استمرار إرتفاع درجات الحرارة بمعظم مناطق الريف للأسبوع الثالث على التوالي


استمرار إرتفاع درجات الحرارة بمعظم مناطق الريف للأسبوع الثالث على التوالي
وكلات

تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، الثلاثاء 23 يوليوز، أن تتميز الحالة الجوية عامة بطقس حار شيئا ما إلى حار بكل من الجنوب الشرقي، وجنوب البلاد والسهول الداخلية.

وستتشكل بعض السحب المنخفضة المرفوقة بكتل ضبابية بالقرب من السواحل، وستظهر سحب غير مستقرة مصحوبة برعد وزخات مطرية فوق الأطلسين الكبير والمتوسط، والريف والمنطقة الشرقية، فيما ستكون السماء غائمة جزئيا بشرق المملكة.

وستكون الأجواء مستقرة مع سماء صافية إلى قليلة السحب على العموم بباقي الجهات، مع احتمال هبوب زوابع رملية بجنوب البلاد.

وستهب الرياح معتدلة القوة من القطاع الشمالي بالأقاليم الجنوبية، من الجنوب بالجنوب الشرقي للبلاد، بينما ستهب ضعيفة إلى معتدلة، شمالية وأحيانا غربية بباقي المناطق.

وستتراوح درجات الحرارة الدنيا ما بين 14 و19 درجة بالمرتفعات والسواحل الوسطى، وما بين 26 و33 درجة بالجنوب الشرقي وأقصى جنوب البلاد، وما بين 26 و31 درجة بباقي الأنحاء.

وستتأرجح درجات الحرارة العليا ما بين 25 و30 درجة جوار السواحل وبالمرتفعات، وما بين 31 و36 درجة بسهول المحيط الأطلسي، ووسط البلاد ومحليا بالمنطقة الشرقية وغرب الأقاليم الجنوبية، وما بين 37 و42 درجة بكل من السايس، والسهول الداخلية وداخل منطقة سوس، والسفوح الجنوبية الشرقية وشرق الأقاليم الجنوبية، وما بين 43 و47 درجة بأقصى كل من الجنوب الشرقي وجنوب المملكة.

وسيكون البحر قليل الهيجان إلى هائج بالواجهة المتوسطية وقليل الهيجان بالبوغاز وما بين طنجة والدار البيضاء، فيما سيكون قليل الهيجان إلى هائج ما بين الدار البيضاء وطرفاية، وهائجا بباقي السواحل، ومحليا هائجا إلى قوي الهيجان ما بين الداخلة والكويرة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية