السلطات بسلون والعروي تحصي مخالطي الحالة الجديدة المصابة بفيروس كورونا


ناظورسيتي: م أ

كشفت آخر المعطيات المتعلقة بالحالة الإضافية لفيروس كورونا بالناظور والتي كشفتها التحاليل المخبرية، اليوم الأربعاء، أن الأمر يتعلق بشخص يشتغل في معملٍ بالحظيرة الصناعية بسلوان.

وحسب مصادر "ناظورسيتي"، فإن المعني بالأمر كان قد خضع للتحليل المخبري في إطار سياسة التتبع الصحي التي أطلقتها لجنة اليقظة الوبائية في الإقليم بعدد من الوحدات الصناعية والانتاجية.

ويقطن المصاب الذي رفع العدد الاجمالي بالإقليم لـ41 حالة، بمنطقة "أولاد شعيب" التابعة لتراب جماعة سلوان، في وقت أكدت فيه مصادر أنه يتنقل بين الفينة والأخرى إلى العروي حيث منزل والديه.

وقامت السلطات الصحية بتحديد لائحة مخالطي الحالة الجديدة بناء على تصريحات المعني بالأمر، من بينهم أسرته في منطقة "أولاد شعيب" بسلوان وزملاؤه في العمل وستة أفراد من عائلته يقطنون بحي براقة في العروي.

وقد أربكت هذه الحالة الجديدة حسابات السلطات الصحية والمحلية بإقليم الناظور، بعدما ظل الوضع بهذا الأخير مستقرا طوال العشرين يوما الماضية، إلا أن نتائج التحاليل المخبرية لهذا اليوم بددت كل الآمال السابقة المتمثلة في القضاء النهائي على الفيروس قبل حلول 20 ماي.

جدير بالذكر، ان حالات الشفاء بإقليم الناظور ارتفعت إلى 35 حالة بعد تسجيل حالتي شفاء جديدتين نهار اليوم الأربعاء .




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح