المزيد من الأخبار

الأولى 3

وزير الداخلية: خصصنا 300 مليون درهم للعمالة لدعم مجهوداتها في محاربة تفشي فيروس كورونا

هيئات ونقابات تعتبر تصويت العمداء والمدراء "مسا بسمعة الجامعات" وتهدد باللجوء للقضاء

القضاء "ينصف" التلميذة المحجّبة في مواجهة مدرسة كاثوليكية فرنسية حاولت حرمانها من مواصلة تعليمها

ردا على ميليشيات البوليساريو..شبيبة حزب "الاستقلال" تنظم لقاءً وأنشطة ميدانية بالكركارات

في ذكرى وفاته.. الملك محمد السادس يترحم على روح جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني

الوكالة الوطنية للتأمين الصحي "تنصف" مصابين بكورونا وتُلزم مصحات خاصة بإرجاع مبالغ لمتضرّرين

عناصر الشرطة القضائية بالناظور توقف شخصين تورطا في سرقة وكالة لتحويل الأموال بواد زم

الحسيمة والدريوش.. هذا هو عدد الإصابات المؤكد إصابتها بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية

محتجّون غاضبون في البرازيل يقتحمون "كارفور" بعد مقتل مواطن "أسود" على طريقة فلويد الأمريكي

الحالة الوبائية.. استمرار تسجيل حالات الإصابات والوفيات بالناظور خلال 24 ساعة الماضية






افتتاح 152 وحدة مدرسية للتعليم الأولي خلال الموسم الدراسي الجديد بالحسيمة


ناظورسيتي: متابعة

تم خلال الموسم الدراسي الحالي 2020-2019 افتتاح حوالي 152 وحدة مدرسية للتعليم الأولي بإقليم الحسيمة ، مقابل 57 وحدة فقط خلال الموسم الماضي.

وأفادت معطيات للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالحسيمة أن عدد التلاميذ المستفيدين من التعليم الأولي على مستوى الإقليم خلال الموسم الدراسي الحالي سيلغ نحو 2950 تلميذا وتلميذة، ضمنهم 1300 من الإناث، مقابل 2092 تلميذة وتلميذ خلال الموسم الماضي، ضمنهم 982 من الإناث.

وأضاف المصدر ذاته أن التعليم الأولي سيشمل خلال السنة الجارية 36 جماعة بالإقليم، مقابل 23 جماعة فقط خلال الموسم الماضي.

وتمت، حسب المصدر ذاته، الاستعانة ب 120 مربية لتدريس التعليم الأولى، مقابل 70 مربية في العام الماضي، سيزاولن عملهن ب 120 قسما تم تخصيصها لهذا الغرض، مقابل 70 قسم فقط خلال الموسم الماضي.

وأوضح محمد شنتوف، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالحسيمة، في تصريح لوكالة المغرب للأنباء، أن وضعية التعليم الأولي بالإقليم خلال الموسم الدراسي الحالي جيدة وأفضل بكثير من المواسم الماضية.

وأضاف أنه تم خلال هذه السنة تجاوز عدد من الصعوبات والإكراهات الموجودة، حيث ساهمت عملية هدم حجرات البناء المفكك وإعادة بنائها في توفير العديد من الحجرات الدراسية وتخصيصيها لأقسام التعليم الأولي، كما تم اقتناء مجموعة من التجهيزات الضرورية لفائدة الحجرات المخصصة للتعليم الأولي.

وسجل المسؤول التربوي أنه تم أيضا التغلب على الإكراه المتعلق بمربيات التعليم الأولي بالنظر إلى ضعف الموارد المالية للجمعيات الشريكة التي تسهر على عملية التعليم ، حيث تم مؤخرا الإعلان عن طلب عروض مشاريع خاصة بالتعليم الأولي تهدف إلى تحديد الجمعيات التي ستشتغل في مجال التعليم الأولي وستتلقى دعما ماديا مقابل تدبير حجرات التعليم الأولي والقيام بمهامها على أكمل وجه.

وخلص السيد شنتوف إلى أن المبادرات التي تم القيام بها توحي بأن الموسم الدراسي الحالي سيكون متميزا وأفضل بكثير من المواسم السابقة في ما يتعلق بأقسام التعليم الأولي.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح