NadorCity.Com
 


الاحتفال بالمولد النبوي الشريف هل هو سنة؟


الاحتفال بالمولد النبوي الشريف هل هو سنة؟

الدكتور عبد القادر بطار

تعيش الأمة الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها، أجواء الاحتفال بمولد أفضل وأشرف الرسل والأنبياء سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وهي مناسبة دينية عظمة، ومتعة روحية وعقلية وتاريخية تعيد لهذه الأمة العظيمة مجدها وتاريخها الحافل، وعطاءها الحضاري المتجدد.

إن الغيرة على السنة النبوية الشريفة، والدعوة إلى التمسك بها، تقتضي حتما الغيرة على صاحبها عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم ومحبته، وتعظيمه، وتوقيره والصلاة عليه.

صحيح أن الصحابة الكرام رضوان الله عليهم أجمعين، لم يحتفلوا بمولده صلى الله عليه وسلم، لأنهم كانوا يعيشون بين ظهرانه عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، فأغناهم وجوده عن هذا الاحتفال، كما أزال عنهم نورُه ظُلَمَ الشكوك والأوهام، وكذلك التابعون، كانوا قريبي عهد بالصحابة الكرام رضوان الله عليهم أجمعين، فأغناهم ذلك عن الاحتفال بمولده عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم.

لكن في زماننا هذا، ومن باب المصلحة التي لا تخفى على العقلاء من هذه الأمة، فينبغي أن يحتفل المسلمون بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم، في حدود ما تسمح به الضوابط الشرعية، والأصول المرعية، احتفالا لا يقصد منه سوى تحسيس الأمة الإسلامية، أفرادا وجماعات بواجباتها الدينية تجاه نبيها محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، بل على المسلمين جميعهم أن يجتهدوا في إحياء هذه الذكرى العطرة، ذكرى مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم، هذه الذكرى التي تعيد للمسلمين شيئا من سننه وأيامه وهديه صلى الله عليه وسلم، التي يحاربها بعض المنتسبين إلى العلم تحت طائلة الابتداع.

أي عيب في أن يعرف المسلمون جوانب مشرقة من سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، بدأ بنسبه الشريف، وسننه، وأيامه، حتى وفاته صلى الله عليه وسلم؟ وأي عيب في أن يعرف المسلمون أطرافا من حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم وشمائله وخصائص نبوته، وقصة الدعوة الإسلامية ومراحلها ؟ وأي عيب في أن تخصص دروس ومحاضرات ولقاءات علمية مكثفة حول هذه المناسبة الدينية العظيمة؟

أرى والله أعلم، أن المفسدة كل المفسدة، هي محاربة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، بدعوى أنه ابتداع في الدين ... ماذا جنى أصحاب هذا القول غير السديد، وغير العلمي، سوى إبعاد المسلمين عن سيرة نبيهم صلى الله عليه وسلم. حتى إنك لتسأل اليوم كثيرا من المسلمين عن تاريخ ولادته صلى الله عليه وسلم، أو عن اسم أمه أو أبيه أو مرضعاته أو أبنائه صلى الله عليه وسلم ... فلا تكاد تظفر بجواب شاف كاف في هذا الباب. وكيف تظفر بجواب شاف كاف إذا لم يعمل العلماء والمفكرون على تبصير الناس بأمور دينهم، سواء في المولد أم في غيره من المناسبات.

أكبر بدعة تواجه المسلمين اليوم:

إن أكبر بدعة تواجه المسلمين اليوم هي محاربة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، بدعوى أنه لم يكن موجودا في زمان الصحابة الكرام رضوان الله عليهم أجمعين. وهل كان في زمان الصحابة الكرام رضوان الله عليهم كل هذه المخترعات التي ينعم بها وفيها كثير من أصحاب هذه الدعاوى ... إن الاحتفال بالمولد النبوي الشرف لا يدخل في الحديث النبوي الصحيح: " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد" بل هو مجرد احتفال، الغرض منه ربط الأمة الإسلامية بنبيها عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، وتذكيرها بجوانب من سيرة هذا النبي الكريم، صلى الله عليه وسلم.


وإذا كنا نؤكد على الدعوة إلى الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، خصوصا في هذا الظرف من تاريخ أمتنا، فينبغي أن يكون احتفالنا في مستوى صاحب الذكرى، عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، في تمثل الأخلاق الفاضلة، والمعاملة الحسنة، والقدوة الطيبة، والسلوك الحميد، والتدين الصحيح ... لا ينبغي أن نحول المولد النبوي الشريف إلى فضاء للتفسخ والانحلال الخلقي والفساد العقدي والمخالفة الصريحة للسنة النبوية المطهرة ... إننا حين نؤكد على ضرورة الاحتفال بالمولد في هذا الشهر الكريم، شهر ربيع الأول، الذي اكتسب شرفه وفضله بولادة خير الأنبياء عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم فيه فلأنا نعلم أن " الأمكنة والأزمنة لا تشرف لذاتها، وإنما يحصل لها اشرف بما خصت به من المعاني" كما يقول العلماء.

ضرورة احترام شهر ربيع الأول:

ومن هذا المنطلق ينبغي للمسلمين أن يحترموا هذه الشهر الفضيل، الاحترام اللائق به، وأن يعظموه، بزيادة فعل البر وكثرة الخيرات. لأنه الشهر الذي ولد فيه خير خلق الله أجمعين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وكما يقول الإمام البصيري في قصيدته "الهمزية في مدح خير البرية":

ليلة المولد الذي كان للديـ * ن سرور بيومه وازدهاء
وتوالت بشرى الهواتف أن قد * ولد المصفى وقد الهناء
مولد كان منه في طالع الكفـ * ر وبـال عليهم ووبـاء

وأحب أن أحيل القراء الكرام على كتاب " المدخل إلى تنمية الأعمال بتحسين النيات" لأبي عبد الله محمد بن محمد المالكي الفاسي المعروف بابن الحاج المتوفى سنة 737 فقد خصص فصلا مهما منه للمولد، تحدث فيه عن بعض البدع والمحرمات المحدثة في هذه المناسبة الدينية العظيمة وما ينبغي فعله في المولد.

الاحتفال بالمولد النبوي الشريف إظهار لشعائر الإسلام:

وصفوة الكلام: فإننا نقول للذين يحاربون الاحتفال بالمولد الشريف، ومن خلال سلوكهم هذا يسهمون بشكل كبير في إبعاد المسلمين عن حياة نبيهم صلى الله عليه وسلم: " اتقوا الله في هذه الأمة، أتركوها تحتفل بمولد نبيها صلوات الله وسلامه عليه، ففي هذا الاحتفال الخير كل الخير، ولو لم يكن في هذا الاحتفال إلا إظهار شعائر الإسلام والتعريف بجوانب مشرقة من سيرة نبي الإسلام عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم لكفى ...



1.أرسلت من قبل mowatina_horra في 13/02/2011 21:22
تحيه للاستاد المحترم عبد القادر بطار الدي اكن له كل الاحترام والتقدير فقد درست عنده منذ ثلات اواربع سنوات تقريبا وهو دكتور جامعي في المستوي يتعامل مع الطلبه بشكل حضاري وراقي لذا فهومحبوب عندهم
اعجبني كثيرا طرحك لهدا الموضوع لسيما وان عيد المولد النبوي علي الابواب وتقريبا كل الاسر المغربيه تحتفل به ورغم محاولة البعض محاربة هدا العيد بحجة انه بدعه فان المغاربه يحتفلون به وانا شخصيا احتفل به لانه اليوم الذي ولد فيه افضل الخلق كما قال ذلك الاستاد بطار فكم هو جميل ان نحتفل بمثل هذه المناسبه التي تتيح لنا فرصة تذكر رسولنا الحبيب والسير علي خطاه فنحن نعلم انه مع الحياة الصعبه التي نعيشها وسعينا للعمل من اجل لقمة عيشنا تنسينا كثيرا بعض وصايا الرسول فتجد الكل منشغل في امور دنياه فتاتي هذه المناسبه لتجمعنا نحن المغاربه ريفيون وعرب لنتذكر كلنا اننا من امة محمد صلي الله عليه وسلم بل وتجمع كل المسلمين في العالم
وما اجمل ان يكون مثل هذا اليوم محفزا لاحياء صلة الرحم مع الاقارب وزيارة المرضي والمسنين في دار العجزه والاطفال في الخيريات والتصدق علي الفقراء
فان تم الاحتفال بهذه المناسبه وبهذه الطريقه فهذا لن يضر احدا ولن يمس الدين في اي شئ بل العكس
وهذا راي فقط وانا مقتنعه به فالاعمال بالنيات ونيتي الاحتفال بالرسول الحبيب وتشجيع نفسي اكتر للقيام باعمال الخير لذا اشكر الاستاد الفاضل علي هذا الموضوع المهم

2.أرسلت من قبل ابو عمر الناظوري في 13/02/2011 22:28
في الاسلام عيدين الاضحى والفطر بالاظافة الى عيد المسلمين يوم الجمعة
الاحتفال بالنبي صلى الله علية وسلم هو اتباع سنته والاقتداء يه
اما المحدثات في الدين فحكمها معروف وبينه لنا سيدنا محمد صلى الله عليهم وسلم
صراحة استغرب كثيرا عندما ارى اناس بعدون كل البعد عن سنة النبي صلى الله عليه وسلم على سبيل المثال يحلقون اللحية ويحتفلون بمولد النبي يدعون انهم يحبون النبي صلى الله عليه وسلم مع العلم انهم يخالفون النبي صلى الله عليه وسلم في امره بإعفاء اللحية !!!!!.غريب امركم

3.أرسلت من قبل يوسف ادهار مدريد في 14/02/2011 00:22

ليس للمسلمين أن يقيموا احتفالا بمولد النبي صلى الله عليه وسلم في ليلة 12 ربيع الأول ولا في غيرها ، كما أنه ليس لهم أن يقيموا أي احتفال بمولد غيره عليه الصلاة والسلام . لأن الاحتفال بالموالد من البدع المحدثة في الدين؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يحتفل بمولده في حياته صلى الله عليه وسلم وهو المبلغ للدين والمشرع للشرائع عن ربه سبحانه ولا أمر بذلك ولم يفعله خلفاؤه الراشدون ولا أصحابه جميعا ولا التابعون لهم بإحسان في القرون المفضلة . فعلم أنه بدعة وقد قال صلى الله عليه وسلم : ((من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد)) متفق على صحته ، وفي رواية لمسلم وعلقها البخاري جازما بها(( من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ))
والاحتفال بالموالد ليس عليه أمر النبي صلى الله عليه وسلم بل هو مما أحدثه الناس في دينه في القرون المتأخرة فيكون مردودا ، وكان عليه الصلاة والسلام يقول في خطبته يوم الجمعة ((أما بعد : فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة)) رواه مسلم في صحيحه وأخرجه النسائي بإسناد جيد وزاد ((وكل ضلالة في النار)) ويغني عن الاحتفال بمولده تدريس الأخبار المتعلقة بالمولد ضمن الدروس التي تتعلق بسيرته عليه الصلاة والسلام وتاريخ حياته في الجاهلية والإسلام في المدارس والمساجد وغير ذلك ، من غير حاجة إلى إحداث احتفال لم يشرعه الله ولا رسوله صلى الله عليه وسلم ولم يقم عليه دليل شرعي . والله المستعان ونسأل الله لجميع المسلمين الهداية والتوفيق للاكتفاء بالسنة والحذر من البدعة .


4.أرسلت من قبل تابع في 14/02/2011 01:25
كلمة " بدعة " لا تخص فرح المسلم بذلك اليوم واستحضاره لسيرة لهذا الرسول العظيم صلوات الله عليه أو أن يستغل الذكرى لتجديد إيمانه وتوبته وعزمه على خدمة هذا الدين وعلى إتباعه صلى الله عليه وسلم... وإنما تخص " تخصيص" هذا اليوم بهذا العيد دون سائر الأيام وإلا فلماذا لا نحتفل بفتح مكة وبغزوة بدر الفاصلة بين الكفر والإسلام !!وبيوم زواجه صلى الله عليه وسلم وبيوم نزول القرآن عليه أول مرة وهكذا...
ولهذا ستجد كل أيام رسول الله صلى الله عليه وسلم تستحق أن تكون أعيادا ولكنه لم يأمرنا بأي واحد منها!
ومضى المسلمون قرونا بعده لا يحتفلون بهذا اليوم!

إن تخصيص يوم أو أيام معدودة لتذكر النبي صلى الله عليه وسلم هو في حد ذاته استعداد لنسيانه باقي أيام السنة! وهذا وصف صحيح ينطبق علينا وإلا كيف نحتفل وسنته صلى الله عليه وسلم تُحارب وتصادر!!وشريعته تُنسخ من الدساتير والقوانين؟! وهذا ما حذر منه علماؤنا وقد صرنا إليه!إنه تناقض صارخ!!

أن من رأى أن الاحتفال مشروع سواء تقليدا أو بعد النظر والاستدلال واحتفل دون ارتكاب المحرمات أو السقوط في الشركيات والمنكرات والبدع والخرافات(كحضور النبي صلى الله عليه وسلم معهم يقظة أو تكليمه أو....) فذلك حكمه حكم المجتهد إن أصاب فله أجران وإن أخطأ فله أجر واحد. ولا علاقة لهذا بالأخوة القائمة بيننا ولا بدخول جنة أو نار كما تم توضيحه سابقا وكما يتم الترويج له من طرف مرضى القلوب.

يكفي –كما ذكر الدكتور فريد الأنصاري رحمه الله – أن نعرف أن أول من احتفل بالمولد وجعله "عيدا " هو رجل يهودي (منافق) تسلل وسط الخوارج وأسسوا لهم دولة " الدولة العبيدية " بسجلماسة أي الريصاني /تافيلالت حاليا ثم الدولة الفاطمية في تونس.

*يكفي –كما ذكر الدكتور فريد الأنصاري رحمه الله – أن نعرف أن أول من احتفل بالمولد وجعله "عيدا " هو رجل يهودي (منافق) تسلل وسط الخوارج وأسسوا لهم دولة " الدولة العبيدية " بسجلماسة أي الريصاني /تافيلالت حاليا ثم الدولة الفاطمية في تونس،

5.أرسلت من قبل Mounir في 14/02/2011 08:27
السلام عليكم
جزاكم الله أستاذي الفاضل خير الجزاء على هذه المواضيع القيمة،
اريد دليل على ان الاحتفال بالمولد النبوي ليس بدعة من الكتب و الشيوخ المتقدمين من اهل السنة؟ ؟
لرد على الذين يحاربون الاحتفال بالمولد الشريف.

6.أرسلت من قبل محمد في 14/02/2011 12:59
الاحتفال بالملد النبوي ليس له اصل لا في الكتاب ولا في السنة
ومن يجيز الاحتفال بالمولد باجتهاد فقط
والعالم نأخد منه المسائل الشرعية اذا اقام عليها الدليل
اما اجتهدات الفقيه قد تكون صحيحة وقد تكون خاطئة والكل يأخد منه ويرد عليه الا رسول الله صلى الله عليه وسلم

7.أرسلت من قبل sousm في 14/02/2011 17:58
بسم الله الرحمان الرحيم ،عجبا للتناقض الذي اجده في تعاليق هذا الموضوع و تعاليق اخرى في موضوع يتحدث عن احتفال الامازيغ برأس سنتهم الامازيغية ؛ هذا مضحك جدا فاذا دخلتم اعزائي لتقرؤوا تلك التعاليق فستتعجبون مثلي ؛ فان كان الاحتفال بميلاد رسول الله بدعة فماذا يسمى ذلك الاحتفال؟؟ فمولده صلى الله عليه و سلم اولى بالاحتفال الا انهم يمجدون ذلك اليوم و يعتبرون تفويت الاحتفال به جريمة ؛ هذا ليس رأيا بل نقلا لما قيل هناك ؛ بل لقد سب بعضهم الدين و المسلمين لانتقاد البعض الاحتفال بذلك اليوم و عدم جعله ضروره و جعله كسنة يجب و يفرض الاحتفال به ؛ اما عن الموضوع الذي بين ايدينا الآن فانا ارى شخصيا انه اذا كان الرسول صلى الله عليه و سلم لم يحتفل به يوما و بعده الصحابة رضي الله عنهم لم ينقل عنهم انهم احتفلوا به يوما فالمفروض ان لا نحتفل به بل المستحب ان يكون يوما يذكرنا بنبينا الكريم مع اننا نتذكره دائما؛ و يقربنا من سيرته و يحثنا على البحث فيها و تقربنا به باتباع سننه ؛بأبي انت و امي يا رسول الله .

8.أرسلت من قبل استفيقوا من سباتكم !! في 15/02/2011 19:30
خير الكلام ما قل ودل
أحبابي القراء الكرام النبي الكريم صلى الله عليه وسلم ولد في شهر ربيع الاول وهذا معلوم عند كل المسلمين ........لكن ما يجهلونه أو بالأحرى ما بتغافلون عنه هو أنه بأبي هو وأمي صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله وصحبه أنه مات في نفس الشهر أيضا !!! فمن جعل الاحتفال أولى من الحزن ؟!!! بالله عليكم عندما يموت شخص نحبه من عامة الناس هل نقيم احتفالا بعيد مولده في كل سنة أم نجعل اليوم يوم حزن ورثاء ؟!!
فمن جعل هذا أولى من ذاك ؟ !!!!!
رجائي ممن يهمه الأمر أن يبحث عن مشروعية هذا الاحتفال في المذهب المالكي وأيضا عليه أن يبحث عن أصل هذ الاحتفال ومن أول من احتفل به
والسلام عليكم ورحمة الله ه

9.أرسلت من قبل zakaria في 15/02/2011 20:14
بسم الله الرحمان الرحيم أما بعد أستادنا الفاضل أي نوع من الإحتفال الذي ترتضيه أنت لأمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الإحتفال الدي يقوم على الطعام والمرح أم تقصد الإحتفال الذي أساسه التعريف بسيرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ولإقتداء به، إن كان قصدك الثاني فأنت مجحف في حق نبينا محمد صلى الله عليه وسلم لأن التعريف بسيرة خير خلق الله لا يحتاج أن يضرب له موعد كل عام ليقتدى به عليه الصلاة والسلام ،بل المطلوب منا أن نجسد كل حركاته وسكناته قدر المستطاع في حياتنا اليومية وأن يكون التعريف به على طول أيام عمرنا ،أما إن كان قصدك الأول وأنا على يقين أنك ليس لذاك تدعوا فإنه كما في علمك أنه التشبه بالنصارى وعلى كل هذا يا أستاذي العزيز فإنك في كلت الحالتين تدعوا إلى باطل وأستسمح من حضرتكم والسلام عليكم

10.أرسلت من قبل rifinio في 15/02/2011 20:19
لا نحتفل بالبدع كبدعة المولد النبوي التي لم يحتفل بها هو صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه بل بإحياء السنن قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله
المحبة تساوي الإتباع هذا ليس بلسان أعجمي بل لسان عربي مبين

11.أرسلت من قبل Mohamed aus Arouit في 16/02/2011 10:50
من خلال قراتي للردود اتضح لي امرين اثنين:1)اننا ما زلنا نعيش الجهل المركب(
الخطير. لحد الان ما زال المسلمون يناقشون هل الاحتفال بالمولد بدعة ام لا ؟المشكل الثاني هو: التجرؤ على الفتيا بغير علم كل من حفظ بعض الايات او بعض الاحاديث اصبح يحرم ويحلل ويبدع اتقوا الله يا عباد الله في دينكم وفي اسلا مكم ودعو القول في الدين بغير علم...!

12.أرسلت من قبل ابن العروي في 16/02/2011 21:08
السلام عليكم، الى أخي منير رقم 5 وأخي محمد أوعاروي رقم11.
أخي منير لا يوجد دليل على أن الأحتفال بهذا العيد ليس بدعة حيث بدأ الاحتفال بالمولد النبوى مع دخول الفاطميين مصر، وأقيم أول احتفال بالمولد النبوى الشريف فى عهد الخليفة الفاطمى، «المعز لدين الله» عام ٩٧٣ وهم أول من وضعوا أساس هذا الاحتفال لنشر المذهب الشيعي في العالم الأسلامي وتلقوا ترحيبا كبيرا عند الصوفية من من يدعون أنهم من أهل السنة
أخي محمد أعاروي بارك الله فيك أخي على غيرتك على دينك ولكن لا أرى أي فتيا في التعاليق ، بل كل ما هنالك هو نقل نصوص أهل العلم لا أقل ولا أكثر، أما قولك أن المسلمون ما زالو يناقشون هل الأحتفال بالمولد بدعة أم سنة فكان عليك أن توجه السؤال لنفسك أولا هل هذا العيد سنة أم بدعة ، ان كنت تقول سنة فلم لا تعلم ذلك للناس؟؟ وان كان بدعه فكذلك واجب عليك تعليمه للناس؟؟ أما ان كنت لا تعلم فتعلم ليتعلم الناس منك، الناس تريد الحق أخي الحبيب وديننا دين الحجج والبراهين قال الله قال رسوله وما لم يثبت عن الله ورسوله فهو مردود بالجملة والسلام
وفي الختام نحن أهل السنة نحتفل بعيد المولد أسبوعيا كل يوم الأثنين وذلك بالصيام والتقرب الى الله بذلك حيث قال صلى الله عليه وسلم حين سئل عن صيام يوم الاثنين قال : ذاك يوم ولدت فيه ويوم بعثت فيه و أنزل علي فيه الوحي ، فأن كنتم حقا تحبون الرسول فصومو كل يوم الأثنين للأحتفال به أتصبروووووووووووون سنة كاملة حتى تحتفلون بمن هو أحب الينا من أولا دنا وزوجاتنا ووالدينا بل حتى من النفس التي بين جنبينا??????????????????????????? ان هذا لشىء عجاب والله، فداك أبي وأمي ونفسي يا رسول الله صلى الله عليه وسلم وشكرا

13.أرسلت من قبل الرد على Mohamed aus Arouit في 16/02/2011 23:17
نحن لا نقدس البشر ولسنا اغبياء حتى نفعل كل ما يقال كل شخص يأخد ويرد عليه الا رسول الله صلى الله عليه وسلم
حسب منطقك يجب علينا العمل بكل فتاوي الدعاة حتى الفتاوي التي تبيح الاستماع الى الات الطرب و التوسل بالاولياء و التعامل بالربا !!! ؟؟؟؟

14.أرسلت من قبل Mohamed aus Arouit في 17/02/2011 10:22
في البداية اقول لصاحب الرد رقم 13 الذي استعمل اسمي كفاك جبنا واستهتارا استعملت اسمي وانا اعرفك من انت وهذه الطريقة في خلط الاوراق قديمة وانت تعلم انني احترمك ايضا اذن فلا تجعل احترامي لك ينقلب الى شيء اخر. اما بخصوص صاحب التعليق رقم 12 اقول لك بكل بساطة من اراد ان يناقش هذا الموضوع عليه ان يعرف ما معنى السنة والبدعة كم هي اقسام السنة وكم هي اقسام البدعة ؟ ثماذا سلمنا اتفاقا ان الاحتفال بالمولد بدعة لم يحتفل به صلى الله عليه وسلم ولا صحابته من بعده في اي قسم من اقسام البدع يمكن ادراج هذا الاحتفال ؟ لا يهم من سن هذا الا حتفال الذي يهم ان ننظر الى اجابيات وسلبيات هذا الاحتفال ونقارن ثم ا ن ننظر في الطريقة التي يحتفل بها هل فيها شيء مما يخالف المقصد العام للشريعة؟وغير ذلك من الامور

15.أرسلت من قبل احمد عبد الله في 17/02/2011 21:47
ما أحوجنا الى احياء سنة الرسول عليه أفضل الصلاة و أزكى السلام في ذكرى مولده أو في غيرها من الأيام , وما أحوجنا الى دعاة تكون أقوالهم مطابقة لأفعالهم , لا أن تكون الدعوة الى الله مجرد مهنة يتخذونها للاسترزاق .فقد شاهدنا في الاونة الأخيرة انتشار هذه الظاهرة و بشكل كبير خاصة في صفوف الشباب . عندما تسأل أحدهم ما مهنتك يجيبك و بكل وقاحة واعظ . اللهم ان هذا منكر لا يرضيك . أما فيما يخص الاحتفال بالمولد النبوي الشريف فقد كنا ننتظر من الأستاذ أن يخصص الحديث عن الاحتفالات المغربية وما يقع فيها من المناكر و البدع و الفجور , ليت الأستاذ تطرق للحديث عما يقع في مكناس من ذبح لغير الله و اختلاط الرجال بالنساء و لا أظن أحدا في المغرب لا يعلم بما يقع في مناسبات كهذه . وليته تكلم عن المناكر التي يقوم بها العيساوة عندنا في الناظور باسم الاحتفال بالمولد النبوي . قبل أن ندعو الى الاحتفال بالمولد النبوي يجب علينا أن أن ننقي المجتمع من الأمراض المنتشرة والتي لا تعد ولا تحصى . والله ولي التوفيق وبه وجب الاعلام و السلام

16.أرسلت من قبل توضح في 18/02/2011 01:29
اخي انا كتبت الى Mohamed aus Arouit
راجع الى الرد رقم 13 لتحقق


17.أرسلت من قبل ابوتركي في 18/02/2011 11:49
الذين يقولون بان الاحتفال بدعة.ماهو تعريفكم للبدعة .اذا لماذا كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يصوم الاثبين .لما سئل قال ذالك يوم ولدت فيه ..واقول هل كان صلى الله عليه وسلم يصلي على السجاد الذي نصلي عليه الان.وكذالك شكل المساجد واللباس ايضا كل هذا تغير لماذ لا نحيى ذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم ما المانع .انا اعلم ان الاختلاف ليس وليد اليوم .نحن في المغرب لنا قراءة نقرا بها القران واهل المشرق جلهم لما يسمعون هذه القراءة يقولون انكم تحرفون القران .الا القليل منهم الذين يعلمون عدد القراات الى اخره.كنا نستنع الى قراءة التراويح بمسجد الحسن الثاني .ونحن في السعودية .ما ان قرا الامام .ملك يوم الذين حتى صرخ احدهم هذا يحرف القران.قال مالك يوم الذين قراها ملك يوم الذين .وان ارى كل الذين يقولون ان الاحتفال بذكرى المولد بدعة .مثل هذا الرجل

18.أرسلت من قبل 3abdullah في 18/02/2011 15:21
يا خير امة اخرجت للناس,افيقو الى ما هو اخطر من ذالك,فان الصهاينة يخططون لما يسمونه اسرائيل الكبرى,من نهر دجلة الى النيل,و نحن ما زلنا نختلف على امور ثانوية,بالله عليكم ,هل المحتفل الذي لا يعرف الكتابة ولا القراءة و همه الوحيد من هذا الاحتفال هو اكل المردود(احرير)وسماع المزمار,هل تنتظرون منه ان يعتبر من هذه لمناسبة.فلنحارب الجهل اولا.اما بخصوص جواز الاحتفال ام لا ,فالبينة على من ادعى,اين ا لدليل على جوازه.

19.أرسلت من قبل الى الرقم 17 في 19/02/2011 01:33
طيب النبي كان يصوم كل اثنين اذن لماذا انتم خلفتم سنة النبي صوموا كل يوم اثنين وليس الاحتفال بوم واحد في السنة
من اراد ان يحتفل بالمولد فليصم كل يوم اثنين يا ايها الناس

20.أرسلت من قبل محمد في 20/02/2011 09:24
اذا كان المولد يعتبر عبادة فهو ليس كذلك: لان النبي صلى الله عليه وسلم لم يشرع به ولم يامر به احد ..واما اذا كان المولد ليس عبادة ولا يبتغى منه الاجر فهو يعتبر من اللهو,
ثم ان النبي صلى الله عليه وسلم نهانا عن الاطراء به والاطراء هو المديح لقوله عليه الصلاة والسلام : {لا تطروني كما اطرت النَّصارَى ابن مريم، إنما أنا عبدٌ، فقولوا: عبد الله ورسوله}
فمن أراد أن يجعل من هذا الرَّسُول مجرد ذكرى موسمية تؤكل عليها الموائد، أو يحتفل بها، أو وسيلة للربح الشخصي، أو لأي غرض من أغراض الدنيا، فإن هذا يحقر ويهون من شأن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وما هكذا عُني أصحاب مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بنبيهم، الذين كانوا يعرفون قدره، ويعزرونه، ويوقرونه، ويعظمونه، كما شرع الله -تَبَارَكَ وَتَعَالَى- وما علينا إلا أن نتأسى بهم وأن نقتدي بهم.


21.أرسلت من قبل غسان كيالي بن أحمد في 20/02/2011 16:26
تذكير وتعليق على مقال الأستاذ د . عبد القادر بطار: لو لم يكن في وصف فقه من زعموا على السلفية بالفقه البدوي لكفى!
وعليه كيف للبدوي - بل الأعرابي - بنض القرآن أن يفتي حاضرة لا يعلم عنها شيأ إللهم إلا ما أملاه ويمليه عليه ولي أمره الذي تسلق إلى كرسي السلطة على أكتاف ذلكم - محمد عبد الوهاب - ، الذي لو حاكمناه على معايير أصول الفقه لوصلنا يقينا بوجوب الحجر عليه ومنعه من تصدر منابر العلم والافتاء ناهيك عن التنظير لللمسلمين في شؤون خاضرهم ومستقبلهم وما يقاضي عليهم فعله ، خصوصاً وأن في سيرته ما يخزي وما يوثق قصر نظره وضحالة فهمه ، وهو يقوم ويدعو بمرافقة الخونة الأول من آل سعود خونة بلاد الحرمين الشريفين حيث أفتى لهم بشرعية التعامل مع بريطانيا والتحالف مع أعداء الأُمة على مدى تاريخ تلك الأسرة المشؤومة ودعوته بالخروج المسلح عليها رغم كنها كانت تمثل الخلقة الأخيرة لترابط الأمة على علاتها..
وعليه يُفهَم مدى المكر والخداع جراء الاتفاق الآثم بين محمد بن عبد الوهاب وآل سعود الذين تلاعبوا به ومنحوه الألقاب والحرية حتى زعم لنفسه وزعموا له السلفية ظلماً وتهافتاً افتضح قصوره عنه إلى حد التألي والتهافت الآثم بل إلى حد الوصاية على المسلمين وتكفير المخالفين..
لقد بررت فتاوي ذلكم الشيخ لآل سعود وقتل المخالفين على زعم أنهم خارجين على ولي الأمر الشرعي ، كما اتكأ عليها آل سعود المفضوحة سيرتهم في موالاة أعداء الأُمة والعمل على إفسادها ، من ذلكم استئصال حركة الإخوان البريئة في بلاد الحرمين منذ قريب قرن، كما اتكأ آل سعود على فتاويه للتحالف مع أمريكا وإنشاء القواعد الحربية ومخازن السلاح وتمويلها على مدى أكثر من قرن ، كما اتكأ عليها آل سعود لنهب أموال الأُمة وإيداعها في بنوك وشركات أعداء الأُم..
نستعرض هنا فتوى أحد زبانيته - ابن باز - حيث أفتى في ظرف مموازي لرؤاهم بحرمة التحالف مع جيوش لدول عدوة ، ثم ما لبث أن دارس عليها أبان حرب الخليج الأولى..
وكزائر شاهد عشت في مدينة الرياض قريب سنتين أشهد الله والناس أنني رأيت أفلام الخلاعة تستعرض في النوادي الرياضية - ومنها نادي النصر الذي يرأسه أحد الأمراء - في قلب مدينة الرياض ، كما أني شهدتها تعرض في الأسواق كما تباع السكائر مثلها مثل الحشيش وسائر المخدارت وأنواع لا حصر لها من الخمر..
وقد سمعت وشهدت بأم عيني رأسي خرصهم بكفر كل الشعوب خارج الجزيرة العربية، في سياق تزيينهم ونفاقهم لتبرير ما قام ويقوم به لآل سعود..
هناك الكثير مما هو موثق ومشهود من فواحش متشرة معتادة مستساغة في بلاد الجزيرة العربية تستحي منها حتى الشعوب الأوربية مما يضيق المقام بإيراده واستعراضه..
ومن تلك الضلالات - وفي سياق عملهم على منع التجمعات أي كانت خوفاً منهم أن تتطور إلى تجمعات معارضة - نشرهم وتعميمهم النهي عن أية احتفالات أو احتفاء بالمناسبات الإسلامية ومنها مناسبة المولد النبوي وغيرها كتاريخ يوم هجرة النبي (ص) وسائر المناسبات العظيمة تحت حجة محاربة البدع، وإذا نظر المرؤ بممارسات آل سعود يقف يقيناً على أن ليس من شأن من يقومون على إنشاء وتمويل قنوات الخلاعة في أوربا فضلا عن البلاد العربية..
أنشر ذلكم مذيلا لها باسمي الحقيقي ابتغاء القول بالحق الذي هو من أعظم الجهاد..
أخاكم محمد غسان كيالي بن أحمد
بون - ألمانيا الاتحادية

22.أرسلت من قبل 3abdullah في 21/02/2011 17:01
والله يااخي غسان لو رايت كيف يحتفل اصحاب الطريقة البوتشيشية في مداغ ناحية بركان.بهذه المناسبة ,لغيرت رايك,ولاقتنعت بالراي القائل بعدم جواز الاحتفال.فهم يتعبدون بما يسمى بالحضرة,يرقصون رقصا غريبا يعتمد على القفز الى اعلى ما يمكن,ويصدرون اصواتا قوية اشبه بنباح الكلاب,مع احتراماتي لجميع كلاب العالم لانها لا تقوم ببدعة كهذه.

23.أرسلت من قبل salopard في 05/03/2011 21:36
ان الاحتفال بعيد المولد النبوى لااساس له من الصحة .انه احتفال وفرحة عند اصحاب المطامع فى الخلافة اضن ان هدا كلام غريب سبحان الله كل ما هو


حق غريب .....انه اليوم الدى اختار فيه عليه الصلاة والسلام الرحيل الى الرفيق الاعلى .

24.أرسلت من قبل rachid cheh في 02/02/2012 12:49
بسم الله الرحمان الرحيم
لقد دهشت جدا لما نري نصوصا مثل هده تحفز عامة الناس على اتخاد بدعة في الدين بدعوى انها غيرة على الدين وخصوصا من بعض العلماء المتاخرين الدين يظنوون انهم افقه واشد تفهنا في الدين اكثر من اللدين بفضلهم ننعم بحلاوت هدا الدين الحنيف فالمسلم الحق لا ينتضر مولد النبي صلى الله عليه وسلم ليعلم سيرته او من هو اصلا وحسبا ونسبا ولا نتخدها د ريعة لنشر ما لم يات به خير البرية (وما اتاكم الرسول فخدوه وا نهاكم عنه...) وناؤله بدعوى الغيرة واحياء ما هو حي مند عصور .

25.أرسلت من قبل هادي جوف في 20/08/2012 20:46
تعظيم المولد النبوي الشريف نعم بدعة ولكن بدعة حسنة
يقول الشيخ الحاج مالك سه في تعظيم المولد النبوي:

ألا عظموا ليل الولادة حسبة إذا لم يكن نحو الحرام عدول

26.أرسلت من قبل هادي جوف في 20/08/2012 20:47
تعظيم المولد النبوي الشريف نعم بدعة ولكن بدعة حسنة
يقول الشيخ الحاج مالك سه في تعظيم المولد النبوي:

ألا عظموا ليل الولادة حسبة إذا لم يكن نحو الحرام عدول












المزيد من الأخبار

الناظور

دورة تكوينية لفائدة المقبلين على اجتياز مباراة المنتدبين القضائيين بكلية سلوان

شقق فاخرة وعصرية بأثمنة جد مناسبة وبموقع إستراتيجي بالناظور عند رياض الأندلس

فريق شباب الريف الناظوري لكرة السلة ينهزم ضد نجم تاوريرت

الناظوريان الفنان إسماعيل بلعوش والكوميدي ماسين يؤثثان حفلا خيريا لفائدة أيتام المغرب ببلجيكا

اعتقال مروج للمخدرات ومُهجِّر للبشر كان موضوع مذكرة بحث أمنية بضواحي الناظور

تلامذة مدرستي "الجاحظ" و"تمكارت" يؤثثان تظاهرة رياضية بالناظور

اتفاقية أممية لتوفير العلاج من الأمراض المنقولة جنسيا والسل والتهاب الكبد الفيروسي لسجناء الناظور