الزفزافي أحمد: مجهولون بزي مدني إقتحموا زنازين 23 معتقلا في ملف حراك الريف بسجن عكاشة


الزفزافي أحمد: مجهولون بزي مدني إقتحموا زنازين 23 معتقلا في ملف حراك الريف بسجن عكاشة
ناظورسيتي: متابعة

اتهم أحمد الزفزافي والد أحد أبرز قياديي “حراك الريف” ناصر الزفزافي، المعتقل بسجن عكاشة، والمحكوم بـ20 سنة، مدير السجن بـ”السماح لأشخاص مجهولين، بزي مدني، بإقتحام زنازين 23 معتقل على خلفية الحراك وتهديد الزفزافي بإرجاعه إلى الكاشو”، وهو ما دفع بالمعتقلين للدخول في إضراب عن الطعام.

وقال أحمد الزفزافي خلال بث مباشر عبر صفحته في الـ”فايسبوك”، من بلجيكا على هامش حضوره لإعلان الفائز بجائزة “ساخاروف” التي يمنحها البرلمان الأوروبي والذي كان إبنه ناصر الزفزافي مرشحاً لنيلها، قبل أن يفوز بها المخرج الأوكراني المعتقل بروسيا، “سينتسوف”، (قال): وصلتني أخبار سيئة من السجن المحلي بعين السبع “عكاشة”، أمس تم اقتحام جميع زنازين المعتقلين، والمقتحمون كانوا بالزي المدني، يحملون هواتف مهنية”.



وتابع الزفزافي “تكرفصو على المعتقلين، وزطموا على أماكن نومهم بشكل فضيع وهمجي..ماعرفناش شكون هما..”، متهما مدير السجن بأنه “يتصرف في السجن وكأنه في ملكيته، ويجتهد في تنفيذ التعليمات”.

وأضاف والد ناصر، “أطالب المدير العام للمندوبية العامة لإدارة السجون بالتحقيق في الموضوع ومحاسبة مدير السجن، أو متابعته، وخاصو يقول شكون هادوك لاقتحموا زنازين 23 معتقلا في عكاشة..بالإضافة إلى أنه هدد إبني ناصر بأنه سيعيده إلى الكاشو”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح