استقالة جماعية من جمعية الأمانة لتجار السمك بعد انتقادها للنائب الرابع للمجلس الجماعي


ناظورسيتي: م ا- حمزة حجلة

قدم خمسة أعضاء بجمعية الأمانة لتجار السمك، استقالتهم من المهام الموكولة لهم داخل التنظيم، وذلك في رد فعل منهم على تصريحات رئيسهم الذي وجه انتقادات لاذعة للنائب الرابع لرئيس المجلس الجماعي للناظور، بعد اجتماع عقده مع مجموعة من المهنيين ناقشوا خلاله جملة من المشاكل التي يعاني منها أصحاب المحلات بالسوق المركزي الجديد.

وبعد مرور أقل من 24 ساعة على إصدار رئيس جمعية الأمانة لبيان، ينتقد فيه اجتماع سهيل هوبان بتجار لا يمثلون سوى أنفسهم حسب تصريحه، ناهيك عن اتهام الجماعة بإقصاء المهنيين خوفا من فضح الخروقات التي يعيشها السوق المركزي وتفويت محلات تجارية لأعضاء بالمجلس الجماعي، أعلن كل من أمين المال ونائبه، ونائب كل من الكاتب العام والرئيس، إضافة إلى مستشار واحد، استقالتهم من الجمعية.

وراسل المستقلون، باشا مدينة الناظور لإبلاغه بقرار استقالتهم، مؤكدين أن هذا الموقف يأتي احتجاجا على تصرفات رئيس الجمعية التي تخالف القانون الأساسي، وقيامه بتصرفات تعرقل مصالح التجار.

من جهة ثانية، أصدرت جمعية بدر لتجار السمك واللحوم والدواجن والخضر، ردا على رئيس جمعية الأمانة، اعتبرت فيه أن ما صرح به هذا الأخير مجرد افتراءات مخالفة للصواب، وأن لقاءهم بالنائب الرابع لرئيس المجلس الجماعي لم يكن مدرجا وإنما تم بمبادرة من التجار بشكل فجائي بعدما توجهوا إلى مبنى البلدية حيث وجدوا في استقبالهم كلا من سهيل هوبان والمدير العام للمصالح.

وأضاف المصدر نفسه، ان الاجتماع الذي عقده التجار مع ممثل جماعة الناظور ناقشوا خلال المسائل التي تخص السوق ومشاكل التجار، وقد انتزعوا وعدا يتعلق ببناء سقف لحماية المهنيين من أشعة الشمس والامطار.











تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح