الريفية نجاة بلقاسم تنضم إلى أكبر جامعة تقنية بالمغرب


متابعة

نجحت جامعة محمد السادس التقنية بنجرير في ضم نجاة بلقاسم وزيرة التعليم الفرنسي السابقة في حكومة "مانوال فالس" لطاقم الجامعة التي ستفتح أبوابها في شتنبر الجاري .

وأكد مصدر من جامعة بن جرير أن الوزيرة الاشتراكية السابق هي من بين الأساتذة الجدد التي ستلتحق بالمؤسسة ،كما أن نجاة ليست هذه أول تجربة لها بالتدريس بل سبق وأن قدمت دورات لطلاب الماستر في الشؤون العامة بالعلوم السياسية بباريس.

كما أن مسار نجاة بلقاسم التي تنحدر من منطقة بني شيكر التابعة للإقليم الناظور كان حافلا، بحيث شغلت منصب وزيرة لحقوق المرأة والناطقة الرسمية باسم حكومة جان مارك ايرولت تحت رئاسة فرانسوا أولاند 2012 إلى غاية سنة2014،ليتم تعيينها وزيرة لحقوق المرأة، والمدينة والشباب والرياضة في حكومة مانوال فالس. وفي 26 غشت سنة 2014، تقلد منصب وزيرة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث في حكومة فالس الثانية، لتصبح أول امرأة تشغل هذا المنصب في تاريخ الجمهورية.

و جدير بالذكر أن جامعة محمد السادس التقنية افتتحت سنة 2017 و هي جامعة تابعة للمكتب الشريف للفوسفاط، و تطمح لتصبح مؤسسة معترف بها في جميع أنحاء القارة خاصة بعد زيارة لجون أفريك للجامعة في مارس 2019 ، كما أن أمينها العام ، هشام الهابتي ، يريد "أن يبني جدول أعمال بحثي على التحديات التي تواجه القارة" على أن يفتح في أقرب وقت مركز دراسات خصوبة التربة الأفريقية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح