استئنافية الحسيمة ترفع العقوبة الحبسية لأحد معتقلي "حراك الريف" إلى 3 سنوات


استئنافية الحسيمة ترفع العقوبة الحبسية لأحد معتقلي "حراك الريف" إلى 3 سنوات
ناظورسيتي | متابعة

علمت ناظورسيتي أن محكمة الاستئناف بالحسيمة، رفعت مساء أمس الثلاثاء 23 أكتوبر الجاري، العقوبة الحبسية في حق معتقل "حراك الريف" الناشط حسين الغلبزوري، من سنتين ونصف إلى 3 سنوات وغرامة مالية قدرها 6000 درهم.

وسبق للمحكمة الابتدائية بالحسيمة، أن أدانت بتاريخ 8 غشت الماضي، الناشط الحسين الغلبزوري، بسنتين ونصف سجنا نافذا، وذلك بعد أن تم اعتقاله بمنطقة تماسينت، على خلفية انخراطه بحراك الريف.

وبحسب مصدر مقرب منه، فإن اعتقال ومحاكمة الغلبزوري جاء بسبب تدوينات كان قد نشرها على حسابه بالفيسوك، يعبر من خلالها عن تضامنه مع معتقلي الريف، وكذا تأكيده على مطالبهم المشروعة".

وجاء هذا الحكم الجديد، قبيل بداية جولات جديدة من جلسات المحاكمة لاستئناف الأحكام التي نطقت بها الغرفة الابتدائية باستئنافية الدار البيضاء قبل أزيد من 3 أشهر في حق قائد حراك الريف ناصر الزفزافي ورفاقه، والتي وصلت إلى أزيد من 300 سنة في مجموعها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح