NadorCity.Com
 


العبرة بالخواتيم


العبرة بالخواتيم
ميمون عزو | بني انصار

يعيش العالم العربي من المحيط الى الخليج تحت فوهة بركان‘ ثارت ثائرت الشعوب أخيرا‘ منها من أسقطت حكام جثموا على صدور الشعوب لردح من الزمان و مارست ديكتاتورية منقطعة النظير في التاريخ البشري‘) مبارك بنعلي( و منها من ينتظر دورها الذي سيأتي إن عاجلا أو آجلا‘) معمر القدافي علي عبد الله صالح( ...و اللائحة طويلة‘ ولكن هل تحققت |أهداف الثورة.

إن من بين أهداف الثورة في العالم العربي‘ تحقيق العدالة الإجتماعية و القضاء على الفساد و توزيع الثروة بشكل سليم ... غير أن نجاح الثوار في إسقاط الرؤس الرئيسية في أنظمة الحكم العربية ‘لا يعني بالظرورة أسقاط النظام القائم بأكمله‘ ففي تونس مثلا سقط بنعلي و لم يسقط النظام‘ لأن من تحكموا في تونس ما بعد بنعلي و تقلدوا المناصب العليا في هرم السلطة كانوا من أذناب النظام‘ و بالتالي بقاء النظام كما كان أيام الطاغية بنعلي‘ و كذلك الحال و الواقع في مصر‘ وبه لا يجب أن نفرح و نهلل كثيرا لهذه الثوارات التي لم تحقق شيء يذكر باستثناء نهاية بعض الأسماء و بداية سطوع أسماء أخرى كانت في الظل و لكنها كانت مؤثرة وتملك سلطة كبيرة في تسيير شؤون الدولة‘ ولإنجاح الثورة و تحقيق أهدافها كان يجب إسقاط واجتثاث المفسدين من الجذور وليس قطع الرأس فقط الذي يمكن أن ينموا في مكانها رؤوس أخرى أكثر قمعية و دموية و ديكتاتورية من سابقها‘ إذا سقوط رؤوس الحكام لا يعني سقوطا للنظام‘ فالحاكم هو جزء من النظام و ليس النظام كله‘ و هذه هي النقطة التي لم ينتبه لها الثوار أو تجاهلوها أو أنهم رضوا بأضعف الإيمان )الرأس دون بقية الجسد(.

إن نهاية الحكام العرب الذين تحكموا في رقاب الشعوب وكانوا يحسبون عليهم حركاتهم و سكناتهم‘ بهذا الشكل المخزي يجعل المتتبع للشأن العالمي و العربي بالخصوص يقارن بين نهاية الديكتاتوريين بنعلي و مبارك و بين صدام حسين‘ فإذا كان هذا الأخير ديكتاتوريا أيام حكمه غير أنه كان محبوبا من غالبية الشعب العراقي‘ فهو على الأقل استطاع بناء نظام تعليمي عراقي فريد من نوعه ‘إذ يعتبر الشعب العراقي من أرقى الشعوب العالمية علما‘ و جعل من العراق دولة يقام لها و لا يقعد سواء من الناحية العسكرية حيث كانت من بين الخمس الأوائل عسكريا على الصعيد العالمي بل لم يسبق لأي رئيس عربي و أن تجرأ على الدولة العبرية باستثناء صدام حسين الذي قذف تل أبيب بثلاثة و أربعين صاروخ من صواريخ سكود‘ أو من الناحية الإقتصادية إذ كان الشعب العراقي ينعم بخيراته دون أن تتجرأ أي دولة على نهب خيراته‘و صدام حسين هو الذي صمد في وجه أمريكا و قال لها لا رغم الحصار و المكائد التي حيكت ضده‘ و ما قصة أسلحة الدمار الشامل المزعومة إلا مثال صارخ على كيد أمريكا و الغرب ضد عدوها الأول في العالم العربي آنئذ .

وككل القادة العظام الذين لا يرضون الذل و الهوان و الاستسلام‘ الذين يؤمنون بشيئين لا ثالث لهما إما الإنتصار و إما الإستشهاد ‘هكذا كانت نهاية صدام حسين موت بشرف مات شهيدا و هي ميتة يتمناها كل مسلم و قائد‘ أما بنعلي و مبارك اللذين عاثا في بلديهما فسادا و جورا و ظلما و منعوا الحريات‘ فبنعلي منع على التونسيين الجرائد و الأنترنت و ضيق على المسلمين ولم يسمح بتأسيس أحزاب سياسية منافسة له... أما مبارك فقد حكم مصر بقبضة من حديد في إطار قانون الطوارئ وعزل سكان غزة بجدار العار و الذل و المهانة لكي تتفنن الدولة العبرية في تقتيلهم و تجويعهم ... و كلا المطاح بهما جعلا من تونس و مصر كضيعة أو بقرة حلوب لنفسيهما و ذويهما و الأقربون منهما فقط.

إذا كانت نهاية صدام حسين يتمناها كل مسلم و إنسان لأنها ميتة مشرفة فإن نهاية مبارك و بنعلي كانت ذليلة و لا يتمناها أحد فالأول انتهى به المطاف في شرم الشيخ و هو الأن بين الحياة و الموت و الثاني انتهى في المنفى الإختياري في السعودية وهو الأخر بين الموت و الحياة و تركه أقرب المقربين زوجته التي كانت السبب في نهايته الحزينة.

في العالم العربي يوجد الكثير من أمثال مبارك و بنعلي و ما قيل عنهما يقال على هؤلاء الحكام الذين ينتظرون مصيرهم المجهول و ربما قد تكون نهايتهم أمر و أحزن و أكثر درماتيكية من سابقيهم و على بقية الحكام أن يتعضوا و يأخذو العبرة من سابقيهم و قد قالت العرب قديما العاقل من اتعض بغيره و الجاهل من اتعض بنفسه.

azoumimoun@gmail.com



1.أرسلت من قبل hanona* la france* في 03/03/2011 02:34
viv le roi mohamed 6 w3aaaaaaaaaaacha lmaghrib mosaliman wdima lmaghrib mawdou3 jamill jidan mais alah yaba3ad 3lina had tawrat walkharab.........................

2.أرسلت من قبل مهتم من بني انصار في 04/03/2011 07:57
ay wahad kayatmana tkon khatima dyalo zwina man had lhokam l3arab li tghaw falbilad o katro fiha lfasad walakin m3a daba cha3b 3a9 bihom s3ib ... o li 3jabni falmakal o kanatafa9 m3ah howa wakha mcha ra2iiis bkaw li kano m3ah rah bhal matbadal walo
chokran nadorcity wassil ya mimoun

3.أرسلت من قبل mohamed 7 في 04/03/2011 12:08
Assalamo 3alikom,
hokkam l3arab makayhakmouch bi dostour 9oraani, lidha fa innahom mas-oulouna amama lah.
lmahakim dyal lmagrib bhal lmajzara chkon masoul howa lmalik,
almostachfayat bhal lmajzara chkon masoul howa lmalik
lmowaddafin lli kayhakmo, hatta ssala makaysalliwhach, kifach rayhakmo bl3adl, ohatta l9odhat fl mahakim kayachriw dik lablasa b 20 milyoun frank bach isar9o nnas, chkon mas-oul lmalik.
nnas makhaddaminch chkon masoul, lmalik.
lmochkil lakbir howwa anna lli kayatmassak f ddine kayji lmakhzan ikarfas 3lih.
la hawla wa la 9owwata illa billah.
hasbona lah wani3ma lwakil.
wassalam min europa.

4.أرسلت من قبل bigb1@hotmail.de في 04/03/2011 21:46
salam ammis an blinsaR amis natmath ino, saraha mawdo3 jayed wa hasan,abda3ta wa fassaRta alkalam wa bayanta ma bayna asotouR bi kolli sohola chokran lak.wasel ennaka 3ala ataRi9 asaheh atamanna laka hosna al kitaba wa ebd3

5.أرسلت من قبل MOHAMED في 05/03/2011 20:30
اهلا سي عزو..فقط أريد أن أطرح عليك بعض الاسئلة.
هل خاتمة صدام كانت مشرفة؟
هل الشعب العراقي فعلا كان يحبه؟ خصوصا الاكراد الذين ضربهم بالكيماوي ؟؟ ام الشيعة الذين يمثلون60% من شعبه الذين منعهم من الاحتفال بطقوسهم الدينية؟
هل فعلا صدام لم يقمع الاسلاميين؟
ألم يمنع صدام الحريات العامة وتأسيس الاحزاب؟
ألم يملأ صدام وعائلته العراق ظلما وجورا؟
ومتى نعم العراقيون بخيراتهمم؟
أما انه كان يمتلك خامس قوة عالمية, الم تلاحظ انها كانت خدعة اعلامية امريكية مثل اسلحة الدمار الشامل لتهيئ الراي العالمي للضربة القاضية؟
اذا لم تتوصل الى الجواب على هذه الاسئلة فعليك باعادة قراءة التاريخ مرة ثانية....وعلى فكرة فمازال العراقيون يدفعون الى اليوم ثمن سياسة صدام البطل!!!!

6.أرسلت من قبل soliman في 06/03/2011 08:47


وصل صدام إلى رأس السلطة في العراق حيث أصبح صدام رئيسا للعراق عام 1979 بعد أن قام بحملة لتصفية معارضيه وخصومه، وفي عام 1980 دخل صدام حرباً مع إيران استمرت 8 سنوات من 22 سبتمبر 1980 حتى 8 أغسطس 1988 وقبل أن تمر الذكرى الثانية لانتهاء الحرب مع إيران غزا صدام الكويت في 2 أغسطس 1990 والتي أدت إلى نشوب حرب الخليج الثانية (1991) ،.ظل العراق بعدها محاصرا دوليا حتى عام 2003 حيث احتلت القوات الأمريكية كامل أراضي الجمهورية العراقية بحجة امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل . قُبض على الرئيس في 13 ديسمبر 2003 في عملية الفجر الأحمر. تم بعدها محاكمته وتنفيذ حكم الإعدام عليه

يوم عيد الاضحى.
تلك هي حياة صدام.. باختصار شديدد..حروب ودمار منذ توليه السلطة الى يوم شنقه..ومازالت تبعات سياسته الطائشة تطارد العراقيين

7.أرسلت من قبل kawtar zi bninsar في 09/03/2011 17:41
salam ila zowar nadorcity wa ila kol kora2
almawdo3 jayed min khilal lmo9arana bayna diktatorien bn3li mobarak sadah hosin o kol wahad fin sala kantmanaw hosn alkhatima li kol ro2asa2 al3arab mina almohit ila alkhalij

8.أرسلت من قبل عزت ابراهيم في 27/05/2011 23:11
بسم الله الرحمان الرحيم اشكرك سيد ميمون عزو على هذ المقال الا انني اريد ان اوجه هذا الكلام الى كل من سولة له نفسه ان يتكلم بسؤ عن البطل العظيم الاخ الرفيق صدام حسين صدام كان سيد الامة وعظيمها وقاهر امركا وعملائها الاسرائليون وانتم مذا قدمتم لهذه الامة سوى التعالق الفارغة الله اكبر
وعاش البعث و المجاهدون وعاشة الامة العربية الواحدة ذاه الؤرسالة الخالدة












المزيد من الأخبار

الناظور

رشيد صبار يكتب.. 2 أبريل لهذه السنة اليوم العالمي للتوحد يوم للتوعية وليس للاحتفال

النيابات العامة بمحاكم المملكة تابعت ما مجموعه 4835 شخصا قاموا بخرق حالة الطوارئ الصحية

اعتقال ناشط فايسبوكي من زايو بعد "تمنيه إصابة المغاربة أجمع" بجائحة كورونا

المغرب.. توزيع عدد الإصابات بفيروس كورونا حسب الجهات

رابطة الشباب من أجل التنمية والتضامن توزع القهوة والماء على رجال الأمن الخاص بالمستشفى الحسني

ضربة أمنية.. أمن بني انصار يعتقل شخصين مبحوث عنهم وطنيا في قضايا الاتجار في المخدرات القوية

شاهدوا.. شرح مبسط بالريفية لعملية الاستفادة من الدعم المخصص للأسر المتضررة من فيروس كورونا بالناظور