الحركة الشعبية بزايو تلتئم في بيت القيادي رشيد بوراس لتدارس وضعية الحزب ورسم خريطة الطريق


الحركة الشعبية بزايو تلتئم في بيت القيادي رشيد بوراس لتدارس وضعية الحزب ورسم خريطة الطريق
ناظورسيتي من زايو

انعقد ليلة أمس الخميس، لقاء لحركيي زايو ببيت القيادي رشيد بوراس، والذي دعى إليه مجموعة من المناضلين والمناضلات لتدارس وضعية الحزب محليا.

وتم خلال ذات اللقاء إعداد تصور لتوحيد صفوف قيادي الحزب محليا، لخوض غمار الإستحقاقات المقبلة مع رسم خريطة الطريق وتسطير برنامج عمل وطي صفحة الماضي والعمل جنبا إلى جنب لتحقيق الأهداف المنتظرة من طرف حركيي زايو للمشاركة والمساهمة في تدبير الشأن المحلي .

وحضر هذا اللقاء مستشاري جماعة زايو الحركيين، وعضو المجلس الإقليمي بالناظور، ونائب رئيس غرفة الشرق للصناعة التقليدية والمنسق الإقليمي للشبيبة الحركية بالناظور وكاتب الشبيبة الحركية لفرع زايو، إلى جانب مناضلي الحزب.

وخلص الحاضرون إلى التأكيد على التعاون وتضافر الجهود، واستجابتهم لمطالب المناضلين، بهدف جمع شمل الحركيين والحركيات بزايو.





وشدد المجتمعون، على ضرورة العمل على برنامج متوافق عليه من طرف الجميع والإستعداد للإستحقاقات القادمة .

ويذكر أن الملتئمين خلال ذات اللقاء، ناقشوا أيضا مشاركة الشباب، والعمل على تزكيتهم حيث يراهن حزب الحركة الشعبية على الشباب لخوض الإنتخابات المقبلة، وذلك تماشيا مع توجيهات الأمين العام، امحند العنصر، الذي أكد أنه يعمل جاهدا لتزكية 1500 شاب وشابة على المستوى الوطني .

وقد شدد الحاضرون على خوض المنافسة السياسية في الإستحقاقات المقبلة وتمكين الوجوه الشابة من المشاركة والمساهمة في تدبير الشأن العام المحلي.

وفي الأخير اتفق حركيي زايو بالإجماع على تشكيل لجنة محلية تسهر على تسيير الحزب محليا وتدبير شؤونه في انتظار تجديد المكتب المحلي بتنسيق مع المسؤولين الحزبيين بالإقليم في القريب العاجل.








تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح