"الديستي" يطيح بشبكة للاتجار الدولي في المخدرات ويحبط تهريب أزيد من نصف طن من "الشيرا"


ناظورسيتي -متابعة

أوقفت عناصر المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة الرشيدية، أمس الخميس، شخصا يبلغ من العمر 48 سنة، للاشتباه في ارتباطه بشبكة إجرامية تنشط في التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.

وقد تم إيقاف المعني بالأمر بناء على معلومات دقيقة وفّرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الجمعة، بأنه جرى إيقاف المشتبه فيه في مدينة الرشيدية، قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية عن تحديد مكان إخفاء شحنة من المخدرات.

وقد تم العثور على الشحنة في المنطقة القروية "سيدي علي" في ضواحي مدينة الريصاني.

وتتكون الشحنة، وفق بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني، من 24 رزمة من مخدر "الشيرا" بلغ مجموع وزنها الإجمالي 600 كيلوغرام.


وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه، بحسب البلاغ ذاته، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي.

وموازاة مع ذلك تتواصل التحرّيات من أجل إيقاف جميع المتورّطين المفترَضين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وكانت عناصر الأمن الوطني قد أحبطت، أمس الأربعاء بتنسيق مع مصالح الجمارك في معبر "الكركرات"، محاولة لتهريب طنين اثنين و86 كيلوغراما من مخدر "الشيرا" كانت محمّلة على متن شاحنة للنقل الدولي في طريقها إحدى الدول الإفريقية.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني بأن إجراءات المراقبة الحدودية وعمليات التفتيش مكّنت من ضبط شحنات المخدرات المحجوزة.

وكانت شحنة النخدرات، بحسب البلاغ، مخبّأة داخل شحنة من المنتجات السمكية المجمدة على متن مقطورة الشاحنة المسجلة في المغرب. وأسفر البحث عن إيقاف سائق الشاحنة (52 سنة).

وقد أحيلت الكمية الإجمالية للمخدرات المحجوزة، وفق بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني، على إدارة الجمارك للاختصاص. وموازاة مع ذلك وُضع السائق المشتبه فيه رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الأمنية المختصة ترابيا، بإشراف النيابة العامة المختصة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح