NadorCity.Com
 


الخميس الأكحل والحمص وحرزني بالناظور




1.أرسلت من قبل amanku في 25/01/2010 00:10
الأكحل ما هذه الكارثة اللغوية أخي بركة

2.أرسلت من قبل a3al30l في 25/01/2010 15:25
salam o3alikom akhi baraka a7dat 84 aw tawrat eljou3 lam ta9a3 fa9at fi nador wa el7ocima bal kadalik fi modon titwan wa elkonaytira wa ... arjou an taltazima elmawdou3iya fi kitabatika wa an tassroda el7a9a2i9 kama hiya elkhamiss el2aswad lada el2amrikiyyin lam yo9ssad bihi fi elbidaya hojomat irhabiya wa innama yo9ssad bihi el2azma el2i9tissadiya 3am 1929 wa asslam

3.أرسلت من قبل rachid في 25/01/2010 15:27
يضن حرزاني ان مثل هاته الالغاز سهلة للغاية في ان يجد لها حلا حتى يصبحهو المجتهد في هذا الميدان.
حرزاني بمثابة اب عنصري مع بعض اولاده يقوم بتوزيع الحلوى عليهم حتى يرضيهم مقابل السكوت عن حقوقهم.

4.أرسلت من قبل نفيسة من الحسيمة في 25/01/2010 23:14
السلام عليكم جميعا و تحية نضالية لكاتب هذه السطور، كلمكاتك اخي اعادت بذاكرتي الى تلك اللحظات الصعبة التي عشناها نحن الطالبات الجامعيات انذاك في وجدة 1984عندما عدنا الى الحسيمة و وجدنا الكل مصدوم لا ازال ارى امامي صورة والدتي و هي تبكي ليس ابنائها فقط بل و ابناء الجيران و فزع الاطفال الصغار، وعايننا اثار الرصاص على الجدران على شكل ثقوب كانت بهدف نشر مزيد من التخويف والهلع.وليت الامر توقف عند القتل و الحرح فالاثار النفسية كانت رهيبة

5.أرسلت من قبل نفيسة من الحسيمة في 25/01/2010 23:18
اعود لاقول ان السيد حرزني هدفه واضح و هو تلميع صورته في الخارج اما في داخل المغرب فحتى الانسان الامي الذي لم يقرا شيئا عن حقوق الانسان يفهم انها تمثيلية سخيفة ليس الا.

6.أرسلت من قبل shiraz-españa في 26/01/2010 00:44
بغض النظر عن كتابة النص ولغة السرد عند الكاتب,لأني لست عالما في اللغة ولاناقدا لغويا ,إنما أقول إن فن الكتابة يكتسب بالممارسة إن وجدت الفكرة , فاستمر و لا تكترث لأحد. أما بالنسبة لموضوعك هذا فإنك ياأخي قد وضعت يدك على جرح ماله من إلتئام في تاريخ الذين عاشوا هذه ألاحداث.1984 كنت حينها في السنة الأولى إعدادي , وبالضبط أمام ثانوية العرفان ..وفي لمح البصر وكأنهم ذئاب مصعورة إنقضت على سرب حمام وديع , لم يفرقوا بين فتى أو فتاة , ولم أحس بنفسي إلا وقد رفعتني رجل مخزنية فولاذية ضخمة ,وكأن مؤخرتي أنتزعت من مكانها ,وهنا أعترف أني لا أعرف لحد الآن كيف نجوت وأي طريق سلكت وأي يد إمتدت إلي لتنجيني من هول الموقف...
أما في أحداث فاس 1992 وكنت كذلك في السنة الأولى من الجامعة , وبعد فظ حلقية ضخمة هبط جموع الطلبة من ظهر المهراس , وعند قنطرة الليدو ؟ وكأن شيئا ما سيحدث خيل إلي وكأن الجو قد تغير ليسود نوع من الظلام لم أعهده و ألوقت ظهرا, سيطرت علي كآبة وضيق في الصدر وكأن كارثة ستحدث وفي لمح البصر ووسط الشعرات التي تقشعر لها الأبدان, وولولة الزغاريت التي تنبعث من كل مكان , كانت تسمع صيحات سيارات المخزن من كل ناحية ..يا ويلتاه أين المفر, وكأنه شريط في غمضة عين إستعرضت ذاكرتي ما وقع في الناظور أحسست برعشة تسري داخل جسمي وتذكرت دعوات والدتي فاستسلمت للقدر,ووسط عويل وصراخ لا متناهي وكأنها صاعقة من السماء فلم أحس بشئ من حولي إلا وكأن ظهري منشق إلى نصفين , وكأن أضلعي دخلت بعضها في بعض , عندما إنقظ علينا مجموعة من السيمي بهراواتهم الضخمة بدون رحمة كأننا لسنا بشر, وكأنهم يكسرون الحجارة . ولولا أن الطلبة كانوا يرشقونهم بالحجارة من الجهة العلوية ما نجوت ,فاستغللت هذه الفرصة لأنط مع الآخرين إلى الوادي أتذكر أن أحدهم كسرت رجله ما صعب علينا الوصول حيث نسكن , وهذا قبل الحادثة الكبرى بيومين حيث كانت لدي فرصة للسفر وإلا كنت حوصرت مع من بقي أسابيع بدون مؤونة . حتى لا أطيل أستودعكم .وأطلب الله أن ينجينا وإياكم من غظب المخزن. شيراز.

7.أرسلت من قبل ihssane في 31/01/2010 12:04
salam allah ya7fadna ossafi ollah yar7am al2abriya ochohada had achi kayaw9a3 f kol dawla hada howa 9anone lghaba la ya3iche ila al9awi o bravoo akhi 3la chaja3a dyaleg okan7ayi kol wahed 9al l7a9 ohdar 3lina onkol allah ikhalasse kol kadab o kol kha2ine obaraka min lakdob hna 9aryine machi johala fahmoha fahmoha hna machi awbach dahko 3lina hna barbare a7rare oghadi nab9aw a7rar wala baghyine nanssaw ali dartoh fina ara katalbi lmosta7il hna f lmahjar maghadich nanssaw ach darto fina oghadi n9ariw wladna on9olo lihom hado ardna oard jdodna oghadi tab9a dima (3amas achmatoukh atamath n abtal tamath n rif eno )

8.أرسلت من قبل شاهد عيـان على أحــداث 84 في 01/02/2010 18:54
للأخ كريم بركة
لك مني التحية ، ولنـــاضور سيتي الشكر والامتنــان على اللنشر
إن مـا أثار إنتباهي كثيرا وأنا أقرأ موضوعك ،هو المضمون والأحــداث التي تناولتها،أما طريقة الكتابة ،فلكل واحد منا طريقته، استعملت كثيرا كلمة { تخيل و تخيلها} يا أخي ، إن الأحداث ليست خيالا ولا وهما، إنهــا وقائع فعلية حدثت على الأرض،أرض الناضور الطيبة ، والحسيمة وتطوان و و و ،يجب التحلي بالصدق والأمانة وأنت تحكيها لمن لم يعشها،لا بالخيال والتخيل.
إن الذين عاشوا تلك الأحداث لا يستطيعون الخوض فيها كثيرا ، لبشــاعة الموقف، وحجم الجريمة التي أرتكبت في حقهم وحق إخونهم وذويهم،إن عدد القتلى يفوق بكثير ما يتفوه به المسؤولون عن هذا الملف الذي لن يطوى لا بالسؤال ولا بالمال،ولو أتـــوا بوزن جبــال الريف ذهبـــا ما عــوضوا ذلك.
إن حــرزني رجل صغير، فـــأنا لــه أن يبــث فــي ملف كبيـــر.علما أنه ما بقي في الرجل من رجل حقوقي إلا إسمـــه .

9.أرسلت من قبل shiraz-españa في 04/02/2010 14:00
تصحيح معلومة في تدخلي رقم 6
احداث 1990 انتفاضة فاس . وليس احداث فاس1992 و شكرا.

10.أرسلت من قبل أميس ناريف و ردا على التعليق رقم 9 في 04/02/2010 19:04
أتمنى منك يا سيدة جميلة إحترام الآخرين و إن كانت لديك الجرأة فأفصحي من أنت ، و أقول لك متى كان العمل عيبا ، و أضيف لك أن العيب هو أنك أنت المرأة إن ذهبت إلى الدعارة و من يعرف هل أنه بينك و بين كريم بركة علاقات جنسية أو غيرها أو حسابات شخصية ، ثم أخيرا فكلنا نتوفر كما أعلم على عقل نفكر به و نكتب به سواء كان إيسربي أو خدام مانوفري لموهيم هو ما يسعى و إنتبهي يا جميلة إلى كلامك ،
و أتحداك أن تفصحي من أنت يا جميلة فالعمل في المقاهي ليس هو الدعارة في الفنادق أطانسيو

11.أرسلت من قبل قدور في 06/02/2010 22:39
أتمنى من السيدة جميلة أن تلتزم حدودها لأن الخدمة ليست عيبا ، و كما يقال خدام الرجال سيدهم و شكرا












المزيد من الأخبار

الناظور

ربط مشروع ميناء الناظور بالطريق السيار بكلفة 450 مليارا في قانون مالية 2021

أقوضاض: منذ سنتين ونحن ننتظر توفير حافلة واحدة بالعروي.. فوطاط: التأخر راجع إلى انتشار فيروس كورونا

مطاردة هوليودية قرب سواحل الناظور تنتهي بتوقيف زورق محمل بـكمية مهمة من الحشيش

إعلان عن فتح باب التسجيل بمركز التأهيل المهني في فنون الصناعة التقليدية بالناظور

على نهج أخنوش.. رئيس جماعة أزغنغان يطالب بإعادة تربية المواطنين وزجر تصرفات المسيئين لسمعة المدينة

هذه مؤسسات عمومية بالناظور اكتشفت فيها حالات مصابة بفيروس كورونا المستجد

بعد حكم قضائي.. الإتحاد المغربي للشغل بالناظور قريب من فقدان مقره