الإنقطاعات المتتالية للطريق الساحلية الحسيمة تطوان تصل الى قبة البرلمان


الإنقطاعات المتتالية للطريق الساحلية الحسيمة تطوان تصل الى قبة البرلمان
ناظورسيتي

اثارت النائبة البرلمانية عن اقليم الحسيمة فاطمة السعيدي ، من خلال سؤال كتابي لوزير التجهيز وضعية الطريق الساحلية الحسيمة-تطوان التي تعيش على وقع إنقطاعات متتالية كل شهر تقريبا دون ان يجد القائمين على تدبير القطاع اي حل لها.

وقالت النائبة البرلمانية في معرض سؤالها للوزير، "تعرف الطريق الساحلية الرابطة بين الحسيمة وتطوان منذ إحداثها، انقطاعات متتالية في حركة السير على مستوى عدة نقط، لاسيما بين منطقة أمتار والجبهة، وذلك بسبب تهاوي الصخور والأحجار والانهيارات الناتجة عن انجراف التربة، الأمر الذي يجعل حياة الركاب والمواطنين المستعملين لهذا المقطع الطرقي معرضة للخطر وللعزلة التامة في بعض الأحيان."

وزادت قائلة في السؤال الكتابي الموجه للوزير الوصية على القطاع ،"كما أن هذه الحوادث المتكررة كانت ولا تزال تخلف سخط الساكنة والمواطنين واستياءهم، لاسيما في ظل نهج الوزارة والمصالح المعنية لسياسة ترقيعية تتمثل في بعض التدخلات الموسمية والمؤقتة، والتي لا تتجاوز عمليات إزاحة الأحجار المتهاوية عن الطريق المعبدة في كل مرة، وذلك في غياب حل جذري للمشكل".

وتطرح البرلمانية فاطمة سعدي ومعها الرأي العام المحلي والوطني سؤالا عريضا حول الإجراءات التي ستتخذها وزارة التجهيز بغاية الحد من الانهيارات الصخرية بالمنطقة، وعدم الاكتفاء بالحلول الترقيعية والمؤقتة، لضمان سلامة حياة المواطنين وعدم تعرضهم للخطر.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح