السعودية تمنع إقامة فريضة الحج للسنة الثانية على التوالي


ناظور سيتي ـ متابعة


سيحرم المسلمون عبر مختلق بقاع العالم للمرة الثانية على التوالي من أداء فريضة الحج، نتيجة انتشار وباء كورونا.

وقد أعلنت وزارة الحج والعمرة بالمملكة العربية السعودية اليوم السبت في بيان لها أن موسم الحج لهذه السنة سيقتصر على المواطنين السعوديين والمقيمين داخل المملكة فقط بإجمالي 60 ألف حاج.


هذا، وأوضحت الوزارة أن هذا القرار جاء “في ظل ما يشهده العالم أجمع من استمرار تطورات جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) وظهور تحورات جديدة له”، مشددة على ضرورة أن تكون الحالة الصحية للراغبين في أداء مناسك الحج خالية من الأمراض المزمنة، وأن تكون ضمن الفئات العمرية من 18 إلى 65 عاما، ومن الحاصلين على اللقاح، وفق الضوابط والآليات المتبعة في المملكة لفئات التحصين.


وقد بررت هذا القرار بأنه يأتي “امتثالاً لمقاصد الشريعة الإسلامية في حفظ النفس البشرية” مشيرة إلى أن طبيعة الحشود في فريضة الحج تجعل تطبيق أعلى درجات الاحترازات أمرا في غاية الأهمية.


كما أكد البيان أن السلطات حرصت على تقديم كل التسهيلات اللازمة لأداء مناسك الحج والعمرة، وأنها قدمت خدماتها خلال السنوات العشر الماضية إلى ما يزيد على 150 مليون حاج.


وقال عبدالفتاح بن سليمان مشاط نائب وزير الحج السعودي إن التجمعات البشرية تسهم في تفشي الوباء، وإنه تم تقنين الأعداد حرصا على سلامة الحجاج.


كما أضاف مشاط في مؤتمر صحفي أنه تم قصر الحج على المواطنين والمقيمين فقط استجابة للتحذيرات من زيادة تفشي كورونا.


وأعلنت، العام الماضي، سلطات المملكة عن ضوابط صارمة لـ “حج محدود” يقتصر على الراغبين من داخل المملكة، وبأعداد لم تتجاوز 10 آلاف آنذاك، بعد أن كانت تتجاوز المليونين من داخل وخارج البلاد.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح