الغرفة الجنحية باستئنافية البيضاء تؤيد قرار الاحالة الصادر عن قاضي التحقيق بشأن ملف الزفزافي ومن معه


الغرفة الجنحية باستئنافية البيضاء تؤيد قرار الاحالة الصادر عن قاضي التحقيق بشأن ملف الزفزافي ومن معه
ناظورسيتي: متابعة

كشف خالد بنحماني، عضو هيئة الدفاع على معتقلي "حراك الريف"، اصدار الغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، اليوم الأربعاء، قرارها في قضية ناصر الزفزافي ومحمد جلول ومن معهما، القاضي بتأييد الأمر بالإحالة الصادر عن قاضي التحقيق بالغرفة الأولى لدى نفس المحكمة وتبني باقي المتابعات الواردة بالتقرير الاستئنافي للوكيل العام بنفس المحكمة.

وكان قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، قد أصدر الأمر بالإحالة في ملف ناصر الزفزافي ورفاقه بقرار يتضمن 242 صفحة، بخصوص 32 متهما من نشطاء "حراك الريف" ضمنهم شخص واحد في حالة سراح.

ويذكر أن قرار الإحالة يتضمن ثلاث مجموعات وهي مجموعة جلول المكونة من 5 معتقلين، ومجموعة المجاوي المتكونة من 20 متهما ضمنهم شخص واحد في حالة سراح، بالإضافة إلى مجموعة ناصر الزفزافي التي تضم 7 معتقلين.

واستأنفت النيابة العامة جزءا من قرار الإحالة، وهو ما نظرت فيه الغرفة الجنحية اليوم الأربعاء، علما أن القرار يتضمن متابعة ناصر الزفزافي ورفاقه بالفصلين 201 و202، المتضمنين لعقوبتي الإعدام والمؤبد.

إلى ذلك، من المنتظر أن يتم تحديد تاريخ عقد أول جلسة محاكمة لمجموعة ناصر الزفزافي، في نهاية الأسبوع الجاري.



1.أرسلت من قبل mohamed في 04/10/2017 17:33
هذا الحراك المبارك صحح لنا الكثير من المفاهيم، ما يسمى بالعهد الجديد ما هو الا امتداد للعهد القديم، كل السلطات في يد واحدة و كل اقتصاد البلد في يد حفنة من الفاسدين. و عندما يطالب الفقير برغيف خبز يزج به في السجن و من يقوم بفضح هذا الشطط في استعمال السلطة و بطواطئ القضاء مع الفساد يلقى به في غياهب السجن ايضا. هذا هو العهد الجديد، عهد القمع و الاعتقالات و الاغتيالات و النهب بالجملة، فعلى المنظمات الحقوقية الدولية الضغط من اجل اطلاق سراح هؤلاء الابرياء الشرفاء، فلا يمكن ان نطلب بمن امر باعتقال هؤلاء الشباب ان يكون جزءا من الحل. لا يعقل ان نطلب المساعدة بمن يثني عن القتلة و يحميهم و يشجعهم على ارتكاب المزيد من الانتهاكات.

2.أرسلت من قبل Salah في 04/10/2017 17:48 من المحمول
الزفزافي الشمتا

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح