NadorCity.Com
 


الحقيقة الضائعة في حرب الريف الجزء الثاني




1.أرسلت من قبل أسامة في 20/03/2010 08:04
يعجبك اقحام ما تسميه بالمخزن في كل شيء ، تريد أن نصنع منك بطلا مزيفا كعملة فقدت قيمتها منذ زمن بعيد ، موضوع تحاول أن توهم به بسطاء الناس بأنك تدافع عن تاريخ المنطقة لتكسب ودهم ، لأنك تعرف مسبقا بأنك غير قادر على كتابة شيء ذو أهمية خارج اطار المخزن وبلدك الأم والوطن الذي احتظنك ، أشفق عليك أيها الصحفي الجهبذ الذي ما فتئ يتحفنا بروائع مقالاته التي تفيض بالنزاهة الموضوعية ، بيتما الواقع أنك مجرد شخص متحامل تملأ قلبك الضغينة والكراهية والحقد لكل شيء يخص المغرب والمغاربة ، نحن أبناء الريف ونعرف أن القاعدة العامة من ساكنة الريف غير معنية بهذه الخطابات التافهة لأنها تعلم أنه رغم أخطاء الماضي الذي حدثت تقريبا في كل مكان من العالم ، الا أننا مقبلون على عهد جديد يلمسه الناس بواقعية مجسدة على أرض الواقع

2.أرسلت من قبل Salim في 20/03/2010 09:16
كما أن الريف عاش كمنطقة محذورة لغاية 1963 السنة التي وقع فيها بوعبيد كبير الحزب الإشتراكي المغربي إتفاقية ترحيل الريفيون لهولندا وألمانيا للعمل في معادن الموت بأوروبا ، حيث أن نصف سكان الريف يعيشون في أوروبا ، كما يعمل المخزن الحالي إلى تصدير شابات المغرب لدول الخليج لتحقيق رغبات أصدقاء المغرب من الأمراء في الخليج بإسم الفن المغربي

ومن تلك الفترة بقي الريف مجهولا في خريطة المغرب بينما ظلت الحسيمة مدينة منسية لا يعرفها أحد بينما أصبحت الناظور مدينة المافيا والتهريب
وأصبح المخزن الجديد خاصة رجال الشرطة والدرك والجمارك برجوازيون في رمشة عين وأصبح الإلتحاق للعمل بالناظور حلم الجميع وكم من رجل أمن دفع رشاوي خيالية ليلتحق بالناظور ، وفي هذه الفترة الممتدة على عقود من التهميش والإقصاء أبان أبناء الريف عن تماسك عائلي وترابط إجتماعي فمن أجل العائلة ضح الكثير بشبابهم من أجل توفير لقمة العيش لعائلتهم متحملين قساوة أوروبا ومغامرات التهريب وجبروة الجمارك في جبال الريف حينما يركبون البغال متوجهون لأقصى الريف بحثا عن " النبتة المباركة " الوحيدة التي وفرت مناصب شغل موسمية للسكان وعوضت فراغ الدولة المركزية .

3.أرسلت من قبل Salim في 20/03/2010 09:19
السنة التي سلم فيها مولاي محند نفسه للجنرال إيبوس وأركان حربه في تاركيست حيث قال له الجنرال : "باسم القائد العام للقوات الفرنسية المارشال بيتان أرفع يدي بالتحية العسكرية للرجل الذي حاربنا بشرف وأوقف الحرب بشرف"

4.أرسلت من قبل salim في 20/03/2010 15:03
اولا. يجب على القراء الانتباه. الى وجود سليمين. في المنتدى احدهم يبتدئ اسمه ب اس ماجيسكيل والاخر مانيسكيل. وهو الكاتب امامكم.
عودة الى موضوعات السي رشيدي.. هذه المرة جائنا بجزء من حقيقته الضائعة. وكيف ان المخزن تحالف مع فرنسا واسبانيا في ثلاثي انتقامي من الريف. وهذا ليس صحيحا. فملك المغرب تم نفيه بعد نهاية حروب التحرير الاولى في الريف والاطلس والصحراء. فهل من كان متحالفا متعاونا. يتم نفيه. واستبداله بملك مزور. هو ابن عرفة الخائن. لقد واصل الملك محمد الخامس طيب الله ثراه. وعائلته مسيرة الخطابي واحمو الزياني والشيخ العينين. في الجهاد. وتم نفيه على غرار نفي الخطابي الى مدغشقر وقبلها كورسيكا. اذن هي مسيرة واحدة. ولو كان الخطابي احس بان النظام المغربي تحالف مع المستعمر ضده. لما راسل. او تعامل مع ملك المغرب. وكيف التقى الاثنان في القاهرة. وتاي في مرحلة اخرى لتصف ابنة الخطابي وزوجها. ونسيب الزعيم بكونهم خونة وهذه هي قمة التجني على وريثة وسليلة الخطابي وحافظة سره. وهذا ما يكشف تناقضاتك المريبة و انفعالاتك الغريبة وهذا الطعن في مصداقية هذه المراة الشريفة. نعرف سره. فلكونها طالبتكم بالكف باللعب باسم ابيها. والركوب على ذكراه للترويج لاطروحاتكم في ما تسمونه الحكم الذاتي. ولكونها صارحتكم بكون ابيها لم يكن انفصاليا. ولا نية له في اقامة منطقة مستقلة بالشمال المغربي اشعل فتيل حقدكم عليها.
وانتقلتم الى الطريس وهو بطل مغربي بامتياز من حزب الشورى والاستقلال. من ناس الريف الشرفاء. ومررتم على الجنرال الريفي امزيان مرور الكرام. ودوره الكبير في سحل ابناء الريف والدفع بهم الى حرب الحاج فرنكو. لا ندري اي جهة توالون واي جهة في نظركم لها الشرف والكرامة. الكل متواطئون الكل مذنبون. الا السي رشيدي. فهو تحفة العقل والاخلاص...

5.أرسلت من قبل driss elgharnati في 20/03/2010 19:08
bonsoir a tous,
tout a d/abord, je te remercie monsieur rachid d'aborder se sujet qui est tres important.mais comme vous le savez deja , il y''en a beaucoup de chiens qui ne cesse pas d''aboient , mais la caravane pas et passera toujours.

6.أرسلت من قبل Rif libre في 21/03/2010 09:55
Azul
c est bien de parler de notre peuple qui A subi des génocides de la part de( mekhezen koraeich) bahassiste
moyen orientale chameau du désert , il veulent nous imposer leur dialecte de fassi Et leur culture bâtarde
résistance mes freres imazighen les vrais hommes qui y on fait la guerre pour défendre leur terre et les arabes fassi les colons les traitres les colabo les étrangers il ont profiter pour nous éliminer
comment dit
la vengence c est un plat qui ce mange froid
vive imazighen vive le Rif libre vive tamzgha
dehor tous les traitres

7.أرسلت من قبل MHamed في 21/03/2010 10:46
Bonjour;
Justement il faut mettre les choses dans leur vrai contexte historique à savoir: La république du Rif est à la fois; ce mûrissement politique chez Irifiens. N’est ce-pas, ces derniers ont créé haut et fort après leur victoire écrasante sur l’Espãgne à Anoual en 1921.? “Qu’il faurda instaurer un état; cet état doit être autre que le protectorat” c’est ça le principe.
Aprés avoir élu moulay Mohnd “émir” du rif; les tribus non soummis rejoingnaient progressivement les moujahidines. Au fur et à mesure la lutte continue, la gerre du rif formait pendant plusieurs années; non seulement une menace directe sur le protectorat de “Leyautey” imposé au sultan à l’époque! Mais aussi un vrai défi à l’adresse des forces coloniales.
Voir la grandeur de ce movement ; la république du rif s’adressait à tous les maghribins de s’allier au même projet de société, qui aspire à la liberté, la justice sociale et l’idépendance.
Ce nouvel élan qui s’ouvrait devant ces peuples: Créer un état indépendant, qui inspire son âme dans leur patrimoine représentaient uu danger sur le rêve colonial dans son ensemble, mais aussi sur leurs allies, ces derniers ont installé leur trône sur les déchets de la société.. Toutes formes de sous-dévoleppement qui s’éffacent chaque jours d’avantage sur le terrain en lui apportant des réponses bien précises.
Former une nation forte , dans le grand “ Maghreb” enfin un tel acte ne peut être toléré; la preuve sont les moyens militaries mises à disposition du maréchal “Petain”, armes de destructions massives et l’allignement de la France, l’Espãgne et le palais.. Tous cela pour mettre fin à une république pas comme les autres.!
Pourtant on retiendrait que: “Moulay Mohnd” a combattu comme home libre, sur la première ligne du front. Il a écrit avec le sang une page importante de notre histoire.. Pour finir, suivre les traces de ce grand moujahid est la méilleur manière de lui render homage.!

8.أرسلت من قبل Hannibal في 21/03/2010 18:20
إلى المعلقين 1و2.
كاتب المقال السيد رشيدي، من خلال قراأتي لكتاباته أدركت مدى سعة ذكائه ووعيه ومطابقة ما تحدث عنه مع الواقع لكونه يعتمد على حجج دامغة لا يمكن إنكارها، هذا بالإضافة إلى كون الكاتب لا ينتظر إعانة وهدايا مادية من أحد كما هو الحال عندكم البدو، الخونة . كما أن الكاتب يعتمد على مراجع أغلبها أجنبية وهي في الحقيقة أقرب إلى الواقع من المراجع المزورة المتداولة في المغرب.

9.أرسلت من قبل kamal assakali svi في 25/03/2010 18:31
waghari mindawm ghayinigh

10.أرسلت من قبل abde في 25/03/2010 22:10
chikran lisahib al makal alladi kachafa 3ani alhakaik attarikhiya inna arrif lam walan yansa ma aktarafatho aydi addolmi wal ijram fi hakkih.innana kadimon la mahala sa3ato alhakika satankachifo yawman ma wayadfa3 attaman ayadi addomi wal ijram

11.أرسلت من قبل ben du rif في 25/03/2010 22:40
salido, querido escritor sobre este escrito, nosotros, los rifiñios hemos sido y estamos colinizado por los arabes.......los que crien que esta resibiendo mensajes de allah,,,,,,,,,,

12.أرسلت من قبل masinisa258 في 26/03/2010 21:40
شكرا لك على هدا المقال الرائع شكرا جزيلا

13.أرسلت من قبل ميس نتمـــــورث في 27/03/2010 00:34
ِشوف أسي سليم .. الفرق بيننا نحن الريفيين وبين امثالك هو أن تاريخ هذا الريف عشناه بينما أنتم سمعتم عنه.. ومن رأى ليس كمن سمع..
حتى أبجديات التاريخ القريب وليس البعيد تهرب من بين أصابع امثالك حتى لا تكادون تلوون على شيء.
أول المشكلات ان الأذكياء يناقشون الأفكار والتافهون يناقشون شخصيات حاملي هذه الأفكار..
تدخلت في أكثر من مرة وفي كل مرة كنت تفضح نفسك بنفسك ويفضحك حقدك الدفين على الريفيين.. شيء طبيعي لقد تعودنا على الأمر..
كون الريفيون استحلوا النبتة المباركة كما أسميتها فهو أفضل مئة مرة من أن يستحلوا شرفهم وشرف نسائهم في سوق النخاسة الذي يديره من تسجد له من غير الله وتريد للريفيين أن يحذو حذوك.. وبدون الدخول في سجالات عقيمة فبيع الحشيش أفضل من بيع الكرامة .. وعلى ذكر الحشيش فانه لدي سؤال .. إذا مخزنك يعرف الشادة والفادة كما يقال فلماذا ترك زراعة الحشيش حتى الآن؟ لماذا تضاعفت هذه الزراعة في ثلاثين سنة الأخيرة؟ لك كامل الوقت للتفكير..
صحيح ان الناظور أصبحت مليئة بالمافيويين.. هذا صحيح.. لكن هل تساءلت لماذا نبتت المافيا كالفطر؟ سأقول لك شيئا.. الحشيش لم يستفد منه الإنسان الريفي البسيط الذي يزرعه.. أنا أعرف منطقة الحشيش الأصلية كتامة وأعرف من يرغم المزارعين على بيع محصولهم لهذا دون ذالك.. على كل الأمر ليس بسر..
المافيويون الذين تتحدث عنهم هو النتيجة الطبيعية لخمسين عاما من الإحتقلال الذي عاش من خلاله الريفيون بين كماشة المخزن وعرفوا نوعية المستقبل الواعد الذي ينتظرهم.. الهجرة لأوروبا؟ صحيح هو تهجير بصيغة ما!! مالذي حدث سنوات 58 و 59؟ هل يملك مخزنك الجرأة لفتح الأرشيف؟.. أبعد كل هذا الحب الجارف تستنكر علينا أن نطالب بأن نكون سادة في بلادنا؟ أتستكثر علينا الحكم الذاتي الذي تستجدون البوليزاريو ان يقبل به ومع الكثير من البوسان وقلة الشان؟ أي منطق هذا؟
أتستكثرون علينا الحكم الذاتي وكل الإدارات بالريف تكاد تخلو من ريفي؟
تتحدث عن حرب الريف؟ فلتقرأ قليلا ما هو موجود.. تحالف المخزن مع فرنسا وإسبانيا لا ينكره إلا منكر جاحد..وعلمك بتاريخ بلادك يبدو كطريقة حساب الجدات.. من تعاون مع المستعمرين أيها المتحذلق هو السلطان يوسف والد محمد الخامس وجد الحسن الثاني والجد الثاني لمحمد السادس وإن كان الامر يستحق فأشرحه لك بالخشيبات..
تقول بان محمد الخامس وللذكرى فقد نصب ملكا سنة 1928 قد خطا نفس منهج الخطابي وحمو الزياني والشيخ ماء العينين.. سبحان الله ..هؤلاء مقاومون عرفتهم الفيافي والجبال أكثر مما عرفتهم منازلهم وخيمهم البسيطة وتقارنهم بمقاومة القصور؟؟؟؟
ثم ان كانت علاقات الخطابي بأصحاب القصور بالمشور السعيد مثل السمن على العسل كما تحاول الإدعاء.. فلماذا منعوه من العودة؟ ستقول لي بأنه استحل مقامه بالقاهرة وعشق النيل وقربه من فلسطين.. سمعت هذا الغنج من قبل فضحكت كما ضحك غيري..محمد ميس عيد الكريم غامر بكل شيء من اجل حرية بلد تحكمه من عز عليهم أن يضعوا فيه قبره..
وتتحدث عن ابنة الزعيم التي لم تعد ابنة الزعيم..تتذكر عيشة ولم تتذكر كل البقية من أفراد عائلة الخطابي الذين رفضوا المقايضة وتتشبث بعيشة.. عيشة استحلت أجواء الرباط مثلما استحلها الكثير من الريفيين الذين تغربوا فتعربوا فاندثروا أو يكادون..
لقد قال لي رجل مسن ذات يوم.. إن أغاربي حينما ينظر في وجه الريفي يكتشف الفرق.. على جبهة الريفي مكتوب عزة بنما أغربي جبهته لاشيء بها لكن بطنه مليء يالتجاعيد..لأنه تعلم الزحف على البطن بدل المشي واقفا!!!!
وخير الكلام ما قل ودل.. الريفيون ماضون في استرداد الحقوق بالحكم الذاتي أو بالجهوية أو بغيرها ولن يوقفها بعض من ضجيج..إن اليوم بالريف أفضل من البارحة وغدا بالتأكيد سيكون أفضل بكثير حين يصير الريفيون أحق ببلادهم من غيرهم..

14.أرسلت من قبل azwa-nadha-akar3i في 27/03/2010 04:16
adayi sam7an shan l3omala2e danita assninir lmowdo3a wanita itkhessa o ithimma imazighan wadji lmortazi9at...!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! mbra tarikh wayzema adyiri lmosta9bal.

15.أرسلت من قبل masinisa258 في 27/03/2010 22:23
الله يعطيك الصح ة يا ميس نتمورث أولد بلادي الريف الكبير












المزيد من الأخبار

الناظور

قرية أركمان.. قصة إغتصاب فتاة قادمة من فاس اقتحم جانح مسكنها

تسجيل حالات اصابات بفيروس كورونا في صفوف العاملين بإتصلات المغرب بالناظور

شاهدوا.. هكذا بدت شوارع مدينة العروي ليلة تطبيق الحجر الصحي الجزئي بإقليم الناظور

تلميذ يوجه لكمة قوية لوجه أستاذ بثانوية الناظور والنقابة الوطنية للتعليم تدخل على الخط

باشا مدينة العروي يمنع إقامة حفل زفاف بحي القدس وحي السعادة

شاهدوا.. سلطات مدينة الناظور تثبت سدود أمنية للمراقبة لمواجهة فيروس كورونا

الناظور.. هذا سبب تسجيل 0 حالة إصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية