الحكم ب22 سنة سجنا على مغربي قتل زوجته طعنا بإسبانيا


الحكم ب22 سنة سجنا على مغربي قتل زوجته طعنا بإسبانيا
ناظورسيتي: متابعة

قامت محكمة الجنايات بمدينة غرناطة الإسبانية، بالحكم على مغربي في الأربعنيات من عمر، ب 22 سنة سجنا نافذا، بعد إتهامه بقتل زوجته.

وحسب موقع دليل الريف، فإن تفاصيل الحادثة تعود إلى 14 غشت من سنة 2018، حيث قام المعني بالأمر المسمى "مصطفى.ب"، بتوجيه ضربات لزوجته بالسلاح الأبيض في مناطق مختلفة من جسمها، ما عرضها لنزيف قوية فقدت على اثر حياتها.

وأكدت نتائج التشريح الطبي حسب ذات المصدر، أن الزوجة العشرينية، أصيبت بثمان طعنات كانت أغلبها على مستوى الوجه والعنق والكتب، كما اخترقت احدى الطعنات رئتها.

وأبرز المصدر نفسه، أن الزوج لم يكتفي بذلك وقام بنقل زوجته وهي مصابة ومضرجة بدمائها إلى المستشفى بمدينة غرناطة، وقبل وصولها فارقت الحياة، وتم اعتقاله مباشرة بعد ذلك واحالته على التحقيق.




وطالب المدعي العام بأقصى العقوبات في حق المتهم وأكد على ضرورة سجنه 25 سنة بتهمة القتل، بالإضافة على حرمانه من حضانة ابنه من الضحية.

جدير بالذكر أن شهر غشت من سنة 2020، شهد حادثة مماثلة، حيث قام مغربي يبلغ من العمر 45 سنة، من قتل زوجته المغربية البالغة من العمر 41 سنة، بطعنات سكين بمنطقة مورسيا جنوب اسبانيا.

وأوردت حنها جريدة "لابيرداد" أن رجال الأمن تمكنوا من اعتقال الفاعل بعد معرفتهم بمكان اختبائه، حيث نفذ جريمته ولاذ بالفرار، وأكد نفس المصدر، ان وقت ارتكابه للجرمة تزامن مع وجود طفليهما البالغين من العمر 14 و 10 سنوان بشاطئ البحر.

وكشف أجد الأنباء الجريمة حيث طالب بتدخل الشرطة التي كانت تقوم بجولة في عين المكان لمراقبة التزام المواطنين بالتدابير الوقائية لمواجهة تفشي فيروس كورونا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح