الثاني خلال أسبوعين.. اعتداء على مسجد بولاية بادن بألمانيا


ناظورسيتي: وكالات

تعرض مسجد الفاتح التابع للاتحاد الإسلامي التركي “ديتيب”، في ولاية بادن ـ فورتمبيرغ، جنوب غربي ألمانيا، لاعتداء هو الثاني من نوعه خلال أسبوعين.وأدى الهجوم من قبل متطرفين مجهولين، صباح أمس الجمعة، إلى أضرار مادية في المسجد، حيث أسفر عن تحطيم زجاج نوافذه، وتكسير مقعد خشبي عند بوابته الرئيسية.

وقال رئيس جمعية مسجد الفاتح علي أوزدمير: إن مجهولين قاموا بمحاولة فتح باب المسجد، وتكسير نوافذه حوالي الساعة الرابعة والنصف فجرا.وأضاف أنه أبلغ الشرطة بالاعتداء، معربا عن بالغ قلقه جراء ذلك، حيث يعد الهجوم الثاني خلال أسبوعين، داعيا الشرطة إلى القبض على المعتدين “فورا”.وفي 18 دجنبر الماضي، تعرض المسجد لاعتداء مشابه، حيث رسم متطرفون مجهولون، الصليب، وكتبوا عبارات على جدرانه، فضلا عن تشويه لوحة المسجد.



ولم يمضي سوى أسبوع على إعلان مكتب المدعي العام الألماني، أن مجهولين اثنين، هاجما عشية يوم الإثنين الماضي، إمام مسجد في مدينة "شتوتغارت" جنوب ألمانيا، ووجها له عدة طعنات أدت إلى مقتله ولاذا بالفرار.وكان الإمام البالغ من العمر 26 سنة، رفقة زوجته، البالغة من العمر 30 سنة، يتنزهان في إحدى المروج على ضفاف نهر "فيلس".

ونقلت الشرطة عن زوجة الضحية، أنها "كانت تتنزه مع زوجها حين اقترب منهما رجلان وقاما بطعن زوجها ولاذا بالفرار عقب ارتكاب جريمتهما، الأمر الذي أدى إلى وفاته على الفور".يذرك أن الضحية، باكستاني الجنسية، ويعمل إمام مسجد في مدينة "شتوتغارت" جنوب ألمانية.وشكلت الشرطة في أعقاب الحادثة لجنة للتحقيق في الجريمة، ولم يكشف لحد الآن عن الدوافع الحقيقية للجريمة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح