الشرطة الكتالونية تطيح بتسعة مغاربة يروجون الحشيش والكوكايين


ناظورسيتي: ن - ش

تمكنت الشرطة الكتالونية "لوص موصوص ديسكوادرا"، من توقيف تسعة مغاربة مشتبه فيهم بترويج الكوكايين ومخدر الحشيش داخل اقامة سكنية أعدوها خصيصا لهذا الغرض، وقد حجزت لديهم كمية مهمة من المخدرات قدرت قيمتها المالية بـ 137 ألف أورو وأوراق نقدية بلغت 172 ألف أورور.

وقالت إدارة الشرطة، إن إلقاء القبض على المتهمين التسعة جاء بعد تحقيقات باشرتها وحدة أمنية خاصة، مشيرة إلى كونهم مغاربة مقيمين بعدد من المقاطعات من بينها فيلافرانكا و بلفي وكوبيلس، وتتراوح أعمار ما بين 18 و 48 سنة.

وتم إلقاء القبض على المعنيين، بعد مداهمات قامت بها الشرطة لمقر سكناهم بشكل متزامن، وقد بلغ عددها سبعة انتهت بحجز كمية مهمة من المخدرات ومبالغ مالية إضافة إلى أجهزة الكترونية يشتبه في استعمالها من طرف اعضاء الشبكة في أنشطتهم الممنوعة.

وحسب المصدر نفسه، فالموقوفون وجهت إليهم تهمة الانتماء لمنظمة اجرامية و ممارسة أنشطة محظورة وغير قانونية تشكل خطرا على الصحة العامة للمواطنين.

وتم وضع ستة موقوفين رهن تدابير الحبس الاحتياطي بناء على أوامر مكتب المدعي العام، وذلك في إطار تعميق البحث، لاسيما وأن قاضي التحقيق توصل بمعلومات وفرتها الشرطة الكتالونية تفيد بتتبع أنشطة أعضاء الشبكة منذ غشت الماضي بناء على مراقبتها لبعض نقط بيع الكوكايين والحشيش ببلدية كوبيلس.

إلى ذلك، فقد قرر قاضي التحقيق تمتيع ثلاثة موقوفين بالسراح المؤقت، مع متابعة البقية كل حسب المنسوب إليه، بتهم تكوين عصابة اجرامية وترويج المخدرات الصلبة والقيام بأنشطة محظورة تهدد الصحة العامة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح