الحبس والغرامة لـ"اليوتيوبر" يوسف الزروالي بعد إدانته بهذه التهم


ناظورسيتي -متابعة

قضت محكمة الإستئناف بمكناس اليوم الثلاثاء بالحبس سبعة (7) شهور نافذة.

كما قضت المحكمة في حق "اليوتوبر" بدفع 5 آلاف درهم غرامة بعد مؤاخذته تهمّ السب والشّتم والتشهير.

وفي المقابل، تمت تبرئة المعني بالأمر من التّهم المنسوبة إليه بشأن "النصب والاحتيال وخيانة الأمانة وإلحاق خسائر مادية بملك الغير".

وتوبع الزروالي، في حالة اعتقال بمجموعة من التهم تتعلق بـ"النصب والاحتيال والضرب والجرح وخيانة الأمانة وإلحاق خسائر مادية بملك الغير والتشهير والسبّ والقدف والتهديد".

كما وُجّهت له تهم مرتبطة بـ"الإحسان العمومي".



وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية في مدينة مكناس قد أحالت على النيابة العامة المختصة، يوم 11 يونيو الماضي، أربعة أشخاص يشتبه في تورّطهم في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال وانتحال صفة ينظمها القانون والتشهير وتحقير مقرر قضائي والسب والشتم وبث صور لأشخاص بدون موافقتهم. وكان المشتبه فيه الرئيسي يوسف الزروالي.

وتوصّلت مصالح الأمن في المدينة ذاتها، في وقت سابق، بعدة شكايات في مواجهة المشتبه فيه الرئيسي (الزروالي ) الذي يقدم نفسه "فاعلا جمعويا في أوروبا".

ووُجّهت للموقوفين تهم "استغلال وضعيتهم الاجتماعية الهشة بدعوى جمع التبرعات المالية والعينية باسمهم"، لكنه يستحوذ عليها ويسلّمهم عائدات مالية "بسيطة" منها فقط.

كما تم تقديم والدة الزروالي أمام هيئة المحكمة على ذمة القضية ذاتها.

وشمل البحث التمهيدي في النازلة شخصين آخرين، للاشتباه في تورطهما في نشر محتويات رقمية تتضمّن عبارات السب والشتم والتشهير في مواجهة المتورط الرئيسي ووالدته.

وكانت النيابة العامة في المحكمة الابتدائية بمكناس قد أحالت المشتبه فيهم على قاضي التحقيق في الهيئة القضائية ذاتها والتمست فتح تحقيق إعدادي في مواجهتهم، ليتقرّر إيداع ثلاثة من المشتبه فيهم، منهم يوسف الزروالي، السجن المحلي رهن الاعتقال الاحتياطي.

وأُخضعت والدة المشتبه فيه الرئيسي لتدبير المراقبة القضائية، قبل أن تتم إدانته بالحبس النافذ وبالغرامة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح