الحسيمة.. عناصر الدرك الملكي تضع حدا لـ"سفاح ايت قمرة" بعد قتله لثلاثة أشخاص في خمسة أيام


الحسيمة.. عناصر الدرك الملكي  تضع حدا لـ"سفاح ايت قمرة" بعد قتله لثلاثة أشخاص في خمسة أيام
ناظورسيتي :


تمكنت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بجماعة آيت قمرة، بإقليم الحسيمة اليوم الأربعاء 25 غشت الجاري، من إلقاء القبض على ما أطلق عليه بـ "سفاح آيت قمرة"، بعد أن أجهز على ثلاثة أشخاص، عثر عليهم جثث هامدة في أماكن متفرقة داخل البلدة في ظرف خمسة أيام.

وكشفت مصادر محلية، أن الجاني الذي يعاني اضطرابات عقلية، جرى اعتقاله متلبسا بصدد الإجهاز على فتاة نواحي أيت قمرة لكنها باغته بحجرة على رأسه مما أدى بفقدان توازنه، قبل أن تحل بعين المكان عناصر من الدرك الملكي لتلقي عليه القبض.

وتجدر الإشارة إلى أن القيادة الجهوية للدرك الملكي بالحسيمة، عاشت على وقع استنفار كبير لفك لغز جرائم قتل متسلسلة شهدتها جماعة ايث قمرة خلال أقل من أسبوع، حيث تم اكتشاف ثلاث جثث في أيام متقاربة وكلها مقتولة بنفس الطريقة تقريبا.


وبخصوص جثث الضحايا، قيتعلق الأمر بأربعيني عثر عليه يوم الجمعة الماضي، بالقرب من قنطرة دوار "بوهم"، حيث وجد مسنودا إلى شجرة وقد فارق الحياة متأثرا بطعنات تلقاها في أنحاء مختلفة من جسمه، فيما الجثة الثانية اكتشفت أمس الثلاثاء بدوار "ازفزافن"، وتعود لعامل مياوم قتل بدوره طعنا بالسلاح الأبيض.

وغير بعيد عن مسرح هذه الجريمة الثانية، عثر على فتاة أخرى تصارع الموت بعد أن تلقت طعنات بالسلاح الأبيض، حيث جرى نقلها إلى مستشفى محمد الخامس بالحسيمة، وهناك تخضع للعناية المركزة وحالتها حرجة، فميا عثر من جديد صبيحة اليوم الأربعاء على جثة ستيني بدوار ايت داوود، قتل قرب المسجد الدوار فجرا الذي يعمل به مؤذنا.

وتجدر الإشارة إلى أن عناصر الضابطة القضائية التابعة لمركز الدرك بازمورن، فتحت تحقيقا في شأن هذه الجرائم، بإشراف من النيابة العامة المختصة، فيما تشير المعطيات الأولية أن المجرم اعترف بارتكابه لهذه الجرائم البشعة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح