الحكومة تعلن عن تخفيف التدابير المتعلقة بمكافحة فيروس كورونا


ناظورسيتي: متابعة

يرتقب أن تعلن حكومة سعد الدين العثماني، في غضون الساعات القادمة، اليوم الأحد، 16 ماي الجاري، عن قائمة من التدابير الجديدة التي سيتم اتخاذها وذلك بهدف التخفيف من القيود التي فرضتها على المواطنين والمقاهي والمطاعم والمحلات التجارية منذ نهاية دجنبر الماضي.

وحسب مصادر متطابقة، فإن عملية تخفيف القيود تسير نحو السماح للمطاعم والمقاهي والمحلات التجارية بإغلاق أبوابها إلى غاية الحادية عشرة ليلا عوض الثامنة مساء، فيما سيتم حظر التجوال والتنقل بين المدن عند منتصف الليل.

وأوردت المصادر نفسها، ان اللجنة العلمية المكلفة بتتبع الحالة الوبائية بالمغرب، سترفع توصياتها إلى الحكومة، اليوم الأحد، بعد أن اتفق أغلب أعضائها على ضرورة تخفيف القيود الاحترازية لاسيما المرتبطة منها بإنقاذ القطاعات المهنية المتضررة من قرار الإغلاق خلال شهر رمضان.


من جهة ثانية، فقد شرعت السلطات في التخلي عن بعض القيود عمليا بالرغم من غياب قرار حكومي رسمي، وذلك منذ أول أمس الجمعة، حيث تم السماح للمقاهي والمطاعم بتمديد ساعة الإغلاق إلى غاية العاشرة ليلا عوض الثامنة مساء، كما سمحت للمواطنين بالتجوال ليلا في المتنزهات والأماكن العمومية بعد توقيف الحملات التي كانت تقوم بها طيلة شهر رمضان.

وبالنسبة لفتح الحدود، فلم تتخذ الحكومة إلى غاية اليوم أي قرار، حيث ستظل كل الرحلات الدولية مغلقة على أن يتم إرساء بعض التدابير الجديدة في هذا الإطار خلال الأسابيع القادمة تزامنا وحلول فصل الصيف.

جدير بالذكر، ان سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة أعلن قبيل حلول عيد الفطر المبارك، أنه “سيستمر سريان الإجراءات الاحترازية التي كانت قد اتخذت من قبل طيلة أيام عيد الفطر، ولن يطرأ عليها أي تغيير، سواء تعلق الأمر بحظر التجول الليلي من الثامنة مساء إلى السادسة صباحا، أو بتشديد التنقل بين المدن حسب ما كان عليه الأمر سابقا”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح