العثماني يثير الجدل في مواقع التواصل بعد ظهوره مع "ملكة جمال"


ناظورسيتي -متابعة

أثار سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، جدلا واسعا في مواقع التواصل بعد ظهوره، أمس السبت، في "لقطات" جمعته بشروق الشلواطي، ملكة الجمال السابقة وعارضة الأزياء، التي نشرت الصور، التي التقطت داخل أحد الفنادق المصنفة في الرباط، في حسابها الشخصي في موقع "إنستغرام". كما ظهرت في صورة أخرى مع وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز الرباح.

وقد قوبلت الصور بموجة من الانتقادات في مواقع التواصل، إذ انتقدوا ظهور رئيس الحكومة "الإخواني" مع عارضة الأزياء بـ"تنورة قصيرة" تكشف أكثر مما تخفي، بحسب بعض التعليقات. و"هاجم" بعض النشطاء رئيسَ الحكومة من منطلق أنه ظهر إلى جانب العارضة في صورة بدون كمامة، ما يمثل "رسالة سلبية" للمواطنين في عز أزمة كورونا، خصوصا في ظل الارتفاع الكبير مؤخرا في أعداد المصابين بالفيروس في المغرب.



يشار إلى أن المغرب يشهد في الفترة الأخيرة ارتفاعا "مقلقا" في عدد الإصابات الجديدة المؤكدة بفيروس كورونا، خصوصا بعد الرفع التدريجي للحجر والطوارئ الصحية، وتحديدا بعد فترة عيد الأضحى الأخير، وكذا بعد ذكرى عاشوراء. وصار عداد الإصابات لا ينزل عن الـ1000 إصابة في اليوم الواحد، في ظل "تراخ" من بعض المواطنين في تطبيق التدابير الاحترازية والوقائية التي أقرّتها السلطات المختصة.

كما سُجّل، موازاة مع ذلك، ارتفاع ملحوظ في أعداد الوفيات بسبب الإصابة بفيروس "كوفيد -19" وكذا عدد الحالات "الحرجة" التي استدعت إخضاعها للعلاج داخل أقسام الإنعاش والعناية المركّزة، ما يستدعي مزيدا من الحرص على تطبيق الإجراءات والتدابير المتخذة في هذا الإطار. فهل أعطى العثماني "المثال" بنفسه للمواطنين، وهو يظهر بدون كمامة في صورة يقف فيها جنبا إلى جنب مع ملكة الجمال المذكورة؟ كما تساءل بعد المعلّقين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح