الحاجة الحمداوية تصارع الموت بالمستشفى الدولي الشيخ زايد بالرباط


 الحاجة الحمداوية تصارع الموت بالمستشفى الدولي الشيخ زايد بالرباط
ناظورسيتي : متابعة

كشفت مصادر إعلامية، أن الفنانة الحاجة الحمداوية البالغة من العمر 91 سنة، نقلت على وجه السرعة صوب المستشفى الجامعي الدولي الشيخ زايد بالرباط، بسبب تدهور وضعيتها الصحية.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن حالة الفنانة الحاجة الحمداوية، وصفت بالحرجة، حيث نقلت إلى مستشفى الشيخ زايد جراء تدهور حالتها الصحية.

وفي ذات السياق، دعت خديجة سخير، والدة الفنانة زينة عويطة، الجمهور بالدعاء لها لتجاوز وعكتها وبأن تتماثل للشفاء قريبا.

وأشارت والدة الفنانة زينة عويطة إلى أنّ الحاجة الحمداوية كانت تتردد بين الفينة والأخرى على المستشفى ومنذ شهور من أجل تزويد جسمها بالدم.

وأوضحت ذات المتحدثة أنّ حالتها تدهورت وازدادت سوءا أول أمس الخميس خلال الفترة الليلية، ما دفع الطاقم الطبي إلى توجيهها إلى قسم الإنعاش بسبب خطورة حالتها.


ضافت خديجة سخير، والدة الفنانة زينة عويطة، أن الطاقم الطبي المشرف على الملف الصحي للحاجة الحمداوية أقر أنّ نسبة شفائها تبقى ضئيلة وصعبة.

وأكدت خديجة سخير بأن علاقتها مع الحاجة الحمداوية ليست وليدة اللحظة، بل منذ مدة، حيث كانت تتردد رفقة ابنتها على منزل هذه الفنانة التي لم تكن تبخل في مدّ ابنتها زينة بمجموعة من النصائح تخص المجال الفني إلى أن سلّمت لها المشعل لإعادة أغانيها في فن "العيطة" بعد أن أعلنت اعتزالها قبل فترة.

يذكر أن الحاجة الحمداوية المزدادة سنة 1930 بالدار البيضاء، تعتبر من أقدم الفنانات المغربيات في مجال فن "العيطة" حيث ارتبطت به منذ ظهورها على الساحة الفنية، في وقت كان المجتمع المغربي المحافظ، ينظر فيه إلى الفن بنوع من التحفظ والحذر.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح