الحصيلة.. مائة مهاجر يقتحمون الأسوار الحدودية لمدينة مليلية ليلة أمس


الحصيلة.. مائة مهاجر يقتحمون الأسوار الحدودية لمدينة مليلية ليلة أمس
ناظور سيتي ـ وكالات

تمكن حوالي مائة مهاجر ليلة الأربعاء الخميس، من اقتحام حدود مليلية عبر اجتياز السياج العالي، الذي يحدد الحدود مع بني أنصار، حسب ما أعلنت السلطات الإسبانية.

وجاءت هذه المحاولة، بعد نجاح أكثر من ثمانية آلاف مهاجر، في وقت سابق من هذا الأسبوع، في الدخول عن طريق البحر إلى سبتة، الثغر الآخر، الواقع على الساحل الشمالي المغربي، وذلك بعد تخفيف المغرب لمراقبته الحدودية.

وقد قالت حكومة مليلية المحلية، في بيان لها أن “قرابة الساعة 01,15 صباحا، شوهدت مجموعة تضم 100 شخص تقريبا من أصل مغربي تقترب من مليلية”.

وأضاف البيان ذاته: “بفضل التحرك السريع للشرطة والتعاون النشط لقوات الأمن المغربية، أحبطت محاولة الدخول”. وأوضحت سلطات المدينة المحتلة أنه لم تقع أي إصابات، ولم يكن هناك أي قصر، أو نساء ضمن هذه المجموعة.


وأشارت ذات السلطات إلى أن 40 شخصا من إفريقيا جنوب الصحراء حاولوا عبثا اجتياز السياج العالي في مليلية، ليلة أول أمس الثلاثاء، الأربعاء.

كما تمكن 86 مهاجرا، بينهم امرأة، من إفريقيا جنوب الصحراء، أيضا من اجتياز السياج الذي يبلغ ارتفاعه أمتارا عدة، فجر أول أمس، من بين مجموعة تضم أكثر من 300 شخص.

وقد شهدت مدينة سبتة الخاضعة للإدارة الإسبانية، خلال 24 ساعة الأخيرة، موجة هجرة غير مسبوقة من الأراضي المغربية من طريق السباحة واستعمال القوارب المطاطية.

وقالت وسائل إعلام إسبانية، أنّ عدد المغاربة الذين تمكنوا من دخول مدينة سبتة، الاثنين، ضمن هجرة جماعية غير مسبوقة، تجاوز 5000 شخص، بينهم نساء وأطفال وعائلات بأكملها ونحو 1500 قاصر مغربي.

وحسب ما أوردته صحيفة "الفارو دي سيوتا"، فإنّ الجيش الإسباني يشهد حالة استنفار من أجل تقديم الدعم اللوجستي الذي طلبته الحكومة المحلية، بسبب عدم قدرة المستودعات التجارية المغلقة الموجودة في منطقة تراخال الحدودية على استيعاب هذه الأعداد الكبيرة من المهاجرين.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح