القضاء الإسباني يعوّض مغربيا بعد ظهور صورته في فيلم مثير إلى جانب عائلة "مافيوزية"


ناظورسيتي -متابعة

حكم القضاء الإسباني بتعويض رجل أعمال مغربي من شركة إنتاج عالمية بعد ظهور صورته إلى جانب صور لعائلة كارلو غامبينو، زعيم العصابة ورجل "المافيا" الإيطالي الشهير، في فيلم سينمائي.

وأمر قاض في محكمة بفالنسيا الإسبانية شركة “وارنر برذرز” الترفيهية بدفع 25 ألف أورو كتعويض لرجل الأعمال المغربي، بعد "ظهوره" في أحد أفلام الشركة المذكورة.

وكانت صورة المغربي قد ظهرت، وفق ما أوردت صحيفة “غارديان" البريطانية، في 2016 في فيلم مثير من بطولة الممثل الشهير بن أفليك.

وحجب الملفّ القضائي، بحسب الصحيفة ذاتها، اسم رجل الأعمال المغربي الذي يعيش في فالنسيا، لكنّ صورته تظهر واضحة في الفيلم السينمائي.

وقال المدّعي في إنه “تم تنبيهه إلى ظهوره في الفيلم من قبَل ابنه”، مؤكدا أنه تضرّر بسبب ذلك، مطالبا القاضي بجبر أضراره.

وقد طالب المغربي شركة “وارنر برذرز” (Warner Brothers) بأن تدفع له مبلغ 250 ألف أورو.


ورغم أن المحكمة أشارت في حكمها إلى أنّ وجه المدّعي لم يظهر إلا مدة لا تتجاوز ثانية واحدة في فيلم تبلغ مدته الإجمالية 115 دقيقة، فإنها شدّدت على أن هذا لا يعني أن الشركة لم تخطئ بعدم أخذها مسبقا موافقة المعني بالأمر.

ومن جانبها، أفادت شركة “وارنر برذرز” بأن “الصورة التُقطت من مذكرة توقيف حقيقية صادرة عن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "FBI" لرجل الأعمال المغربي في إطار جريمة مزعومة في 2004".

ورغم ذلك قضت المحكمة بأن صورة الرجل "استُخدمت في الفيلم دون أي نوع من الموافقة، سواء ضمنية أم صريحة”، وأنها ظهرت تحت عنوان كتب عليه “شركاء عائلة غامبينو المشتبه فيهم".

وتابعت هيئة المحكمة أن "استخدام الصورة يشكل خرقًا لصورة المدعي وأضرّ بسمعته".

وحكم القاضي لفائدة المدّعي المغربي بـ25 ألف يورو كتعويض، رافض منحه ما طالب به في دعواه، وهو مبلغ 250 ألف أورو، بسبب عدم إثباته أنه تكبّد خسائر مادية بعد استخدام صورته في الفيلم المذكور.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح