيرة إلى أن المدينة تترقب أي خبر جديد بهذا الخصوص.

ورسميا، بات عدد المعتقلين على خلفية احتجاجات "حراك الريف" لا يتجاوز الثلاثين حسب مصادر، بعد أن انقضت محكومية بعضهم، واستفادة آخرين من العفو؛ وهو ما أنعش آمال العائلات وفعاليات حقوقية في إمكانية الدفع نحو التسوية، بالنظر إلى محدودية العدد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح