الحكومة الاسبانية ترسم خطة جديدة لإنقاذ القاصرين المغاربة من التشرد والضياع


ناظورسيتي: ع ك

تستعد الحكومة الاسبانية، اليوم الثلاثاء، للمصادقة على تعديل جديد في قانون الهجرة، ستنقذ به آلاف المهاجرين القاصرين المغاربة في وضعية الشارع وغير النظاميين من الضياع والتشرد.

وأكدت مصادر رسمية، أن التعديل سيهم تسوية وضعية الأطفال القاصرين المتواجدين على التراب الاسباني بشكل غير قانونية، وذلك عن طريق تخفيض المتطلبات المطلوبة من الشباب الأجانب للحصول على الإقامة بعد بلوغهم سن الرشد القانونية.

وقدرت وزارة الإدماج والضمان الإجتماعي والهجرة، أن هذا الإصلاح سيمكن حوالي 15 ألف شاب ضمنهم 8000 قاصر يوجدون في سبتة ومليلية من الاستفادة من وثائق الإقامة بطريقة سلسلة ستعفيهم من عدد من الإجراءات السابقة المتعلقة بتكوين الملف الإداري والمتطلبات المادية بالإضافة إلى تقليل المواعيد النهائية المحددة لتسوية الوضعية القانونية.

ويروم التعديل المذكور، زيادة صلاحية تصاريح الإقامة بالإضافة إلى امتيازات أخرى ستمكن المدمجين في الحصول على الوظيفة، ناهيك عن أن عمليات التسوية لفائدة القاصرين ستمكنهم من الحصول على تصريح العمل لاسيما الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 16 و 18 سنة.

وهكذا، ستخفض الحكومة من تسعة أشهر إلى 15 يوما بالنسبة للموعد النهائي لمنح تصريح الإقامة بالنسبة للقاصرين الذين يصلون إلى مراكز الاستقبال، على أن يسمح لهم بمباشرة جمع وثائقهم الإدارية من أج الحصول على البطاقة بشكل رسمي.


وسيتم رفع صلاحية تصريح الإقامة من سنة إلى سنتين قابلة للتجديد لمدة خمس سنوات طالما بقي المستفيد قاصرا، وعند انتهاء صلاحية بطاقة الاقامة الخاصة بهم، سيتمكن البالغون من تجديدها لمدة عامين إضافيين مع إمكانية الحصول على تصريح طويل الأجل.

وسيمكن التعديل الجديد، القاصرين من الحصول على العمل، وذلك عن طريق إلغاء نظام الإقامة غير الربحي بالنسبة للمهاجرين الاجانب بعد بلوغهم سن الرشد، حيث سيسمح لهم بالحصول على العمل عندما يغادرون مركز الاستقبال بالرغم من توفرهم على بطاقة إقامة لمدة عام واحد.

وسيكون الأجانب الذين تمت تسوية وضعيتهم، ملزمين عند تجديد وثائقهم بإثبات موارد مالية كافية تعادل 100 في المائة من الحد الأدني للدخل الفردي بالنسبة لشخص واحد، وسيكون هذا الشرط ضروريا إذا كان الشاب في مؤسسة تضمن إعالته عمومية كانت أو خاصة.

وبالنسبة للقاصرين الأجانب الذين يبلغون 18 سنة، ينص القانون على إمكانية طلب تصريح للإقامة وعمل بموجب نفس الشروط مع متطلبات إضافية، والهدف من ذلك هو تطبيق هذا النظام الجديد على الأشخاص الذين بلغوا سن 18 عاما، ولم يتكنوا من طلب تصريح إقامتهم بسبب صعوبات القوانين الحالية. وفي حالة امتثالهم للشروط الجديدة يمكن للشباب الأجانب الذين تتراوح أعمالهم ما بين 18 و 23 عاما مباشرة الإجراءات الإدارية بمفردهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح