العثور على جثة مبتكر برنامج مكافحة الفيروسات في زنزانته بإسبانيا


العثور على جثة مبتكر برنامج مكافحة الفيروسات في زنزانته بإسبانيا
ناظورسيتي :


كشفتن مصادر إعلام إسبانية، أن موظفي أحد السجون بإسبانيا، عثروا على "جون مكافي" رجل الأعمال ومبتكر أحد أشهر برامج مكافحة الفيروسات الالكترونية، ميتا داخل زنزانة في سجن برشلونة.

وبحسب المصادر ذاتها، فقد عثر على جثة "مكافي" الذي اعتقل قبل أشهر، ساعات فقط على صدور موافقة من محكمة إسبانية بترحيله إلى الولايات المتحدة، لمحاكمته في قضية التهرب من الضرائب.

وعلاقة بالموضوع، قالت وزارة العدل في "كاتالونيا" إن أطباء السجن حاولوا إسعاف "مكافي"، لكنهم لم ينجحوا في ذلك، مضيفة أن "كل شيئ يدلّ" على انتحار "مكافي" دون توضيحات أخرى.

ويذكر أن شركة "مكافي" كانت وراء إصدار أول برنامج في الأسواق العالمية، لمكافحة فيروسات أجهزة الكمبيوتر. وساهمت في إطلاق صناعة عادت بمليارات الدولارات.

كما أن شركة "مكافي" انتقلت ملكيتها فيما بعد لشركة "إنتل"، في صفقة تجاوزت قيمتها مبلغ 7.6 مليار دولار.


ويذكر أن "مكافي" ألقي القبض عليه في إسبانيا شهر أكتوبر الماضي من سنة 2020، واتهم بعدم الالتزام بدفع العائدات الضريبية على مدى أربعة سنوات، رغم كسب الملايين من العمل الاستشاري والمشاركة في المحاضرات، ومن العملات المشفرة وبيع حقوق كتابة قصة حياته.

ووجهة وزارة العدل الأمريكية، اتهامات لـ "جون مكافي" بالتهرب الضريبي، عبر تحويل دخله إلى حسابات مصرفية أخرى، وحسابات لصرف العملة المشفرة بأسماء أخرى، بالإضافة لإخفاء ممتلكات من بينها يخت وعقارات، خلف أسماء أشخاص آخرين.

ووافقت المحكمة الإسبانية أمس الأربعاء 23 يونيو الجاري، على ترحيله إلى الولايات المتحدة، لمواجهة التهم الموجهة إليه، رغم رفضه ذلك بمبرر أنه ضحية مؤامرة للنيل منه، لكنه لم يقدم دليلاً واضحاً على أنه يحاكم لأسباب سياسية أو عقائدية.

حري بالذكر، أن اسم "جون مكافي" المولود في "غلوشسترشير" في بريطانيا، برز اسمه في الثمانينيات، عندما أسس شركته وأطلاق برنامج "مكافي فيروس"، ورغم كونه رائداً في مجال أمن أجهزة الكمبيوتر، أقرّ في تصريح تلفزي، أنه لم يستخدم برنامجه أو أي برنامج حماية آخر، على الأجهزة التي يملكها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح