الحسيمة.. التحاليل المخبرية تكشف خلو جسم مسن من فيروس "كورونا" بإمزورن


الحسيمة.. التحاليل المخبرية تكشف خلو جسم مسن من فيروس "كورونا" بإمزورن
متابعة

كشفت مصادر طبية، أن التحاليل المخبرية التي أجريت لشخص في عقده الثامن تم وضعه يوم أمس الجمعة 27 مارس، رهن العزل الصحي بمستشفى القرب بإمزورن، تأكد أنها سلبية.

وبحسب موقع أخبار الريف الذي أورد الخبر فإن أعراضا ظهرت على المعني بالأمر البالغ من العمر 86 سنة والمنحدر من حي "بومنقذ" بإمزورن، وجرى نقله على وجه السرعة نحو مستعجلات المستشفى الإقليمي بالمدينة، وبعد معاينته من طرف الأطقم الطبية، تبينت لها شكوك حول حالته الصحية، فقررت إخضاعه لتحاليل مخبرية وإرسالها إلى معهد باستور بالدار البيضاء، هذا الأخير الذي أكد أنها سلبية وغير مصاب بالفيروس.

ويذكر أن إقليم الحسيمة سجل يوم 25 مارس الجاري، أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا لتسعيني، حل بالمدينة يوم 14 مارس الجاري، قادما من بلجيكا على متن آخر رحلة جوية تربط بين بروكسيل ومطار الشريف الإدريسي بالحسيمة عقب إعلان المغرب إغلاق الرحلات الجوية مع مختلف دول العالم.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت أن مجموع حالات الإصابات المؤكدة بالفيروس القاتل، بلغ إلى حدود السادسة من مساء اليوم السبت 28 مارس، ما مجموعه 359 إصابة، و 24 وفيات، و 11 حالات شفاء.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح