"الديستي" تطيح بأفراد عصابة إجرامية بينهم سيدة اختطفوا شخصا وطالبوه بنصف مليار كـ"فدية"


ناظورسيتي -متابعة

أوقفت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية في مدينة الدار البيضاء، صباح اليوم الثلاثاء خمسة أشخاص من ذوي السّوابق القضائية، بينهم بينهم سيدة، للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية متورطة في الاختطاف والاحتجاز والمطالبة بفدية.

وقد تمّت الإطاحة بعناصر هذه الشبكة الإجرامية، وفق ما وضّح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، بناء على معلومات دقيقة وفّرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني

وأورد بلاغ المديرية العامة بأن المعلومات الأولية للبحث أفادت بأن المشتبه فيها استدرجت الضحية من الفندق الذي كان يقيم به بدعوى مساعدته في استئجار شقة مفروشة منخفضة التكلفة، قبل أن يعمد باقي المشتبه فيهم إلى تعريضه للعنف والاحتجاز.

وتم احتجاز الضحية، بحسب لمصدر ذاته، داخل الشقة المفترَضة وتصويره رفقة صفائح من مخدر "الشيرا" في شريط فيديو يتضمّن اعترافاته القسرية بأنه سطا على "أطنان" من المخدرات، بهدف ابتزازه وجعله يدفع الفدية المطلوبة.

وأظهرت إجراءات البحث، بحسب البلاغ ذاته، أن المشتبه فيهم طالبوا الضحية بمبلغ 500 مليون سنتيم كفدية.


وطالب عناصر العصابة الإجرامية بإيداع الفدية المطلوبة في حساب بأحد البنوك الأجنبية، قبل أن يقبلوا بمبلغ أربعة ملايين سنتيم تم إرسالها لفائدتهم عبر وكالة لتحويل الأموال وقاموا بسحبها.

ومكّنت عمليات التفتيش والحجز، بحسب البلاغ ذاته، من العثور بحوزة اثنين من المشتبه فيهم على مبالغ مالية يُشتبه في كونها جزءا من متحصّلات هذه الأنشطة الإجرامية.

كما حجزت أجهزة الأمن لدى عناصر الشبكة، وفق ما أفاد بلاغ لامديرية العامة للأمن الوطني، صاعقا كهربائيا تم استخدامه في تعنيف الضحية خلال فترة احتجازه.

وقد جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الخمسة، وفق ما أبرز المصدر نفسه، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وسيتم التحقيق مع الموقوفين الخمسة في أفق كشف جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية وإيقاف باقي المتورّطين المفترَضين في هذه القضية المثيرة، سواء بالتحريض على ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية أو المساهمين فعليا في اقترافها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح