البرلماني الطيب البقالي ينبه الحكومة إلى معاناة المواطنين مع تأشيرة "شنغن" وهذا رد الوزيرة نزهة الوافي


البرلماني الطيب البقالي ينبه الحكومة إلى معاناة المواطنين مع تأشيرة "شنغن" وهذا رد الوزيرة نزهة الوافي
ناظورسيتي - حمزة حجلة

دعا المستشار البرلماني، الطيب البقالي، الحكومة إلى التدخل من أجل إنهاء معاناة المواطنين من تعقيدات طلب التأشيرة للولوج إلى مجال "شنغن"، مشيرا إلى أن مسطرة الحصول على "الفيزا" باتت تمس كرامة المواطنين المغاربة.

وقال البقالي خلال سؤال شفوي أني بمجلس المستشارين موجه للوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، إن "الحصول على موعد بالنسبة للراغبين في الدخول إلى الديار الأوروبية يتطلب عدة شهور، ويتعذر ذلك أحيانا"، مسجلا تعذر حصول المغاربة في الفترة الحالية على موعد لدى المصالح القنصلية الفرنسية والإسبانية، مشيرا أيضا إلى أن تعقيدات "شينغن" باتت تُعطل مصالح المواطنين المغاربة من رجال أعمال ومرضى وطلبة، أو من الذين يرغبون في قضاء عطلهم في دول الاتحاد الأوروبي.

ولفت البقالي أيضا انتباه الحكومة إلى ارتفاع تكاليف "فيزا شينغن" غير القابلة للاسترداد في حالة رفض الطلب، مشيرين إلى أن هذه الرسوم "ستعرف ارتفاعا ابتداء من هذا الشهر بنسبة 33 في المائة، أي من 60 يورو إلى 80 يورو، دون احتساب رسوم مراكز طلبات التأشيرات، وفق ما كشفه مجلس الاتحاد الأوروبي مؤخرا"، مؤكدا أن معالجة إشكالية ظاهرة الهجرة غير الشرعية تنطلق من تبسيط طلبات الحصول على التأشيرة، داعيا وزارة الخارجية للتدخل لدى دول فضاء "شنغن" لمعالجة الإشكالية المطروحة.

من جهتها أكدت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، نزهة الوافي، في تعقيبها على سؤال البقالي، أن المغرب بصدد اتخاذ مجموعة من التدابير لإنهاء معاناة المواطنين المغاربة، بخصوص إجراءات الحصول على تأشيرة "شنغن" الخاصة بدول الاتحاد الأوروبي، مشيرة أن الوزارة تقوم بمجهودات كبيرة، لتسريع عملية طلبات الحصول على تأشيرات "شنغن"، وذلك عبر اللقاءات الرسمية التي تتم بين وزير الشؤون الخارجية ونظرائه بدولتي فرنسا وإسبانيا.

وأضافت الوزيرة نزهة الوفي، أن الوزارة تضع في صلب أولوياتها الدفاع عن حق المواطنين في التنقل، كمبدأ وحق دستوري ضمن الضوابط القانونية المعمول بها في هذاا المجال، خاصة في التأشيرات التي لها علاقة بالأسباب المهنية والصحية والدراسية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح